قوائم

أفلام رائعة إياك مشاهدتها مع عائلتك!

تذكّر أنّ بطل الفيلم (براد بيت) رفض بشكلٍ قاطعٍ السماح لوالديه أن يتابعا الفيلم عند افتتاحه في صالات السينما

على الرغم من أنّ طبيعة الحياة جعلت من حياتنا سباقاً مستمراً مع الزمن لمحاولة إنجاز الأعمال والمشاغل التي لا يبدو أنّها ستنتهي قريباً إلّا أنّنا نستطيع دوماً إيجاد بعض الوقت للتسكّع مع العائلة والاسترخاء في محاولةٍ لأخذ قسطٍ من الراحة، بالطبع أثناء تواجدك مع العائلة هناك الكثير من الأنشطة التي يمكن أن تقوموا بها سويةً ومن بينها الجلوس معاً لمشاهدة فيلمٍ ما.

بالطبع إذا كنت تعتقد أنّ اختيار الفيلم الذي ستشاهده لوحدك في نهاية الأسبوع أمراً صعباً فانتظر حتى تحاول اختيار الفيلم الذي ستشاهده مع والديك حيث يتوجّب عليك حينها اختيار فيلمٍ لا يضعك أنت أو أحد أفراد عائلتك في موقفٍ محرجٍ خلال الساعتين التاليتين.

في هذا المقال سوف نضع لك قائمةً بأفلامٍ عظيمةٍ تستحق المشاهدة ولكن نحن ننصحك بشدّة أن تحاول مشاهدتها لوحدك أو على الأقل أن تتجنّب مشاهدتها مع والديك.

1. فيلم A Clockwork Orange في عام 1970

مالكولم ماكدويل وباتريك ماغي ووارين كلارك يضربون بعضهم في فيلم A Clockwork orange

لا يفضّل الكثيرون مشاهدة الأفلام القديمة ولكن في بعض الحالات يجب القيام ببعض الاستثناءات وخاصة عندما يكون الفيلم تحفةً سينمائيةً، في هذا الفيلم نستطيع القول أنّ (ستانلي كوبرك) قد أبدع حقاً وقدّم إلينا فيلماً لا يمكن أن يُشعرك بالضجر مهما كان عدد المرات التي تُشاهده فيها حيث سرد لنا قصّة الشاب (أليكس) والذي يقضي معظم أوقاته برفقة أصدقائه إما في مقهى (كوروفا) يشربون الحليب، أو في الشوارع يستمتعون بكافة أشكال العنف الجسدي والتي تبدو جميلةً في الفيلم مع الموسيقا التصويرية الكلاسيكية والتي من شأنها لوحدها أن تجعلك عاشقاً لهذا الفيلم.

ولكن من ناحيةٍ أخرى فهذا الفيلم رغم عظمته لن يكون مناسباً للمشاهدة العائلية، فحتى ولو أنّ والداك لا يمانعان متابعة بعض مشاهد العنف والدم إلّا أنّ المشاهد الجنسية وخاصةً تلك التي تصوّر حالات الاغتصاب ليست أمراً قد ترغب بمشاهدته معهما.

2. فيلم The Wolf of Wall Street في عام 2013

ليوناردو دي كابريو يتلقي التحية والتصفيق في الشركة في فيلم the wolf of wall street
Mary Cybulski / Paramount

بشكلٍ عام فإنّ أفلام (ليوناردو ديكابريو) تكون مناسبةً للمناسبات العائلية إلّا أنّ هذا الفيلم ليس كبقية أفلامه، يحكي هذا الفيلم قصّة شابٍ يعمل في مجال السمسرة والبورصة وينتقل من كونه شاباً عادياً فقيراً إلى واحدٍ من أثرى الرجال في المدينة وأكثرهم نجاحاً، باختصار يمكن القول أنّ الفيلم يحكي قصة نجاح رجلٍ مكافح وهو ما يجعل الفيلم يبدو خياراً مثالياً لسهرةٍ عائلية ولكن انتظر قليلاً.

النجاح في حالته هذه لم يأتِ دون الكثير من استخدام المخدّرات ورافقته العديد من مشاهد الاحتفالات الماجنة ما يعني أنّ الفيلم مليء بالمشاهد الجنسية ولقطات العري دون أن ننسى عشرات الشتائم التي تكررت خلال معظم لقطات الفيلم، بالطبع قد يخطر على بالك أن تقوم بتحميل نسخةٍ منقحةٍ وخاليةٍ من هذه المشاهد ولكن لا أنصحك بذلك فمعظم هذه المشاهد أساسيةٌ لفهم قصة الفيلم وأعتقد أنّ اختيار فيلمٍ آخر سيكون أفضل من مشاهدة نسخةٍ غير مفهومةٍ من الفيلم.

3. فيلم Fight Club في عام 1999

براد بيت وإدوارد نورتون بعد أن قاما بضرب بعضهما في فيلم Fight Club

أولئك الذين يعرفونني يُدركون جيداً كم أحبّ هذا الفيلم وكيف أنني أراه واحداً من أعظم ما أنتجته هوليود وأيقونةً سينمائيةً ستعيش إلى الأبد، إن كنت قد شاهدت الفيلم يمكنك أن تقرأ المقال الذي نشرناه عنه عبر الضغط هنا ويجب أن ننوه أولاً أنّ هذا المقال يحتوي الكثير من الحرق.

إن لم تشاهده بعد فالفيلم يحكي قصة شابٍ مصابٍ بالأرق بسبب طبيعة عمله التي تُحتّم عليه السفر بشكلٍ مستمرٍ، بحثه الدائم عن حلول للتغلّب على الأرق والحصول على بعض النوم الهانئ يوصله أخيراً إلى فكرةٍ مجنونة حيث يقوم برفقة صديقٍ له بإنشاء نادٍ يحمل اسم Fight Club حيث يجتمع الأفراد ويتشاجرون معاً تدفعهم رغبتهم في الشجار فقط وتفريغ غضبهم.

بالطبع الفيلم مليءٌ بالأفكار الذكية ولكن قبل أن تفكّر بمشاهدة هذا الفيلم مع والديك توّقف لبضعة ثوانٍ وفكر هل سيكون فيلمٌ مليءٌ بمشاهد العنف والدماء ويحتوي بعض المشاهد الجنسية ولغةً سوقيةً خيارك الأمثل لسهرةٍ مع والديك؟ وتذكّر أنّ بطل الفيلم (براد بيت) رفض بشكلٍ قاطعٍ السماح لوالديه أن يتابعا الفيلم عند افتتاحه في صالات السينما.

4. فيلم American Beauty في عام 1999

كيفن سبايسي بقرب مينا سوفاري العارية المستلقية في حوض الاستحمام المليء ببتلات الورد الحمراء في فيلم جمال أمريكي American Beauty

يُعتبر هذا الفيلم أحد الروائع التي قدّمها الممثل (كيفن سبايسي) وهو فيلمٌ يجب أن يُتابعه كافة عشّاق السينما حيث يسرد لنا بطريقةٍ دراميةٍ مثيرةٍ قصة (ليستر بيرنام) رجلٍ عاديٍ من سكّان الضواحي يعيش أزمة منتصف العمر ما يتسبب بانقلاب حياته رأساً على عقب وخاصةً بعد أن انتقلت عائلةٌ جديدةٌ إلى المنزل المجاور لهم ويقع ابنهم في غرام ابنة (ليستر).

الفيلم لا يتضمّن الكثير من المشاهد الجنسية وقد يبدو من الغريب أن نضعّه في قائمةٍ كهذه، ولكن عندما نأخذ بعين الاعتبار أنّه يتضمن العديد من المشاهد التي يشتهي فيها رجلٌ بالغٌ فتاةً في عمر ابنته سنجد أنّ هذا الفيلم لن يكون أفضل فيلمٍ تُشاهده مع والديك.

5. فيلم Borat: Cultural Learnings of America for Make Benefit Glorious Nation of Kazakhstan في عام 2006

ساشا بارون شاهين بدور بورات Borat

في البداية يجب أن أقول أنّ هذا الفيلم قد لا يكون مناسباً للجميع كما أنّه ليس كما توحي لقطاته الأولى فهو ليس فيلماً وثائقياً وهذا ما لم أدركه في المرة الأولى التي شغّلته فيها، هذا الفيلم من بطولة (ساشا كوهين) والذي يدعوه البعض بالنابغة في مجال الكوميديا حيث يتضمّن أسلوبه خداع البشر من أجل منعهم من التصنّع وهو يعرض شخصيّاتهم الحقيقية، وفي فيلمه هذا ستشاهد هذا الأمر في كل مشهدٍ وستدرك أنّ هذا ما جعل الفيلم مضحكاً.

بالطبع السبب الذي جعل هذا الفيلم يدخل ضمن قائمتنا هذه هو كمية العنصرية والتمييز الجنسي ضمن حوارات الفيلم بالإضافة إلى وجود بعض المشاهد التي تحتوي أفعالاً جنسية وعرياً والتي قد لا تُعجبك وحتماً لن تعجب والديك.

6. فيلم Seven في عام 1995

براد بيت ومورغان فريمان بدور محققين في فيلم 7 سبعة seven

يعتبر هذا الفيلم واحداً من أفضل الأفلام التي يجب عليك مشاهدتها ويحكي قصة لمحقق (مورغان فريمان) والتي يحاول فيها أن يحل سلسلةً من جرائم القتل الغامضة قبل تقاعده برفقة شريكه الجديد (براد بيت)، اسم الفيلم يأتي بسبب أنّ جرائم القتل هذه كانت مرتبطةً بالخطايا السبعة المحرّمة والتي أمر الله بتجنّبها وهو ما يجعل الفيلم مثيراً.

السبب الذي يجعل هذا الفيلم غير ملائمٍ للمشاهدة العائلية هو المشاهد العنيفة والصور الدموية التي سوف تشاهدها في عددٍ من المشاهد الأساسية من الفيلم والتي من شأنها أن تضعك في جوٍّ متوترٍ لوحدك وأنت لا تريد أن تحوّل الجوّ العائلي إلى هذا الشكل من الجوّ المشحون.

7. فيلم Nymphomaniac في عام 2013

تشارلوت غاينسبرغ في فيلم Nymphomaniac تمارس الجنس وهي مقيدة

يتكوّن هذا الفيلم الأوروبي من قسمين متكاملين يعرضان قصةً واحدةً من إخراج (لارس فون ترير)، ويبدأ الفيلم باكتشاف قسٍ لفتاةٍ تعرّضت إلى الضرب ملقاةً في أحد الأزقة فيأخذها ويعالج جروحها لتبدأ بعدها بإخباره بقصّة حياتها وما مرّت به في فترات مراهقتها والمراحل الأولى من بلوغها، وبالطبع مع اسمٍ كهذا لن تستغرب أنّ القصص ستحمل طابعاً جنسياً صريحاً.

أجد من الصعب عليّ أن أصف هذا الفيلم بأنّه فيلم (بورنو) فهو لن يجعلك تشعر بالإثارة رغم العشرات من اللقطات الجنسية ولكن هذا بالطبع لا ينفي أنّ هذا النوع من المشاهد لن يكون ملائماً للمشاهدة العائلية والجو الذي سينتج عن مشاهدته لن يكون مريحاً لك أو لوالديك مهما كان والداك منفتحين بشأن هذه الأمور.

8. فيلم Raw في عام 2016

غرانس مارليير في فيلم نيء Raw

هذا الفيلم يُعتبر واحداً من أفضل الخيارات التي يجب أن تأخذها بعين الاعتبار إن كنت تبحث عن فيلمٍ جيدٍ لتشاهده، يحكي الفيلم قصة شابةٍ ذكية تحاول أن تستمر في الطريق الذي سار عليه كافة أفراد عائلتها التي كان جميع أفرادها نباتيين يعملون في مجال الطب البيطري فتدخل إلى الكليّة ولكن ومن أجل أن تشعر بأنّها تنتمي إلى الجامعة تجد نفسها مرغمةً على الخضوع إلى مراسم الإذلال التي يتعرّض لها طلاب السنة الأولى فتأكل كلية أرنبٍ نيئة متخلية عن أسلوب الحياة الذي اتبعته طوال حياتها لتأخذ الأحداث بعدها منحىً غير متوقع.

باعتبار أنّني لا أرغب في حرق أي من أحداث الفيلم على أحدٍ هنا فيكفي أن أقول أنّ هذا الفيلم لا يصلح للمشاهدة العائلية بسبب كلّ شيء، فهو يحتوي سلوكاً شاذاً، مشاهد صادمة، مشاهد جنسية واستخداماً للمخدّرات وجميع هذه الأشياء تصرخ قائلةً لا تشاهد هذا الفيلم مع والديك.

9. فيلم American Psycho في عام 2000

كريستيان بايل في المكتب في فيلم American Psycho

غالباً أنت لن تقوم باقتراح هذا الفيلم لسهرةٍ عائليةٍ مع والديك فالاسم لوحده يكفي لتدرك أنّ هذا سيكون خياراً سيئاً، ولكن إن كنت تفكّر بأنّ هذه قد لا تكون فكرةً بهذا السوء فأنت حتماً مخطئٌ للغاية، الفيلم الذي يحكي قصة شابٍ أمريكي وسيمٍ يعيش حياةً عاديةً في العلن ويخفي كونه قاتلاً متسلسلاً.

هذا الفيلم ليس مجرّد فيلمٍ عاديٍ عن القتلة المتسلسلين فهو عبارةٌ عن تجسيدٍ حرفيٍ للعنف، مما يعني أنّك ستشاهد الكثير من عمليات القتل والدماء بطرقٍ قد لا تريد حتى التفكير أنّها موجودة أو على الأقل لا تريد التفكير في وجودها أثناء وجودك مع والديك.

10. فيلم Black Swan في عام 2010

ناتالي بورتمان ترتدي قناع وترقص باليه في فيلم البجعة السوداء Black Swan
Niko Tavernise/Fox Searchlight Pictures

قد لا تبدو الأفلام التي تتحدّث عن الباليه أمراً غير ملائمٍ للمشاهدة العائلية ولكنّك ستغير رأيك بعد أن تشاهد فيلم Black Swan فهذا الفيلم الذي قد يبدو فيلماً عادياً عن راقصات الباليه السعيدات هو في الحقيقة فيلمٌ أقرب إلى أفلام الرعب النفسي يتحدّث عن راقصةٍ تفقد اتصالها مع الواقع أثناء محاولاتها للفوز بدورٍ في باليه Swan Lake.

بالطبع يبدو الفيلم عادياً حتى تصل إلى مشهدٍ يتضمّن علاقةً جنسيةً مثليةً ولكنّ المشاهد الجنسية ليست السبب الوحيد لكون هذا الفيلم غير ملائمٍ للمشاهدة العائلية فهناك أيضاً العلاقة المختلّة بين الأم وابنتها والتي قد تجعل هذا الفيلم يخلق جواً من التوتر إن شاهدته الفتاة ووالدتها معاً.

11. فيلم Eyes Wide Shut في عام 1999

نيكول كيدمان وتوم كروز في فيلم Eyes Wide Shut يرقصان

إن كنت أنت أو كافة أفراد العائلة من عشّاق (توم كروز) فيجب أن تتمهّل قبل مشاهدة هذا الفيلم مع عائلتك، فعلى الرغم من أنّ وجود (توم) قد يعني للكثيرين أنّ الفيلم سوف يكون مثيراً ويستحق المشاهدة إلّا أنّ هذا لا يعني أنّ أفلامه تصلح لجميع المواقف.

12. فيلم Traffic في عام 2000

ميشيل دوغلاس في فيلم traffic

أحد الأمور التي تقلق الأهل دوماً بغضِّ النظر عن عمر أطفالهم هي المخدّرات ولذلك ليس أمراً جيداً أن تشاهد فيلماً عن المخدّرات معهم وخاصةً إن كان هذا الفيلم يتضمّن مشاهداً جنسيةً والكثير من العنف كما في هذا الفيلم، نصيحتي لك هي اختر فيلماً آخر لا يتسبب لك بمحاضرةٍ طويلةٍ ومملةٍ ولا داعي لها.

13. فيلم Ted 2 في عام 2015

اماندا سايفريد في السرير بجانب الدب ted

قد يبدو لك من الملصق أنّ هذا الفيلم مناسبٌ للعائلة ولمَ قد تعتقد عكس ذلك؟ فما الذي قد يكون غير مناسبٍ في فيلمٍ يتضمّن شاباً ودباً محشواً قادراً على الكلام؟ ولكن حالما يبدأ الدبّ بالحديث ستدرك أنّك ارتكبت خطأً كبيراً وأنّ الفيلم يقدّم حسّ دعابةٍ منحرفاً بشكلٍ كبير. بالطبع يمكنك تجنّب الصدمة إن قرأت أسماء الممثلين على الملصق وانتبهت لوجود (سيث ميكفارلين) الرجل الذي يؤدي دور (بيتر) في مسلسل The Family Guy.

في النهاية إذا كنت واثقاً أنّ والديك لا يجدان مشكلةً في الاستماع إلى بعض النكات الفاحشة أو ذات الطابع العنصري وكنت متأكداً أنّ أمراً كهذا لن يخلق جواً متوتراً بينكم تستطيع أن تستثني هذا الفيلم من القائمة ولكن على مسؤوليتك الخاصة فلا تنسى أنّنا قد حذرناك

ما رأيك بهذه الأفلام؟ وهل هناك أفلامٌ أخرى يجب أن تنضم إلى هذه القائمة برأيك الشخصي؟

مقالات ذات صلة

إغلاق