مشاهير

من هي زوجة (بيتر دينكلاج)؟ (إيريكا شميدت) الكاتبة المسرحية والمخرجة الناجحة

يُشكل الثنائي أسرة ناجحة وسعيدة

قد لا تكون معروفة مثل زوجها أحد نجوم المسلسل الشهير Game of Thrones لكن زوجة (بيتر دينكلاج) هي امرأة ناجحة للغاية في مجال التمثيل والفن، حيث أنّ الزوجين اللذين ارتبطا منذ 13 عاماً يتشاركان شغفاً كبيراً للفنون المسرحية، لكن (إيريكا شميدت) فضلت أن تكون طريقتها العمل وراء الكاميرا على عكس زوجها الممثل الحائز على جائزة إيمي للمرة الثالثة مؤخراً بعد ترشيحه للحصول عليها عن أفضل ممثل مساعد في فئة الدراما لسبع مرات.

وليست (شميدت) أقل شأناً، فهي مخرجة مسرحية وكتابة حائزة على جوائز عديدة كان آخر أعمالها مسرحية عرضت في نيويورك بعنوان All the Fine Boys من كتابتها وأخرجها وقام ممثلون معروفين بأداء أدوار البطولة مثل (أبيجيل بريسلين) و (أليكس وولف) و وصفت صحيفة نيويورك تايمز العرض بأنه “جزء من الكوميديا الرومانسية، وجزء من الإثارة، مع القليل من أجواء الدراما المستقلة”. وفيها تسلّط الضوء على نضج صديقين مراهقين في كارولينا الجنوبية في فترة الثمانينيات وتجربتهما في ظل بلوغهما و وعيهما الجنسي والدروس الصعبة التي سيتعلمونها في سن الرشد.

Getty

وفي مقابلة مع صحيفة الجارديان عام 2015 عبر (بيتر دينكلاج) عن اعجابه بشغف زوجته للفنون المسرحية قائلاً:

“إنها تحب المسرح على عكس الكثير من الأشخاص الآخرين في مهنتنا حيث يكون هدفهم النهائي هو التمثيل في فيلم، المسرح أمرٌ مقدسٌ بالنسبة لها، ليس للترفيه بل للفن.. إنها إنسانة مُلهمة للغاية، وهي بالتأكيد فنان العائلة، فأنا فقط الممثل التلفزيوني الذي يدفع الفواتير”.

على الرغم أنّ للزوجين طفلين صغيرين، ثانيهما يبلغ من العمر عام فقط، فلا بد أنّ (شميدت) دعمت زوجها بكل ما تستطيع خلال تصويره الجزء الأخير من المسلسل للترشح مجدداً لجائزة إيمي كما كانت تفعل من قبل، فهذا العام نال (دينكلاج) ترشيحه السابع لأفضل ممثل مساعد عن فئة الدراما لتجسيده دور (تيريون لانستر) في مسلسل صراع العروش، وبهذا يكون أكثر شخص تم ترشيحه على الإطلاق عن هذه الفئة، لكن بغض النظر عن مدى نجاحه الخاص فهو لا يهمل أبداً الاعتراف بنصفه الآخر وفضله، فعندما فاز بجائزة إيمي في عام 2011 نظر إلى (شميدت) من المنصة وقال: “أحبك يا إيريكا.. أنت رائعة.. أحبك.”

وفقا لـ IMDB فإن (إيريكا) قامت بإخراج حفنة من عروض Broadway من أواخر التسعينيات إلى أوائل القرن الماضي بما في ذلكDebbie Does Dallas و Shakespeare’s As You Like It، وقد عملت (شميدت) و (دينكلاج) معاً على خشبة المسرح، فقد أخرجت (شميدت) مسرحية في عام 2015 A Month in the Country قام زوجها بدور البطولة فيها، كما قامت (شميدت) بدور البطولة في مسرحية غير تجارية في عام 2009، وأخرجت (شميدت) العرض الفردي Humor Abuse الذي فاز بجائزة Lucille Lortel لعام 2009.

على الرغم من أنها ليست مشهورة إلا أنه من الواضح كون (شميدت) تحب أن تكون متحفظّة جداً حول حياتها الشخصية مثل زوجها تماماً، فرغم معرفة جمهوره بابنتهما التي تبلغ من العمر سبع سنوات وأنهما رزقا بطفل في تشرين الأول الماضي، إلا أنهما لم يكشفا عن جنس الطفل أو اسمه ولا أحد يعرف اسم ابنتهما الكبرى، الصور التي تجمعهم كأسرة نادرة على الرغم من وجود عدد قليل منها في الإنترنت.

وعموماً يبدو أنهم يعيشون حياة سعيدة معاً وهم يسعون وراء أحلامهم والفوز بالجوائز والتميز في مهنهم، ربما يوماً ما سيتابع أولادهم مسيرتهم أيضاً ويجعلون والديهم فخورين بهم أيضاً.

المصادر:
موقع Bustle

مقالات ذات صلة

إغلاق