أخبار

جلسة تصوير جديدة غريبة الأطوار لفيكتوريا بيكهام!

لكن هذه المرة لأجل علامتها التحارية الخاصة

مع اقتراب أسبوع الموضة في لندن هنالك الكثيرين ممن ينتظرون بفارغ الصبر أبرز أحداث ربيع عام 2019، بدايةً مع عودة مصمم الملابس الإيطالي (ريكاردو تيشي) لماركة Burberry البريطانية بعد 17 سنة، وهو أسبوع الموضة الأول الذي سيكون خالٍ من الفراء تماماً، بالإضافة لانضمام العلامتين التجاريتين الجديدتين في عالم الأزياء لأول مرة Alexa Chung و RIXO، وأخيراً وليس أخراً عودة (فيكتوريا بيكهام).

العلامة التجارية للمصممة قادمة إلى لندن في الذكرى العاشرة لتأسيسها، بعد الإعلان عنها في نيويورك منذ عقد مضى، وستستضيف ما يتوقع أن يكون نجاحاً كبير في معرض جاليري ثاديوس روباك في حي مايفير الفخم بلندن، حيث ستتوفر مجموعة بيكهام الجديدة لعملاء محددين ليقوموا بالشراء مباشرة من الممر في المبنى الرئيسي للعلامة التجارية المجاور للمعرض، وبالفعل أعلنت (بيكهام) عن إطلاق قطعة يمكنك شرائها بسعر “معقول”.

في عام 2008، عندما شكك الكثير من الرافضين في نجاح انتقالها من نجمة بوب إلى  مصممة أزياء عمِلت (بيكهام) مع المصور الشهير (يورجن تيلر) والمصمم (مارك جاكوبس) لتقوم بجلسة تصوير يظهر فيها تواضعها وروح الدعابة رغم أنها كانت معروفة أنها نادراً ما تبتسم، فأخذت عدة صور وساقاها تخرجان من حقيبة تسوق تحمل العلامة التجارية للمصمم (مارك جاكوبس) كدعاية لها.

لكن الآن، وبعد مرور 10 سنوات، أعادت النجمة جلسة التصوير هذه لكن لعلامتها التجارية الخاصة وذلك بمناسبة الذكرى السنوية العاشرة لها ولبداية رحلتها كمصممة، وفيها ارتدت زوج من أحذيتها الجديدة ذات الكعب العالي والتي ستكون متاحة قريباً، جعلت (بيكهام) هذه الصور مرحة كما كانت في المرة الأولى بطابعها الخاص، وعند نشرها على انستغرام كتبت (بيكهام):

“هذا الموسم يصادف الذكرى السنوية العاشرة لعلامتي التجارية! عندما صورني (مارك جاكوبس) وأنا أخرج من حقيبة تسوق قبل عقد من الزمن كان ذلك في الواقع مجرد بداية رحلتي في صناعة الأزياء، وما هي أفضل طريقة لرواية قصة العشر سنوات الماضية؟ من خلال إعادة إحياء العمل الإبداعي الأول، أشعر بسعادة غامرة لمشاركة هذه الحملة معكم وهي من تصوير الرائع (يورغن تيلر)”.

في الصورة الثالثة التي نشرتها على صفحتها يمكن رؤية (تيلر) يختلس صورة لـ (بيكهام) من داخل حقيبة التسوق الكبيرة بينما هي تحمل بيدها حقيبة جلدية من تصميمها، وكتبت تقول:

“كان ظهور (يورجن) في إحدى الصور أمراً مهماً بالنسبة لي.. التعاون معه مرة أخرى أمراً رائعاً للغاية وكنت أرغب في التأكد من توثيق هذا التعاون بصورة مشتركة”.

جري طباعة صور للعلامة التجارية تظهر فيها (بيكهام) على كمية محدودة من القمصان التي ستكون متاحة للشراء بعد عرض الأزياء المقام في أيلول الماضي بسعر 150 دولار، ولو استطعت الوصول إلى متجر دوفر ستريت في لندن في الوقت المناسب لحصلت على القميص من قبل المُصممة نفسها.

سواء أكنت تشعر بالإثارة لعودتها أو رؤية مجموعتها الجديدة، أو الحصول على قطعة تحمل هذه العلامة التجارية المميزة، ليس هناك شك في أن الكثيرين ترقبوا زيارة (بيكهام) للندن.

ما رأيك بهذه الصور وبتصاميم (فيكتوريا بيكهام) بشكل عام؟ وهل تظن بأنها بعد تعثر لثمان سنوات توجت بنجاح السنتين الماضيتين ستتمكن من منافسة أعرق وأقدم العلامات وعمالقة الأزياء والتصميم؟

المصادر:
موقع Efinery 29

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق