مشاهير

أسباب مفاجئة وغريبة وراء رفض هؤلاء الممثلين أدواراً كادت أن تغير مسيرتهم!

رفض الممثل نيكولاس كيج أداء صوت شخصية Shrek، حيث اعتقد أن مظهره بشعٌ ولن يحبه الجماهير

إن حياة الممثلين والممثلات ليست رائعة كما تتخيلها. فإن كان التمثيل صعباً ومجهداً على الممثل، فما بالك بتجارب الأداء. لا يحبذ الممثلون الأدوار التي تُعرض عليهم في أغلب الأوقات، لذا يلجؤون إلى رفض الأدوار آملين أن تدفع الشركات المزيد من الملايين. إنها مهنة مربكة وليست سهلة على الإطلاق.

يعتذر بعض الممثلين بطريقة محترمة وبعيدة عن المواجهة، ولكن البعض الآخر –كالأمثلة التي أوردناها في هذه المقالة –يخرج عن كل ما هو مألوف، وينسف جميع الأساليب الدبلوماسية ويتحدث بصراحة تامة عما حصل.

إليك مجموعة من الممثلين الذين رفضوا أدواراً عُرضت عليهم، بعض هذه الأدوار مهم إلى درجة كبيرة تثير تساؤلنا عن السبب وراء رفضهم. من دور (ولفرين) إلى دور Shrek، تعرف على الأسباب التي دفعت هؤلاء الممثلين إلى رفض شخصيات كادت أن تغير مسيرتهم المهنية إلى الأبد.

1. الممثل Russell Crowe

رفض الممثل (كرو) تأدية دور "ولفرين" كي لا يلتصق به لقب Mr. Wolf
الممثل (روسل كرو) من الفيلم الشهير Gladiator

تربع الممثل (راسل كرو) على عرش النجومية في بدايات القرن الـ 21. من السهل اليوم نسيان الأدوار المميزة والمثيرة التي لعبها. وكان باستطاعة (كرو) أداء أدوار أكثر تميزاً وخاصة دور “ولفرين” إلا أنه رفض هذا العرض السخي كي لا يلتصق به اسم الرجل الذئب أو Mr. Wolf.

كشف (كرو) في إحدى المقابلات عن العرض الذي قدم له من قبل صديقه (برايان سينجر)، حيث طلب الأخير منه لعب شخصية تدعى (وولفرين) وهي شخصية رجل خارق يخرج أشواكاً من يديه. إذاً ما سبب رفض (كرو)؟

وضح النجم أن سبب رفضه يتعلق بالذئاب. ففي تلك الفترة أنهى (كرو) تصوير فيلمه الشهير Gladiator، حيث كانت شخصيته في ذلك الفيلم تربي ذئباً، لذا لم يرد أن يلعب مجدداً دوراً يتمحور حول الذئاب. ولم يرغب أن يسمى Mr. Wolf. وهي وجهة نظر صحيحة في واقع الأمر.

وفقاً لأقوال صديقه (سينجر)، رضي (كرو) بلعب دور (وولفرين) بشرط أن تكون الشخصية صلعاء (ولكن هذه السمة أعطت للبروفيسور إكس). ولكنه لم يرفض الدور فحسب بل اقترح أن يحل (هيو جاكمان) محله، أي كان له دور في نجاح فيلم X-Men. فعل (كرو) ذلك وحرم نفسه من دور رائع ومحبوب فقط كي لا يُدعى Mr. Wolf.

2. الممثل John Krasinski

لم يعتقد (كرازينسكي) أنه مظهره يؤهله للمشاركة في أفلام الأبطال الخارقين
الممثل (كرازينسكي) في إحدى مشاهد فيلم الرعب المثير للجدل A Quiet Place

رفض (كرازينسكي) دوراً في أفلام مارفل للأبطال الخارقين، حيث شعر أنه ليس بمظهر البطل الخارق، وخاصة بعدما رأى جسد (كريس هيمسورث). عُرف (جون كرازينسكي) عن طريق دور البطولة في Jack Ryan وأداءه في الفيلم الشهير A Quiet Place واختياره لعب دور (جيم هالبيرت) في المسلسل الكوميدي The Office وهي الشخصية التي عرف بها إلى يومنا هذا.

قبل أن يصبح عالم مارفل السينمائي ثقافة عالمية، عرض على (كرازينسكي) أداء دور (كابتن أميركا). بل كان أحد الممثلين الأوائل الذين دعوا لتجارب الأداء. وفقاً لأقوال الممثل، فقد ذهب إلى الجلسة ولبس الرداء الخاص بـ (كابتن أميركا) وكان على ثقة تامة بأنه سيحصل على الدور. إلى أن دخل (هيمسورث) عاري الصدر مظهراً جسده، مما جعل (كرازينسكي) يشكك بقدرته على نيل هذا الدور. وأخيراً تلقى اتصالاً من وكيله مخبراً إياه بحصول (كريس إيفانز) على الدور. وبالمناسبة، إن لم ير (كارزينسكي) جسد زميله الممثل (هيمسورث)، لعل أداءه كان أفضل في التجارب. ولكننا لا نستطيع لومه على خياره هذا.

3. الممثل Ian Mckellen

من المفترض أن نرى "غاندالف" يشارك في سلسلة أفلام "هاري بوتر"، ولكن للأسف، لم يحصل ذلك.
السير (إيان مكيلين) في مقابلة له مع الروائية البريطانية (ميشيل بيفر)

إن كنت من عشاق سلسلة أفلام Harry Potter، وأولئك المتابعين الذين يلحظون أدق التفاصيل، سترى وقتها أن شخصية Dumbledore مختلفة عما كانت عليه بعد الجزء الثاني. والسبب في ذلك أن الممثل (ريتشارد هاريس) قد وافته المنية ولم يستطع إكمال الدور.

لذا قامت الكاتبة J.K. Rowling وشركة الإنتاج Warner Bros بالبحث مطولاً عن بديل. ووجدوا في نهاية الأمر الممثل (مايكل غامبون). لكن هل تعلم أن الممثل المميز Ian Mckellen قد شارك ضمن تجارب الأداء؟ نعم هذا صحيح، لقد شارك “غاندالف” في تجارب أداء شخصية Dumbledore. ومن المحزن أنه فوّت علينا فرصة مشاهدته مجدداً. حيث رفض (مكيلين) لعب الشخصية لأن (ريشتشارد هاريس) قد أساء إليه في وقت سابق.

حيث ذكر (هاريس) في إحدى المقابلات زميله (مكيلين) بالسوء، كما أساء أيضاً لكل من Derek Jacobi وKenneth Barnagh. فقال عنهم: “إنهم كمدراء البنوك، أداءٌ جيد لكنه خال من أي مشاعر… إن كل واحد منهم أجوف من الداخل لأن حياتهم جوفاء.” والغريب في الموضوع أن هذه التصريحات لم تكن نابعة عن حقد شخصي أو بغض، بل نستطيع القول إن (هاريس) وضيعٌ بدون أي سبب.

ونعود إلى (مكيلين)، الذي رفض أداء شخصية في فيلم Harry Potter. حيث قال: “من الواضح أن (هاريس) لم يراني كممثل مبدع، لذا من غير اللائق أن أحل محله.” وفي الواقع، لم يحتج (مكيلين) إلى أخذ أدوار الآخرين، بل لعب دور ساحر مميز وخاص به وحده.

4. الممثل Jet Li

كان من المفترض أن يشارك الممثل (جيت لي) في فيلم The Matrix، ولكنه رفض لأسباب تتعلق بالملكية.
بطلا أفلام الأكشن والفنون القتالية (جيت لي وجاكي تشان) من اليمين إلى اليسار

رفض الممثل (لي) المشاركة في فيلم The Matrix لأن الاستديو أراد سرقة حركاته القتالية. حيث لم يحو الفيلم على أي ممثل خبير بالحركات القتالية، بالرغم من امتلاء الفيلم بمشاهد الأكشن والقتال. اتضح لاحقاً أن شركات الإنتاج قدمت عرضاً للمثل Jet Li لأداء دور Seraph، وهو دور لن يتذكره الكثيرون.

عُرض الدور في البداية على Michelle Yeoh ولكنها رفضته، ثم عُرض بعدها على Li. أبدى الممثل حماسه في بداية الأمر، لكنه انسحب واضطر إلى رفض الدور بعد معرفته بالآلية التي تتبعها شركة الإنتاج. فوفقاً لـ Li، أرادت Warner Bros أن تُسجل حركات Li القتالية لـ 6 أشهرٍ أمام الشاشة الخضراء، ومن ثم حفظها في مكتبة رقمية كي يتم استخدامها لاحقاً في أي فيلمٍ ترغب الشركة بإنتاجه.

اضطر (لي) إلى الرفض خوفاً أن يتم استخدام أسلوبه في القتال في أفلام أخرى، ومن قبل ممثلين آخرين. قد يبدو سبب انسحاب (لي) غريباً للبعض، لكنه محقٌ في رفضه لهذا العرض السخي. فتخيل أن تشاهد حركات ممثليك المفضلين تُقدم من قبل أشخاصٍ آخرين.

5. الممثل Nicolas Cage

رفض (نيكولاس كيج) أداء صوت شخصية (شريك)، حيث يعتقد أن مظهر الشخصية قبيح.
لطالما اختار الممثل (نيكولاس كيج) ادواراً غريبة، خصوصاً في السنوات الأخيرة من مسيرته

رفض الممثل (نيكولاس كيج) تأدية دور “شريك” لأن شكل الشخصية لم يعجبه. حيث أوضح في إحدى المقابلات سبب رفضه، وقال: “لم أرغب في تأدية دور شخصية قبيحة.”. وقال في مقابلة أخرى موضحاً أكثر: “لست خائفاً من تأدية دور شخصية بشعة، لكنني أرغب أن أقدم مثالاً للأطفال الذين سيشاهدوا الفيلم، أريد أن يتغاضى المتابعون عن مظهر Shrek القبيح ويحبون الشخصية. وهو شيء لم أكن قادراً على فعله.”

إن اختيار (نيكولاس كيج) لأدواره غريبٌ للغاية، من الدور المريض في Face Off إلى دوره في Fu Mancho، بل يمكن القول إنه منفتحٌ جداً مقارنة مع زملائه من الممثلين. فالعذر الذي قدمه (كيج)، وهو قبح شخصية Shrek، لا يبدو منطقياً. وبالطبع، كان لـ (كيج) خيارات عديدة قبل أن يدخل تلك المرحلة التي أصبح يوافق فيها على أي دورٍ يُعرض عليه.

المصادر:
موقع Cracked

مقالات ذات صلة

إغلاق