منوعات

5 مجرمين كانت خططهم أغبى من مسلسلات الكرتون!

مجرمون أغبياء، أفكار حمقاء، جريمة

هنالك عقول إجرامية عبقرية، وهنالك عقول إجرامية مريضة، كلاهما له أثر على الناس وكلاهما خلده التاريخ، لكن هنالك نوع أخر هو الأطرف وربما الأسوأ، إنها العقول الغبية التي تسعى في عالم الجريمة، والتي غالبًا ما تنتهي مسيرتها سريعًا وربما مع التجربة الأولى، لكنها ستبقى، دونًا عن غيرها، عبرة لمن يفكر باتخاذ الجريمة عالمًا له، فمهما حصل لا تفكر ولا تتصرف كما فعل هؤلاء، وإلا سينتهي بك المطاف ليس في السجن فقط، بل محطًا للسخرية المستحقة، وهنا سنستعرض 5 من أغبى مجرمي التاريخ:

1- لص حاول سرقة بنك مُغلق منذ 17 عامًا

إذا كنت تخطط لعملية سطو فستكون الخطوة الثانية هي التأكد من أن المكان الذي تنوي سرقته موجود بالفعل، الخطوة الأولى هي ألا تكون معتوهًا تمامًا، وإذا فشلت في الخطوة الأولى تصبح الخطوة الثانية مشكلة حقيقية، ذلك ما حدث مع (سيغفريد ك)، وهو رجل يبلغ من العمر 57 عامًا من ألمانيا أعتقد أنه ضمن كلاً من هاتين الخطوتين، لكن المشكلة تكمن في أن الأغبياء لا يعرفون غالبًا أنهم أغبياء، لذا فقد وقع نوعًا ما في حالة كاتش-22 المتناقضة عندما اقتحم البنك بمسدس واحتجز رهينة وطلب مبلغًا قدره 10000 يورو نقدًا.

ربما إدراكه للحياة تغير عندما عرف أن هذا المكان لم يكن بنكًا، كان في السابق، منذ 17 عامًا، ولكن منذ فترة طويلة تم تحويله إلى مركز للعلاج النفسي، في الواقع كان التفصيل الوحيد الذي يشبه البنك فيه هو وجود بعض الصرافات الآلية المتناثرة في المنطقة.

بعد تفكير سريع (أو ما يعرّفه السارق بأنه “تفكير”) وجه السلاح إلى شخص آخر وطالبه بسحب النقود من أحد أجهزة الصراف الآلي، امتثل هذا الشخص وسلمه 400 يورو، وهكذا غادر السارق المكان معتقدًا أنّ مهمته انتهت، حسنًا… ليس حقًا، فبعد خروجه سرق سيارة وانطلق فيها، لكن الشرطة وجدت السيارة في وقت لاحق مهجورة في مكان قريب وفيها مسدس لعبة كان قد استخدم في العملية، كان المسدس يحمل من بصماته الكثير كما لو أنه ترك يده في السيارة وغادر، بعد ألقاء القبض عليه، وعلى حماقته، حُكم عليه بالسجن لمدة سبع سنوات، على الرغم من أنه من المحتمل أن يكون الحكم أخف لو لم يكن لديه سجل يحوي 22 جريمة أخرى.

2- لصوص مجوهرات اقتحموا كل مكان عدا محل المجوهرات

Pixabay

بعد التأكد من أنّ المكان الذي تريد سرقته موجود فعليًا من المهم جدًا أن تتمكن من الدخول إليه، بالطريقة الصحيحة، بالنسبة لسارق، ففي أستراليا قرر عقلان مدبران فريدان أنهما بحاجة إلى بعض مجوهرات بلينغ الجميلة، ولكن من دون دفع ثمنها بالطبع، فانطلقوا لأحد محلات المجوهرات وحاولوا دخوله مباشرة من خلال النافذة الأمامية لكن الزجاج المتين صعّب عليهم محاولاتهم ومنعهم من مرادهم دافعًا إياهم لتجربة نهج آخر.

لذا التفوا خلف المبنى وحاولوا الدخول من الباب الخلفي، ونجحوا! إلا أنه لم يكن الباب لمحل المجوهرات، بل كان لمحل مجاور مختص برعاية الحيوانات، فبمجرد دخولهم عرفوا أين هم لكنهم لم يريدوا الخروج فارغي الوفاض، فسرقوا صندوق التبرعات الذي وجودوا فيه ما لا يزيد عن 50 دولارًا، وهكذا ظل متجر المجوهرات دون أن يمسه أحد.

وحتى لا يقولوا بأنهم لم يحاولوا كفاية قاموا بتجربة أخيرة، ذهبوا إلى حمام متجر مجاور واستخدموا قضيب معدني لحفر الجدار، وأخيراً عبروا من خلال الفتحة ودخلوا إلى.. مطعم KFC، وبما أنهم كانوا هناك بالفعل، ويمكنهم استخدام القضيب كسلاح فلم يوفروا الفرصة واقتحموا المكان وخرجوا بحوالي 2600 دولار أمريكي قبل أن تلقي الشرطة القبض عليهم في النهاية بعد مداهمة منزلهم.

3- عملية سرقة يحبطها حمار

Pixabay

في عام 2013 أطلق ثلاثة رجال ما اعتبروه جريمة القرن على أسلوب Ocean’s Eleven، حيث اقتحموا أحد المتاجر المؤمنة بإحكام من السطح في الساعة الثانية صباحًا، وقاموا بحمل أكثر المواد إغراءً وقيمة: شراب الرم وزيت وأرز إضافة لبعض علب التونا والسردين، وبالطبع لم يقوموا باستخدام نظارات الرؤية الليلية والساعات الذرية لكن بغض النظر عن ذلك، بعدما خرجوا من مسرح الجريمة قاموا بتحميل البضائع المسروقة في سيارة الهروب.. التي كانت حمارًا، سرقوه في وقت سابق من ذلك اليوم.

هنالك تفصيلان تحتاج إلى معرفتهما عن هذه الحيوانات: 1- سرعتها تقريبًا كسرعة أنسان عادي في حالة سكر، و 2- يمكن أن يكون لها صوت عال جدًا، خاصة عندما يتم التعامل معها من قبل أشخاص لا تعرفهم، وهذان الأمران يجعلانها وسيلة سيئة جدًا للهرب، ففي هذه الحالة صوت الحمار المستغرب للرجال من حوله نبّه الشرطة التي وصلت إلى مكان الحادث لتجد أن اللصوص قد هربوا تاركين كل ما نهبوه ما زال محملًا على الحمار، وفي نهاية المطاف تم إعادة البضائع والحيوان إلى أصحابهم الشرعيين، كأن شيئًا لم يكن.

4- عضو كونغرس في كاليفورنيا يكتب “لائحة رشاوي” على بطاقاته الرسمية الخاصة

CQ Roll Call

لنفترض أنك عضو في الكونغرس يعيش برفاهية على يخت فاخر مساحته 42 قدمًا عندما يلاحقك فجأة ماضيك الفاسد بأكمله، فتبيع القارب في حالة من الذعر في محاولة للتقليل من الأدلة… ولكن عند هذه النقطة فإن كل وكالة أخبار في البلاد تتبارى لتراقبك، وليس من الصعب معرفة أن هناك شيئًا أكبر يجري وراء الكواليس، فاتضح أخيرًا أن عضو الكونغرس في ولاية كاليفورنيا (راندال كننغهام) الملقب بالدوق كان يتقاضى رشاوى ضخمة لسنوات في فضحة كبيرة حدثت عام 2005، حيث كان مبدأ (كننغهام): أعطني رشوة كبيرة وسأحرص على تأمين عقد حكومي سيدعم مشروعك كثيرًا، و وفقاً للنتائج التي توصلت إليها المحكمة فإنه لم يكتف بملايين الدولارات فقط من خلال البراطيل والرشاوي، بل قام بالضغط على الشهود في محاولة لتغطية أفعاله.

لكن الغريب في الأمر هو واحد من الأدلة التي ساعدت على إدانته تمامًا، حيث انتهى التحقيق إلى أن (كننغهام) كان يعطي “لائحة” محددة وصريحة تتضمن أسعار الرشاوي للعملاء المحتملين، والأمر الأكثر إثارة للصدمة والاستغراب من درجة الغباء والفداحة، هو أن تلك اللوائح كانت مكتوبة بخط يده هو نفسه على ظهر بطاقاته الرسمية الخاصة بالكونغرس وكل منها يحمل ختم مجلس شيوخ الولايات المتحدة الأمريكية.

5- زوجان خائنان يتم القبض عليهما بتهمة القتل بسبب النباتية!

Pixabay

في أواخر عام 2017 ألقي القبض على (سواثي ريدي) وعشيقها (أياكول راجيش) في الهند لقتلهما زوج المرأة، وكونها ممرضة كان يمكن لـ (ريدي) الوصول إلى بعض المواد المخدرة بسهولة، لذا وفي أحد الأيام قامت بحقن زوجها وانتظرت حتى يُغمى عليه ثم قام الثنائي بضرب الزوج المسكين حتى الموت، وحالما مات أخذوه إلى غابة وشوهوا وجهه وأشعلوا النار فيه، وكل هذا ليس الجزء المجنون من القصة حتى.

فبمجرد التخلص من الجثة عادوا إلى المنزل ورشّوا بعض الأسيد والبنزين على وجه (راجيش)، كانت خطتهم هي الإبلاغ عن اقتحام والادعاء بأن اللصوص هاجموا زوجها بالأسيد، تم إدخال (راجيش) إلى المستشفى تحت هوية (سودكار) وكان كل شيء يسير وفقًا للخطة… حتى وقت وجبة الطعام، عندما أحضر له المستشفى حساء لحم الضأن الذي رفضه، لأنه نباتي، لكن والدا (سودكار) يعرفان أن ابنهما لم يكن نباتيًا، ما أدى إلى مجموعة من الشكوك التي أدت إلى قيام الوالدين بإعداد تقرير للشرطة زاعمين فيه أن الرجل في المستشفى لم يكن ابنهما، لتعترف (ريدي) بعد التحقيق بكل شيء في قصة لن تراها حتى في المسلسلات.

لو رأيت هذه القصص في الأفلام هل كنت لتصدقها أو تعتقد أنها منطقية حتى؟! كما يقولون الواقع أغرب من الخيال، وبعض الناس أغبى حتى من قصص الأطفال.

المصادر:
موقع The Modern Rogue

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق