منوعات

هل تعلم سبب تسمية السينما بالفن السابع؟

من منا لم يسمع بهذا المصطلح من قبل؟ من منا لم يتسائل لماذا السابع وما سر هذه التسمية؟ حسناً في هذا المقال سنتعرّف على سبب تسمية السينما بالفن السابع وتاريخ بدايته كفن قائم بحد ذاته.

السينما:

سينما افلام كراسي حمر
SuiteLife

هي صناعة الصور المتحركة وعرضها على الجمهور إما على شاشات كبيرة في دور العرض أو صغيرة في المنازل، وهناك أنواع من الفن السينمائي فمنها ما هو أقرب للمسرح ويشمل أفلام الحركة والدراما والسير الذاتية، وهناك الفن السينمائي الوثائقي الذي يحاول إيصال حقائق ووقائع تحدث بالفعل أو معلومة بشكل واضح وسلس ومثير للإعجاب.

أساس ظهور السينما:

الرسام العالم ليوناردو دافنشي
Simon & Schuster

انطلقت البداية الأولى للسينما على أساس اختراع التصوير الضوئي، حيث كان العالم ابن الهيثم هو المؤسس الأول لمبادئ علم البصريات، لكن الفنان الإيطالي (ليوناردو دافنشي) هو من وضع مبادئ علم البصريات الحديث، حيث كانت من أهم أعماله العديدة دراسته في علم البصريات والغرفة المظلمة وابتكاره لطريقة عمل الرسوم أو الصور ثم إمكانية عرضها بعد ذلك، كانت هذه الطريقة هي الأساس الذي قامت عليه صناعة التصوير الفوتوغرافي وفن التصوير السينمائي.

ظهور تقنيّة التصوير السينمائي:

زوبراسكيسكوب معروض في متحف
Wikimedia Commons

التصوير السينمائي هو شكل من أشكال الفن في مجال صناعة الأفلام، وعلى الرغم من أن عرض الصور من خلال العناصر الحساسة للضوء ليس شيئاً جديداً وتعود بداياته للقرن التاسع عشر، إلا أن الصور المتحركة تطلَّبت شكلاً جديداً من التصوير الفوتوغرافي وملامح أجمل ففي الثلاثينيات من القرن العشرين، كانت تُستعمل الأسطوانات والأقراص لإنتاج الصور المتحركة التي اُخترعت بشكلٍ متزامن ومستقل من قبيل النمساوي (فون ستامفر) والبلجيكي (جوزف بلاتو) والبريطاني (ويليم هورنر)، وحصل (ويليم لنكولن) على براءة اختراع لجهازٍ يُظهر الصور المتحركة سمّاه (دولاب الحياة) أو (زوبراسكيسكوب) والذي يستعمل شقاً يرى من خلاله الرسوم أو الصور الفوتوغرافية.

أول تجربة سينمائية:

زوبراسكيسكوب ادوارد مايبردج عالم بريطاني يصور حصان
The Public Domain Review

هذا الفيلم لم يكن كما نعرف الأفلام اليوم لكن كانت هذه التجربة من التجارب المُؤسسة للفن السابع، في 19 يونيو 1873 قام العالم البريطاني (ادوارد مايبردج) بتصوير فرس اسمها (سالي غاردنر) بنجاح في فيلمٍ سريع باستخدام مجموعة من 24 كاميرا مجسّمة، تم ترتيب الكاميرات على طول حاجز الميدان الذي ستركض فيه الفرس، وتم التحكم بعدسات الكاميرات باستخدام سلكٍ مُثبّت في حوافر الفرس، وكانت كل كاميرا تبعد عن الأخرى 21 بوصة وذلك لتغطية مسافة 20 قدم التي قطعتها الفرس، مما مكّنه من التقاط صورٍ لكل جزءٍ بالألف من الثانية.

أول فيلم سينمائي:

اول فيلم سينمائي ناطق من انتاج وورنر بروز فيتافون
The Vitaphone Project!

في 6 تشرين الأول من عام 1927 تمّ عرض أول فيلم سينمائي ناطق من إنتاج شركة (وارنر-Warner) وذلك بواسطة جهاز (الفيتافون- Vitaphone) الذي يسمح بتسجيل صوت الممثل على أسطوانة من الشمع تُدار مع جهاز العرض السينمائي بطريقة ميكانيكية مُطابقة للصور.

ظهور مصطلح الفن السابع:

الناقد الايطالي الفرنسي ريتشيوتو كا
Mis Dos Cafés

أول من أطلق على السينما هذا الاسم هو الناقد الفرنسي الإيطالي (ريتشيوتو كانودو)، إذ يقول على حدّ تعبيره إن العمارة والموسيقى هما أعظم الفنون، وقد كوّنوا حتى الآن مع مكملاتهما من فنون الرسم والنحت والشعر والرقص، كورالاً سُداسي الإيقاع للحلم الجمالي على مرّ العصور، ويرى (كاندو) أنَّ السينما تجمّل وتضمّ وتجمع تلك الفنون الستّة، وأنَّها الفن التشكيلي في حركةٍ فيها من طبيعة الفنون التشكيلية ومن طبيعة الفنون الإيقاعية في نفس الوقت ولذلك فهي (الفن السابع).

مقالات ذات صلة

إغلاق