قوائم

10 مسلسلات تلفزيونية عظيمة تمّ إخراجها بطريقة سينمائية

مع ظهور العصر الذهبي للتلفاز لم يؤثر ذلك في السينما الحديثة، بل وصل إلى المخرجين السينمائيين الكبار، ويبدو الوقت مناسباً لإلقاء نظرة على صنّاع الأفلام الذين يتمتعون بشهرة قديمة أو حالية والذي نقلوا ابداعهم من الشاشة الكبيرة إلى الصغيرة دون الإنقاص من تمتيع وإذهال المشاهد، بل على العكس تماماً، وفيما يلي 10 إصدارات أطلقت على شاشة التلفاز وأسرت قلوب واعجاب العديد والعديد من المشاهدين.

وهنا أعطينا أفضلية لمشاريع قديمة غفل عنها الكثير من الناس في هذا الوقت، أما المسلسلات التلفزيونات الحديثة فقط في حال تم اخراج حلقات متعددة أو موسم كامل على سبيل المثال، وهكذا تم استبعاد مخرجين كبار من أمثال (مارتن سكورسيزي) و (نيل مارشال)، لكن الأعمال في هذه القائمة حتماً من أفضل ما ستشاهده.

1- المخرج (ألفريد هيتشكوك) في Alfred Hitchcock Presents

لقد أعاد (ألفريد هيتشكوك) تعريف السينما الكلاسيكية في مناسبات عديدة، وبسبب مهاراته السينمائية الفريدة غالباً ما ننسى أنّ (هيتشكوك) قضى ما يقرب من عقد -فترة الخمسينات- في استوديوهات التلفزيون كما في الأفلام، وكان عرضه الأفضل بعنوان ألفريد هيتشكوك يقدم والذي صدر في عام 1962 واستمر لعشر مواسم حتى عام 1965 بشكل قصص مختارة تنوعت بين الدراما والاثارة والغموض والرعب والجريمة، حملت جميعها نقد اجتماعي لاذع بأسلوب المخرج الشهير.

كما أن قدرة العرض على اظهار استيائه تجاه الأفكار التلفزيونية التقليدية كبيرة حتى بمعايير اليوم؛ والكثير من مشاهد وأحاديث المسلسل تسخر من الحاجة إلى تحقيق العدالة والتوازن الزائفين، فيكاد يكون العمل كهرطقة، بل ويحمل طابع لا سلطوي في تحطيمه للقيم والأعراف الجامدة للنهايات المتلفزة السعيدة، وفي أماكن أخرى ينتقد (هيتشكوك) ببراعة طبيعة المُثل الأخلاقية المبالغ بها ويذكر دائماً أنه بغض النظر عن كل شيء لا بد من وجود استثناء لها، ويبقى هذا العمل ضرورة لن تُخيب لمُحبي سيد التشويق الأشهر.

2- المخرج (راينر فاسبيندر) في Berlin Alexanderplatz

سلسلة مُصغرة من كتابة وإخراج الألماني المميز (راينر فاسبيندر) بناءً على رواية تحمل ذات الاسم ميدان ألكسندر في برلين للكاتب (ألفرد دوبلن)، صدرت السلسلة في عام 1980 في كل من ألمانيا الغربية والولايات المتحدة بمجموع اثنا عشر حلقة تجاوزت مدتها جميعها الخمسة عشرة ساعة، لكل حلقة موضوعها وطرحها الخاص لكن بأحداث وشخصيات مترابطة، انتهى عرض المسلسل في عام 1983 بعد وفاة (فاسبيندر) بعام واحد جراء نوبة قلبية، ما أنهى حياة مُخرج شاب كان يمُكن له اثراء المسرح والتلفزيون والسينما الألمانية والعالمية.

3- المخرج (ريان جونسون) في Breaking Bad

إذا أراد مُخرج عرض تلفزيوني جذب الجمهور بشكل مستمر فعليه استبدال الفراغات الفاصلة بين الاحداث بأحداث أخرى، فالوقت الذي نقضيه في شك أو التساؤل وحيرة أفضل ويمضي أسرع بكثير من عدم التفكير مطلقاً، كذلك محاولة البقاء على قيد الحياة ليومٍ أو يومين في انتظار حدث مهم، وبالنسبة لهذا المسلسل فقد أبهرنا بإمكانيته على ذلك، فعرض يحكي عن تاجري مخدرات متخفيين أحدهما مصاب بالسرطان وقريب لضابط في وحدة مكافحة المخدرات و واقع في شبكة معقدة من الأعداء والاخطار فليس هنالك وقت يضيع، بل هنالك حاجة لوقت مستقطع للتفكير ولتأمل الشخصيات وخوالجها وهنا أتت حلقة Fly، حيث اكتفى المسلسل بالانتظار قليلاً والنظر إلى شخصياته والغوص في نفوسهم.

رغم قلة أحداث هذه الحلقة من منا لا يتذكرها؟ فيها تقوم كاميرا (جونسون) بسبر زوايا ومحتويات المختبر الذي كان القاعدة الرئيسية لمجازر كثيرة انفجرت في أنحاء جنوب غرب الولايات المتحدة أثناء العرض، كما تتناول كاميرا المخرج أيضاً الملامح النفسية المستترة خلف جسد شخصيتيه الرئيسيتين، مثل صدمة (جيسي بينكمن) بعد فقدان حبيبته، أو اضطرابات (ولتر وايت) النفسية والضغوط عليه، أو علاقة الأب والابن المتقلبة بينهما.

4- المخرج (ستيفن سبيلبرغ) في Columbo

مسلسل أمريكي من بطولة (بيتر فالك) بدور (كولومبو)، وهو محقق جرائم قتل فطن من الطبقة العاملة وأصل إيطالي يعمل مع إدارة شرطة لوس أنجلوس، الشخصية والعرض أشاعتا نمط القصة البوليسية المقلوبة التي تبدأ بالجريمة ومرتكبها وبالتالي لا تشتمل القصة عادةً على عنصر “من هو المجرم”، بل تدور حول كيفية القبض على مرتكب الجريمة وفضحه في النهاية، يتميز (كولومبو) بكونه ودود لطيف الكلام يرتدي دائماً معطف مطري بيج مجعد ويدخن السيجار، وعادةً ما يكون المشتبه بهم من أثرياء المجتمع الراقي الذين يحاولون تغطية أثارهم بعناية لكنهم يستخفون بالمحقق لمظهره وسلوكه.

يتراوح طول حلقات كولومبو ما بين 73 و98 دقيقة، وقد بُث في 44 دولة بعد صدوره في عام 1968، في عام 1971 احتل المسلسل الذي يحمل اسم Murder by the Book أيضاً المرتبة 16 في قائمة أفضل 100 مسلسل في كل الأوقات بحسب مجلة TV Guide، وفي عام 1999 صنفت المجلة الملازم الأول (كولومبو) رقم 7 في أعظم 50 شخصية تلفزيونية في كل الوقت، في عام 2012 تم اختيار العمل كثالث أفضل برنامج شرطة أو عرض قانوني، في عام 2013 أدرج الموقع في قائمته لأفضل 60 عمل درامي في كل العصور وصنف هذا المسلسل في المرتبة 33، أيضاً في عام 2013 صنفته رابطة الكُتّاب الأمريكية بالمرتبة 57 في قائمة أفضل 101 مسلسل تلفزيوني.

5- المخرج (كريستوف كيشلوفسكي) في The Decalogue

عمل درامي بولندي من عام 1989 أخرجه وشارك في كتابته أحد أعظم المخرجين السينمائيين، يتكون العمل من عشرة حلقات أو أفلام كل منها ساعة واحدة وهي مستوحاة من الوصايا العشر، يستكشف كل فيلم قصير الشخصيات التي تواجه واحدة أو عدة معضلات أخلاقية أو روحانية كونها تعيش في منطقة سكنية صارمة ومتزمتة في بولندا في ثمانينيات القرن العشرين، في عام 2002 قيل عن هذا المسلسل، الذي قد يكون أكثر أعمال (كيشلوفيسكي) رواجاً، أنه “أفضل عمل درامي أنجز خصيصاً للتلفزيون” وقد فاز بالعديد من الجوائز الدولية على الرغم من أنه لم يصدر على نطاق واسع خارج أوروبا حتى أواخر التسعينيات، في عام 1991 كتب (ستانلي كوبريك) مقدّمة خاصة لسيناريو المسلسل.

جرى تسمية الأفلام العشرة ببساطة حسب رقم الوصية كديكالوغ: واحد، وفقاً لمقدمة الناقد السينمائي (روجر إيبرت) لمجموعة أقراص DVD الخاصة بالمسلسل قال نقلاً عن (كيشلوفيسكي) أن الأفلام لم تتطابق تماماً مع الوصايا ولم تستخدم أبداً أسماءها بنفسها، وعلى الرغم من أن كل فيلم مستقل بنفسه، إلا أن معظمهم يشترك في نفس المكان وهو مدينة وارسو، وبعض الشخصيات على دراية ببعضها البعض، ويمكن تفسير مواضيع العمل بطرق مختلفة؛ ومع ذلك كل فيلم له أسلوبه وتميزه الخاص.

6- المخرج (ستيفن سودربرغ) في The Knick

سلسلة أميركية تتبع الدكتور (جون دبليو ثاكيري) وطاقمه في نسخة خيالية من المستشفى الحقيقي كنيكربوكر (كنيك) الواقع في نيويورك خلال أوائل القرن العشرين، بدأ العرض في 8 آب 2014، واستمر لموسمين حتى أذار 2017 عندما أعلنت شركة Cinemax أن المسلسل ألغي رسمياً، غير أن العمل لاقى قبول واستحسان عام وظهر فيه خبرة وعين (سودربرغ) بشكل واضح، وهو يتكون من 20 حلقة طول الحلقة ما بين 42 و 57 دقيقة.

تقع أحداث العمل في عام 1900 حيث تناضل مجموعة من الجراحين والممرضات والموظفين ضد قيود الفهم الطبي والممارسة المحدودة أنذك، وتستند شخصية الدكتور (ثاكيري) جزئياً للشخصية التاريخية (وليام ستيوارت هالستيد)، وهو رئيس الجراحين الجديد والذي يحاول أن يوازن بين إدمانه للكوكايين والأفيون وطموحه في النجاح الطبي وسمعته بين أقرانه، كما نرى الجراح الأمريكي الأسود الدكتور (جرنون إدواردز)، ربما يستند لشخصية تاريخية أخرى، الذي تلقى تعليمه في جامعة هارفارد تدرب في باريس وهو مؤهل أكثر من أي مرشح آخر، كيف عليه أن يناضل من أجل احترام العاملين معه في المستشفى، وكذلك اثبات نفسه في المدينة المشحونة بالعنصرية، كما أن المستشفى ككل يحاول جذب المرضى الأثرياء بدون التقليل من نوعية الرعاية لجميع الناس.

7- المخرج (إنغمار بيرغمان) في Scenes From a Marriage

مسلسل سويدي من عام 1973 كتبه وإخراجه (إنغمار بيرغمان) وهو من بطولة (ليف أولمان) و (إيرلاند جوزيفسون)، تستكشف القصة تفكك الزواج بين (ماريان)، وهي محامية متخصصة في الطلاق، وزوجها (يوهان)، واللذان امتد زواجهما لفترة 10 سنوات، في العمل يستفيد (بيرغمان) من تجاربه الشخصية وعلاقته الخاصة مع (أولمان) وقد تم تصويره بميزانية صغيرة في ستوكهولم في عام 1972، بعد البث التلفزيوني السويدي في ستة أجزاء في البداية تم ضغط المسلسل في نسخة سينمائية وتلقى مراجعات إيجابية في السويد وعلى المستوى الدولي.

حصل المسلسل في السويد على مراجعات إيجابية لحواره و واقعيته، حيث وصف بأنه “واحد من أجمل تجسيدات بيرغمان للبشر.” لكن المخرجة السويدية (ماي ويكسلمان) انتقدت العمل على أسس الحركة النسوية وقالت إنه فشل في نقض مُثل الزواج المعتادة، لكن الجدل الأكبر تمحور حول ادعاءات بأن الفيلم أدى إلى ارتفاع معدلات الطلاق في السويد وأوروبا من خلال حث الأزواج على التعبير عن صراعاتهم واختلافاتهم، ويُزعم أن معدلات الطلاق السويدية تضاعفت بعد عام واحد من البث.

8- المخرج (روبرت زيميكس) في Tales from the Crypt

نعم لم يقتصر المخرج الأمريكي (زيميكس) على روائع الأفلام العالمية بل شارك في إخراج هذا المسلسل المكون من حلقات منفصلة وعُرض من عام 1989 حتى عام 1996 على قناة HBO لمدة سبعة مواسم بما مجموعه 93 حلقة، ولأنه بُث على قناة HBO المدفوعة، كان واحدة من الأعمال القليلة التي سمح لها بالحرية التامة من الرقابة ومعايير الشبكات، لذلك سمحت الشبكة للمسلسل بتضمين محتوى لم يظهر في معظم المسلسلات التلفزيونية حتى ذلك الوقت، لكن تم تعديل العرض لاحقاً ليتناسب مع باقي القنوات.

أدى نجاح المسلسل إلى انتاج العديد من الأفلام والعروض المقتبسة عنه، في تموز 2011 تم الإعلان عن أن (جيلبرت أدلر)، الذي أنتج المسلسل الأصلي، كان يعمل على تطوير سلسلة جديدة من مسلسل حكايا من سرداب، وقيل إنه قصة مستمرة متصلة بدلاً من مختارات وسوف تحذف أيضاً شخصية حارس السرداب الأساسية من السلسلة الاصلية، لكن تم تسويق المسلسل دون جدوى لعدة شبكات رئيسية.

9- المخرج (كاري فوكوناجا) في True Detective

عمل درامي وجريمة أمريكي من مختارات عُرض على شبكة HBO في الولايات المتحدة لأول مرة في عام 2014، تم تنظيم كل موسم من السلسلة كقصة عامة مستقلة بذاتها مختلفة بحلقاتها وذلك باستخدام مجموعات جديدة من الممثلين ومتابعة مجموعات مختلفة من الشخصيات والأماكن حيث تقع أحداث الموسم الأول في لويزيانا ويتبع زوج من محققي جرائم القتل التابعين لشرطة الولاية يسعون وراء قاتل متسلسل على مدار 17 عاماً، أما أحداث الموسم الثاني فتقع في ولاية كاليفورنيا وتركز على ثلاثة محققين من ثلاثة أقسام شرطة متعاونة ورجل أعمال كان مجرماً في السابق أثناء قيامهم بالتحقيق في سلسلة من الجرائم التي يعتقدون أنها مرتبطة بقتل سياسي فاسد.

يتكون كل موسم من ثمان حلقات تتراوح مدتها بين 54 و87 دقيقة، وتلقى الموسم الأول تقييمات ممتازة بشكل عام من النقاد وحصل على تصنيفات عالية لـ HBO، وقد تم ترشيحه وحاز على العديد من الجوائز والأوسمة الأخرى خاصة في التمثيل والتصوير السينمائي والكتابة والإخراج، إلا أن الآراء حول الموسم الثاني كانت أكثر انقساماً على الرغم من أن العرض حافظ على نسبة مشاهدة عالية لشبكة HBO، تقرر العمل على الموسم الثالث في آب 2017 بوجود (ماهرشالا علي) في الدور الرئيسي ومن المقرر انطلاق العرض في 13 كانون الثاني 2019.

10- المخرج (ديفد لينش) في Twin Peaks

عمل دراما ورعب وغموض من تأليف (مارك فروست) و(ديفيد لينش) عرض لأول مرة في 1990 وكان واحد من البرامج المفضلة ذلك العام، ولكن انخفاض التصنيفات أدى إلى إلغاءه بعد موسمه الثاني في عام 1991، إلا أنه اكتسب طائفة من المحبين الأوفياء وتمت الإشارة إليه في مجموعة واسعة من وسائل الإعلام، وغالباً ما تم إدراجه في السنوات اللاحقة ضمن قوائم أعظم المسلسلات التلفزيونية على الإطلاق.

تتبع السلسلة أعقاب تحقيق أجراه وكيل خاص في مكتب التحقيقات الفيدرالي في مقتل امرأة في مدينة توين بيكس في واشنطن في ثلاثين حلقة كمجموع بطول حوالي 47 دقيقة للحلقة، وتعتمد رواية البرنامج على عناصر من أسلوب التحقيق لكن نغمته الغريبة وعناصره الخارقة للطبيعة والتصوير الخيالي الميلودرامي لشخصيات غريبة الأطوار يعتمدان أيضاً على المسلسلات الأمريكية ومسلسلات الرعب، ومثل الكثير من أعمال (لينش)، يتميز بسريالية، فكاهة غير عادية، وتصوير سينمائي متميز.

سواء بعمل واحد، حلقات معدودة أو عدة أعمال يبقى للمخرجين السينمائيين نظرتهم الخاصة ولمستهم الفريدة في التلفزيون، فهم يرون بعين أو وتفصيلِ أدق ما جعل هذه الأعمال المذكورة أعلاه تجارب فريدة بل ضرورية لمُحبي هؤلاء المخرجين خاصة، السينما عامةً والمشاهدين ككل.

مقالات ذات صلة

إغلاق