حقائق

12 معلومة لم تكن تعرفها حول مسلسل House!

بعد انتهاء المسلسل وجد (هيو) أنّ التوقف عن العرج صعبٌ جداً، حيث أنّه أصبح يعرج بشكلٍ لا إرادي خلال تصوير مشاريع أخرى

بدأ عرض مسلسل House على شاشات التلفاز في عام 2004، وقد قدّم لنا كل أسبوع حبكةً تحوي لغزاً طبياً جديداً يقوم بحله مجموعةٌ من الشخصيات المعقدة بحق، أكثر ما جذب المشاهدين وجعلهم يستمرّون بمشاهدة المسلسل هو شخصية (هاوس)، الطبيب العبقريّ، الساخر، والمناهض للمجتمع، حيث يتعامل (هاوس) مع حالاتٍ طبيةٍ غير متوقعةٍ مسلطاً الضوء خلال ذلك على التعقيدات الاجتماعية كافةً.

ما تميّز الكُتّاب به هو جعل المشاهدين يقعون في غرام (هاوس) بالرغم من كافة خصائص شخصيته التي جعلته مزعجاً بشدّة لكل من حوله، لكن في الحقيقة لم يكن ذلك سهلاً على الإطلاق، فقد عانى الكُتّاب لجعل (هاوس) شخصيةً يتقبّلها المشاهدون ويشجّعونها، وأهمّ ميزةٍ في شخصية (هاوس) هي عقلانيته المفرطة وهوسه الدائم بحلّ الأحاجي.

لم تكن صناعة هذا المسلسل هينةً أبداً، فقد شهدت العديد من الصراعات بين طاقم العمل، والعديد من التغييرات في الكادر التمثيلي، حيث أنّ بعض الممثلين غادروا المسلسل بشكلٍ مفاجىء، وبعض الشخصيات تمّت إزالتها من المسلسل بشكلٍ مفاجىء للممثلين الذين يلعبون أدوارها، لكن الأهم أنّ (هيو لوري) استمرّ بلعب شخصية (هاوس) في المواسم الثمانية من المسلسل على الرغم من الصعوبات التي واجهته ليترك لنا في النهاية مسلسلاً يبدو متكاملاً بحق.

قمنا في هذا المقال بجمع 12 معلومةً مثيرةً للاهتمام، لكن يجب أن ننوّه أنّ هذا المقال يتضمّن حرقاً لبعض أحداث المسلسل.

1. شخصية (هاوس) مبنية على شخصيةٍ شهيرة أخرى

التشابه ما بين شخصية دكتور هاوس وشيرلوك هولمز بيكر ستريت
ويلسون يقف أمام منزل هاوس ويظهر رقم المنزل 221B

قام الكُتّاب ببناء شخصية (هاوس) لتكون مشابهةً لشخصية الكاتب (آرثر كونان دويل) الشهيرة (شيرلوك هولمز)، فـ (هاوس) يتمتع بعبقريةٍ فذّة وطريقة تفكيرٍ مميزة وشخصيةٍ غريبةٍ معاديةٍ للمجتمع بشكلٍ مشابهٍ لـ (شيرلوك)، وقد قام الكتّاب كنوعٍ من التقدير بجعل رقم شقة (هاوس) 221B في إشارةٍ إلى عنوان (شيرلوك هولمز) الشهير في لندن; 221B (بيكر ستريت).

لكن وفي مفارقةٍ جميلة تستحق الذكر فإنّ شخصية (شيرلوك هولمز) مستوحاة من الطبيب Joseph Bell، وهو زميلٌ لـ (دويل) كان معروفاً باستخدامه الملاحظة الدقيقة لوضع التشخيص، فقد كان يستطيع اختيار شخصٍ غريب واستنتاج مهنته وآخر نشاطاته فقط من خلال الملاحظة، وهذا ما أدّى لاعتباره رائداً في العلم الجنائي في وقتٍ لم يكن استخدام العلم في المجال الجنائي شائعاً.

2. تجربة أداء Hugh Laurie

Hugh Laurie
الممثل والمغني والعازف الموهوب هيو لوري

إنّ (هيو لوري) ممثلٌ بريطاني معروف ويشتهر بالعديد من الأعمال التلفازية البريطانية، لكنّ شخصية (هاوس) هي أول شخصيةٍ تلفازيةٍ أمريكيةٍ يلعبها، ولكن مع ذلك فخلال تجربة أدائه يُزعم أنّ المنتج التنفيذي للمسلسل (بريان سينجر) أخطأ في هويته وقال:

“انظروا، هذا ما أريده، رجلٌ أمريكي”.

3. مواهب Hugh Laurie المتعددة

هيو لوري Hugh Laurie رسمة للحسم البشري بيانو قديم صغير
دكتور هاوس يعزف على بيانو المشفى الموجود في قاعة المحاضرات

إنّ الممثل الذي لعب دور الطبيب المتعدد المواهب لا يقل عنه موهبةً، فـَ (هيو) كاتبٌ أيضاً حيث كتب روايةً تُدعى The Gun Seller، كما أنّه يعزف على عدّة آلاتٍ موسيقية من بينها البيانو والساكسوفون والغيتار والهيرمونيكا، كما أنّه مغنٍ معروف حيث يمتلك ألبومين الأول يدعى Let Them Talk والثاني Didn’t It Rain، وقد قام باستخدام مواهبه الفنية هذه في مسيرته التمثيلية كما قام بأداء العديد من الحفلات والجولات الموسيقية، ومن الجدير بالذكر أنّ (هيو) يجيد أيضاً كما (هاوس) قيادة الدراجة النارية.

4. نجاح المسلسل أدّى إلى مكاسب كبيرة

Dr. House Hugh Laurie Cane
هيو لوري بدور دكتور هاوس يجلس متربعاً على الكرسي يحمل عكازه بيده اليمنى

راتب (هيو لوري) ازداد في كل موسم، ففي الموسم الأول تقاضى (هيو) 50,000 دولارٍ أمريكيٍّ عن كل حلقة، لكن بحلول الموسم الأخير وبعد النجاح الكبير للمسلسل أصبح راتب (هيو) أكثر من 700,000 دولار أمريكي في الحلقة الواحدة.

5. علاقة افتراضية استمرت لفترةٍ أطول من علاقةٍ في الحياة الحقيقية

جينيفر موريسون وجيسي سبنسر فستان أبيض زواج زفاف مراسم زفاف قس
زفاف تشايس وكاميرون

(جينيفر موريسون) -التي لعبت دور الطبيبة (كاميرون)- و(جيسي سبنسر) -الذي لعب دور الطبيب (تشايس)- كانا يتواعدان في الحياة الحقيقية خلال المواسم الأولى، في نهاية عام 2006 وفي الوقت الذي كانت شخصيتيهما في المسلسل تجتمع رومانسياً أعلن الممثلان خطبتهما في الحياة الحقيقية، لكن للأسف وبعد مرور 5 أشهرٍ فقط أعلن الممثلان انتهاء علاقتهما وإنهاء الخطبة، لكن ورغم ذلك فإنّ علاقة (تشايس) و(كاميرون) في المسلسل استمرت بالتطور بصعوبةٍ وبطءٍ واستمرت لمدةٍ أطول من العلاقة الحقيقية، لكن في النهاية كان مصير العلاقتين واحداً.

6. تغييرٌ في الحبكة لظروفٍ سياسية

Kal Penn Laurence Kutner
الممثل كال بين بدور الطبيب لورنس كاتنر

شهدنا في الموسم الخامس من المسلسل مفاجأةً كبيرة، ففي الحلقة التي تدعى Simple Explanation لا يأتي الطبيب (كاتنر) -يلعب دوره الممثل (كال بين)- إلى العمل فيذهب كلٌّ من (فورمان) و(هادلي) إلى شقته للاطمئنان عليه ليجدا جثّته على الأرض بعد أن قام بإطلاق النار على نفسه، تستمرّ الحلقة بمحاولة كافة طاقم العمل لإيجاد تفسيرٍ للسبب الذي دفع (كاتنر) لإنهاء حياته وكيف لم يشعروا بوجود خطبٍ ما أو يتوقّعوا حدوث ذلك، الحلقة رائعةٌ بحق ونالت تقييم 9.1 من المشاهدين على موقع IMDB.

في الحقيقية هذا السيناريو كُتب فقط لأنّ الممثل (كال) قرّر التوقف عن التمثيل مؤقتاً من أجل الانضمام إلى فريق عمل الرئيس الأمريكي السابق (باراك أوباما)، حيث استلم منصب المدير المساعد لمكتب العلاقات العامة في البيت الأبيض.

7. الكتّاب لم يكونوا واثقين حول ماهية إصابة (هاوس)

House in a wheeling chair
هاوس يجلس على كرسي متحرك مكتوب على خلفه أفضل أن أمشي

عندما كان كتّاب المسلسل يطوّرون شخصية (هاوس) لم يكن لديهم صورةٌ دقيقةٌ عن طبيعة الإصابة التي يجب أن يمتلكها، هم كانوا يعلمون ضرورة أن يمتلك شكلاً من الإعاقة الجسدية حيث أنّ ذلك مهمٌ جداً لتطوّر شخصيته، الفكرة الأولى التي امتلكها الكتّاب كانت أن يقوموا بجعل (هاوس) مقعداً يسير باستخدام الكرسي المتحرك، لكن بعد العديد من المناقشات وجدوا أنّ هذه الفكرة ستحدّ كثيراً من الشخصية.

كما أنّ الكتّاب ناقشوا فكرة أن تكون إعاقة (هاوس) الجسدية هي ندبةٌ ما، لكنّهم عدلوا عن الفكرة لأنّ الندبة الدائمة ستعني الحاجة للكثير من الجهد والعمل مع مساحيق التجميل، في النهاية اتفقوا على جعل إعاقته الجسدية هي العرج والحاجة لاستعمال العصا للحركة.

برأيي الشخصي فإنّ هذا القرار كان موفقاً جداً حيث أنّ هذا العرج مترافقٌ بألمٍ كبيرٍ لدى (هاوس)، وهذا الألم تحديداً هو الذي قاده ليصبح مدمناً على (الفايكودين)، كما أنّ هذا الألم يساهم بتفسير العديد من الجوانب العدائية في شخصيّته.

8. (هيو لوري) ظن أنّ (ويلسون) سيكون بطل المسلسل

Robert Sean Leonard James Wilson
روبرت شين ليونارد بدور الطبيب جيمس ويلسون صديق هاوس المفضل

حين قام (هيو) بتجارب الأداء من أجل شخصية (هاوس) كان الاسم المبدئي الذي وضعه المنتجون للمسلسل حينها هو Chasing Zebras، حينها لم يكن (هيو) يعتقد أنّ (هاوس) سيكون الشخصية الرئيسية في المسلسل بل اعتقد أنّ المسلسل سيقوم بالتركيز على صديق (هاوس) المفضّل الطبيب (ويلسون) والذي يلعب دوره الممثل (روبرت شين ليونارد)، وذلك لأنّه لم يعتقد أن شخصيةً مثل (هاوس) من الممكن أن تقود المسلسل.

ففي فترة تمثيل المسلسل كان مسلسل (هاوس) خارجاً عن المعتاد بالنسبة للمسلسلات الأمريكية وخاصةً الطبيّة، فالشخصية الرئيسية هنا لا يمكن اعتبارها بالكامل شخصاً خيراً، لذا من المفهوم أن يعتقد (هيو) أنّ الطبيب الأكثر تعاطفاً واهتماماً بالمرضى هو محور المسلسل، لكن في الحقيقة استمرّ المشاهدون بمشاهدة المسلسل رغبةً منهم بمشاهدة المزيد من (هاوس)، الطبيب العبقري والساخر والوقح.

9. شخصية (هاوس) سببت مشاكل كبيرة لـ (هيو لوري)

Hugh laurie House MD Cane
هاوس يقوم بكسر عكازه إلى نصفين

كما ذكرنا فإنّ عرج (هاوس) كان جزءاً كبيراً من شخصيته، لكنّ هذا العرج بالذات شكّل مشكلةً كبيرةً بالنسبة لـ (هيو)، فتصوير العديد من المواسم وهو يعرج ويمشي باستخدام عصا ترك تأثيراً كبيراً عليه، حيث قال خلال تصوير المسلسل:

“المسلسل ربما يستمر لموسمٍ سابعٍ أو ثامنٍ أو تاسع لكن أنا لا أعلم إذا كنت سأستمرّ لأنّي بدأت أفقد ركبتي، فالتصوير يحتاج إلى كثيرٍ من الجهد على الورك، هناك أمورٌ تصبح بحالٍ سيءٍ جداً”.

لكن وبعد انتهاء المسلسل وجد (هيو) أنّ التوقف عن العرج صعبٌ جداً، حيث أنّه أصبح يعرج بشكلٍ لا إرادي خلال تصوير مشاريع أخرى، وقد علّق على ذلك قائلاً:

“أنا لا أستطيع تذكّر أي شيءٍ من النص ولكن حين يصيح المخرج (أكشن) لبدأ التصوير أبدأ بالعرج، أنا مثل كلبٍ يتمّ وخزه بالأقطاب الكهربائية”.

10. مُبدع المسلسل يتمنّى لو أنّه قام بإنهاء قصة (كادي) بشكلٍ مختلف

ليزا ايديلشتاين بدور كادي Cuddy Lisa Edelstein مع هاوس House
كادي تضع يدها على جبين هاوس

بعد النهاية الدرامية للموسم السابع من المسلسل قامت الممثّلة (ليزا أديلستين) بالإعلان أنّها لن تعود للعب دور شخصية الطبيبة (كادي) مجدداً، حيث أنّها استقالت من مسلسل (هاوس) للانضمام إلى طاقم عمل مسلسل The Good Wife.

مُبدع المسلسل (دايفيد شور) لم يكن يعلم بشأن قرار (ليزا) بمغادرة المسلسل حين انتهى الموسم، وبالتالي انتهى الموسم بقيام (هاوس) بقيادة السيارة واقتحام منزل (كادي)، لكن قام (دايفيد) بالتصريح أنّه لو علم بمغادرة (ليزا) لكان منح (كادي) نهايةً مختلفة، فحين تم سؤاله إن كانت نهاية الموسم مقصودةً كطريقةٍ لإزالة شخصية (كادي) من المسلسل أجاب:

“هذه لم تكن الخطة أبداً، لقد صادف أن الحبكة قامت بذلك وأنا لدي مشاعر مختلطة حول ذلك، لو كنت أعلم وأنا أقوم بكتابة الحلقات الأخيرة أنّها لن تعود لكنت أنهيت الأمور بطريقةٍ مختلفة”.

11. نهاية الموسم السابع سببت جدلاً بين المشاهدين

House and Cuddy in hospital
كادي تمسك يد هاوس وهو مريض في سرير المشفى

بعد انهيار علاقة (هاوس) و(كادي) قام (هاوس) كما ذكرنا بقيادة السيارة واقتحام منزل (كادي) وتحطيمه وذلك حين كانت تتناول العشاء مع حبيبها الجديد، هذه النهاية الدرامية لم تعجب العديد من المشاهدين، حيث ظهر وكأنّ (هاوس) يحاول قتل (كادي)، وقد ظنّ بعض المشاهدين أنّ هذا الفعل يغيّر من طبيعة المسلسل وطبيعة شخصية (هاوس).

لكنّ صانع المسلسل (دايفيد شور) قام بالتوضيح في مقابلاتٍ لاحقة أنّ (هاوس) شاهد (كادي) وحبيبها يغادران الغرفة وأنّ فعل العنف الذي قام به كان موجهاً للمنزل وليس لـ (كادي) ذاتها، حيث شرح قائلاً:

“حتى في تلك اللحظة لا أظن أنّه أراد قتل أي أحد، لكن من يعلم؟ ربّما جزءٌ من دماغه أراد ذلك، لقد كان هجوماً عنيفاً، هجوماً عنيفاً متطرفاً جداً، لكن لا أظن أنّه كان هجوماً عنيفاً بنيّة القتل”.

12. الجميع يكذب

Ken Jenkins Bob Kelso everybody Lies
كن جنكنس بدور الطبيب بوب كلسو في مسلسل scrubs

حين يسمع أي شخصٍ قام بمشاهدة المسلسل عبارة Everybody Lies سيخطر (هاوس) في باله على الفور، حيث يمكن اعتبار هذه الجملة هي العبارة المفضلة لـ (هاوس) إذ أنّه كان يقولها في كل حلقةٍ تقريباً، لكن من المفاجئ أنّ هذه العبارة تم استخدامها قبل سنة ونصف من عرض الحلقة الأولى من قِبل طبيبٍ آخر في مسلسلٍ طبي آخر.

ففي حلقةٍ من الموسم الثاني من المسلسل الطبي الكوميدي Scrubs يقول الطبيب (بوب كيلسو) للطبيب المتدرب (ترك):

“Everybody lies, Dr. Turk”.

بالنسبة لي تُعدّ شخصية (هاوس) من أفضل الشخصيات التي ظهرت في تاريخ التلفاز، وكطبيبٍ شاب أجد المسلسل مثيراً للاهتمام حتى من الناحية الطبيّة على الرغم من وجود العديد من الأمور اللامنطقية طبياً خاصةً في الناحية العملية، وأنتم ما رأيكم في المسلسل؟ وما رأيكم بشخصية (هاوس) تحديداً؟ شاركونا آرائكم في التعليقات.

مقالات ذات صلة

إغلاق