أخبار

عودة المسلسل المكسيكي الجديد Ingobernable ببعض أخطر المشاهد المثيرة والقوية!

بعد بداية عرضها على شبكة Netflix مطلع العام الماضي تعود الدراما السياسية المكسيكية الجريئة بموسم ثانٍ هذا العام بتعقيدات أكبر وقضايا شائكة أكثر حيث تجد سيدة المكسيك الأولى (إميليا أوركيزا) نفسها في براثن العدو، إذ احتجزها الجيش الناقم عليها مع انتهاء الموسم الأول.

كانت بداية Ingobernable نسخة مكسيكية مثيرة من المسلسل الأمريكي الشهير House of Cards رأينا فيها بعض المشاهد التي لا تُنسى، ولكن الموسم الثاني شيء مختلف، فبعد أن خسرت (إميليا) كل شيء تقريباً قررت أن تستعيد مكانتها بمساعدة بعض الحلفاء الجدد غير المتوقعين، ولهذا عليكم التجهز، لأن الجزء الجديد سيكون عمل درامي جامح مليء بالعنف والنساء اللعوبات والثوار، وبعض مشاهد التعذيب المذهلة حقاً.

يبدأ الموسم الثاني تماماً حيث انتهى الموسم الأول، فبعد أن أطلق أعداء (إيميليا) عملية حاسمة للقبض عليها والتمكن من احتجازها يبدأ العمل على اخضاعها وإذلالها من خلال سلسلة من سيناريوهات التعذيب المروعة، أول محاولة تكون في حوض استحمام ساخن حيث يتم تحويله إلى حفرة من الرعب التي تُجرّ إليها (إيميليا) لإغراقها وغمرها مراراً وتكراراً حتى يُغمى عليها، ذلك بغية اجبارها على منح بعض الأسماء لمُعذبيها.

والأمر يزداد سوءاً!

 

بعد مشهد الإغراق في حوض الاستحمام الساخن يُعرض على (إيميليا) شريط فيديو مباشر لابنتها المغمى عليها والممددة في سرير أحد المستشفيات حيث يوجد ثعبان سام يسعى على جسمها بشكل مخيف ليجري اخبارها أنه إذا لم تخضع لهم فستموت ابنتها خلال 10 ساعات في حال لم تحصل على ترياق لسم الثعبان، إلا أنّ (إيميليا) لا تستجيب ما يجعل التعذيب يستمر.

في الحلقة الثانية بعنوان Breaking Chains نرى كيف تُجبر (إيميليا) على نزع ملابسها حتى يتم رشها بخرطوم المياه المضغوطة من قبل بعض المجندات الإناث اللاتي تتمكن (إيميليا) من استمالة احداهن لصالحها، ولكن المشهد بحد ذاته مهين ومزعج كثيراً وربما يكون أقوى مشاهد التعذيب في المسلسل حتى الآن، جميع مشاهد التعذيب في الموسم الثاني فيها نزعة وطابع غريب ستجعلك تشعر بعدم راحة، بل ستشعر إنك تتعرض للتعذيب بنفسك بمشاهدتها.

 

في مشهد التعذيب الأول يتحول حوض الاستحمام من مكان للراحة والاسترخاء إلى مكان كريه لم تتوقعه البطلة، أما الثعبان في المشهد الثاني فهو رمز قديم وراسخ للإغراء والطريقة التي يظهر بها المسلسل الأفعى وهي تتحرك على ساق ابنة (إيميليا) موحية للغاية برموز ودلالات عديدة، وأخيراً عندما نشاهد الممثلة (كيت ديل كاستيلو) تتعرض للرش بقوة بخرطوم المياه كان المقصد أن يكون مشهداً مزعجاً وصادم للدلالة على تجريد (إيميليا) من مكانتها السابقة ومقامها الرفيع.

وبالإضافة لمشاهد التعذيب لا يخلو الجزء الثاني من Ingobernable من المشاهد الحميمية الساخنة، فنرى بعضها في الحلقة الثانية وآخر في الحلقة الرابعة وأخير في الحلقة السابعة، لكن بالتأكيد مشاهد التعذيب هذه فريدة وعلى درجة من الجرأة تصل لدرجة الرعب، لكن هل تعتقد أن لها معنى فني أكبر؟ وما رأيك بهذا المسلسل بشكل عام، هل يستحق المشاهدة والمقارنة بـ House of Cards؟

المصادر:
موقع Decider

مقالات ذات صلة

إغلاق