حقائق

لن تستطيع إغفال هذه الأخطاء الفادحة في أفلام الأبطال الخارقين!

إن أمعنت النظر في هذه الأفلام فستشاهد الكثير من الأخطاء، بعضها صُوّر سهواً والآخر أُبقي عمداً في الفيلم

لا تخلو الأفلام السينمائية من الأخطاء والهفوات، فمهما كان المخرج متمكناً، وطاقم العمل مجتهداً، لا بدّ أن تحدث مثل هذه المشاكل أثناء التصوير. فقد يحتوي الفيلم على بعض الأخطاء العفوية وغير المقصودة. ومن جهة أخرى، قد يستكمل المخرج تصوير الفيلم بالرغم من خروج الممثلين عن النص الرئيسي، أو حدوث خطأ بقصدٍ أو بدون قصد. فقد يرى المخرج أن هذه إضافة جميلة إلى الفيلم.

وتملك بعض أفضل أفلام الأبطال الخارقين نصيباً من “الأخطاء” العرضية والمقصودة. ففي فيلم The Dark Knight، إن ردة فعل (هيث ليدجر) أثناء محاولة الجوكر تفجير القنبلة كانت حقيقيةً. وكانت ملامسة (بيغي كارتر) لعضلات (كابتن أمريكا) حركة مرتجلة، حيث لم تستطع الممثلة (هالي أتويل) منع نفسها من ذلك.

تعتبر أفلام الأبطال الخارقين مكلفة للغاية. بدءاً من مبلغ 220 مليون دولار الذي تم انفاقه اثناء تصوير Avengers وصولاً إلى 250 مليون دولار المستخدم في Justice League. إن مساعدة (سوبرمان) ليتمكن من الطيران بالهواء أو إظهار (حراس المجرة) وهم في الفضاء أمر مكلفٌ كثيراً. وهذا هو السبب في وجود العديد من الأشخاص الذين يعملون معاً لضمان كون الفيلم مثالياً تماماً عند وصوله إلى الشاشة الكبيرة.

ومع ذلك، على الرغم من كل الأشخاص الذين يتغاضون عن إنتاج الفيلم وتحريره وإطلاقه، فإن المخرجين وطاقم عملهم مازالوا مجرد بشر. فقد يغفلون الأخطاء طوال الوقت وتصل في النهاية إلى العرض الأخير للفيلم. في بعض الأحيان، تتخطى هذه الأفلام المشاهد العادي، ولا نلاحظ أبداً متى يختفي شيء ما في الخلفية أو عندما يختفي سلاح أو اثنان.

وبالمناسبة، فالأفلام –وحتى المسلسلات –المفضلة لدينا مليئة بهذه الأخطاء التي تمر دون أن يلاحظها أحد، ولكن في بعض الأحيان يتم إضافة هذه الأخطاء أيضاً عن قصد. وحتى أفضل الممثلين يمكن أن يخطئوا، ولكن في بعض الأحيان تخلق أخطائهم ردود أفعال حقيقية ورائعة أو ارتجالات مضحكة تجعل الفيلم أفضل بعشر مرات.

1. بدون قصد: حذاء Black Panther العازل للصوت يصدر صوتاً

(شوري) والحذاء الصامت في فيلم Black Panther
يبدو أن الحذاء الذي قدمته (شوري) لا يعمل كما يجب

لدى (شوري) العديد من الجمل السريعة المضبوطة والدقيقة في فيلم Black Panther. ومع ذلك، إن واحداً من أكثر الجمل “اللاذعة” كانت عندما عرضت الحذاء الجديد ل Black Panther.

وفي إشارة منها إلى فيديو انتشر بشكل واسع في عام 2015 لأحد مستخدمي موقع Instagram وهو يسخر من حذاء شرطي، نظرت (شوري) إلى أقدام Black Panther وقالت “ما هذا” ثم قدمت حذاء T’Challa الجديد، الذي أسمته Sneakers لأنه شديد التخفي ولا يصدر صوتاً.

في منتصف الفيلم، يقوم Black Panther بالركض في منحدر لولبي ويمكنك سماع صوت ركضه. ويمكن القول أن الأحذية لم تكن تخفي الصوت لهذه الدرجة. خلال مشهد مطاردة السيارات في كوريا، نشاهد أيضاً خطأ آخر من أخطاء الأفلام. تقوم (أوكوي) برمي رمحها في سيارة وتسير بسرعة فوق السيارة المدمرة والرمح المرمي. ومع ذلك، بعد لحظات، يظهر الرمح بشكل سحري في يدها.

2. بدون قصد: الأغراض القادمة من المستقبل في فيلم Wonder Woman

من ساعة الـ (كوارتز) إلى بذة الطيران، كلها أغراض لم تُصنع ضمن الفترة الزمنية للفيلم
فيلم Wonder Woman والأدوات القادمة من المستقبل

بعد أن قامت (ديانا) بإنقاذ (ستيف)، يقوم هذا الأخير بأخذ حمام في المياه السحرية Themyscira. وقد قاطعه وصول (ديانا) وبدأ في ارتداء ملابسه. وتبتعد الكاميرا لتقوم بالتركيز على (ديانا) لكننا نسمع (تريفور) يقوم بسحب سرواله.

على الرغم من أن الجيش الأمريكي استخدم السحاحيب لبدلات الطيران الخاصة بهم في الحرب العالمية الأولى، إلا أن (تريفور) لا يرتدي بدلة طيران كي لا يلقى القبض عليه وهو يرتدي ملابس أمريكية بينما كان يعمل كطيار بريطاني متخفي.
في نهاية الفيلم، نلقي نظرة أفضل على ساعة (ستيف) لنجد أنها من ماركة (كوارتز). وأول ساعة (كوارتز) تم صنعها في عام 1969 – أي بعد 51 سنة من أحداث Wonder Women.

وأخيراً، تم بناء حظائر الطائرات التي رأيناها في المعركة النهاية في الثمانينيات، ولم يتم تصميم زي الجنرال (لوديندورف) ذي الثلاثة جوانب حتى الحرب العالمية الثانية.

3. عمداً: يقوم سيد النجوم بإلقاء أحجار اللانهاية

يقوم (برات) بإلقاء أحجار اللانهائية غلى الأرض، وهو مشهدُ مرتجل
غالباً ما يلقي (كريس برات) العديد من النكات في الفيلم، لذا كان هذا المشهد مرتجلاً

يشتهر (كريس برات) بإضافاته البسيطة والمبهجة في العديد من الأفلام، لذا من غير المفاجئ أن العديد من المشاهد في فيلم Guardians of the Galaxy كانت مرتجلة.

في Vol 1 يتم تقديم Star Lord وحراسه إلى Collector ويقوم بتقديم الجرم الذي أخذوه من كوكب Morag. كشف (جيمس غان) في تعليق عن الفيلم أن هذا المشهد لم يتم كتابته أبداً. لقد كان خطأ صريحاً من قبل (كريس برات)، حيث قام بإسقاط الجرم السماوي على الأرض. ومع ذلك، أحب (غان) اللقطة كثيراً، لدرجة أنه قرر الاحتفاظ بها في النسخة النهائية للفيلم.

4. بدون قصد: الأسلحة المختفية Batman vs Superman

يظهر السلاح في لقطة ثم يختفي في اللقطة التالية
اختفاء سلاح (باتمان) الذي كان يحمله

في إحدى مشاهد فيلم Batman vs Superman، يحمل (باتمان) بندقية مربوطة على ظهره. وبعد مرور بضع ثوان، يتغير موضع البندقية ليتدلى على كتفه الأيسر. ومع ذلك، فإن المفاجأة الكبرى تأتي عندما يدخل (باتمان) في الشاحنة التي تحمل (الصخرة) ويتم خداعه.

يسحب الرجل مسدساً ويصبح (باتمان) عاجزاً لمدة ثانية لأن بندقيته اختفت. لا يمكن العثور على البندقية الضخمة التي كانت مربوطة على ظهره أو كتفه الأيسر. ببساطة! لقد اختفت. عوضاً عن ذلك، يسحب (باتمان) مسدس M9 من جانبه ويُجبر على القتال بدون بندقيته التي اختفت بشكل سحري.

5. بدون قصد: (ستان لي) والسفر عبر الزمن في Guardians of the Galaxy Vol.2

يظهر (لي) في فيلم Captain America الأول كضابط من الحرب العلمية الثانية. وكذلك يظهر في العديد من أفلام "مارفل" الأخرى بأدوار مختلفة
غالباً ما يظهر (ستان لي) في العديد من أفلام “مارفل”، وهنا ظهر في فيلم Captain America: The First Avenger

يُعتبر ظهور (ستان لي) في فيلم Guardians of the Galaxy 2 مشهداً ملحمياً يوضح كل الأحداث السابقة. في هذا المشهد، تم كشف (ستان لي) وهو يتجسس على الكون والـ Avengers لصالح الـ Watchers. لذا، فهو في الواقع يلعب نفس الشخصية في كل فيلم، ولكنه ببساطة متنكر في شكل لم يستطع الـ Avengers ملاحظته.

ومع ذلك، يعترف (جيمس غان) أنه أرتكب خطأ. حيث يتحدث (ستان لي) عن الوقت الذي كان فيه متخفياً كموظف في (فيديكس)، مشيراً إلى ظهوره في Captain America: Civil War. تم إصدار Guardians of the Galaxy 2 في عام 2014 بينما وقعت أحداث الحرب الأهلية في 2016.

6. عمداً: تلاعب الجوكر بالمتفجرات في The Dark Knight

الجوكر أثناء مشهد التفجير
المشهد الارتجالي الذي أداه (ليدجر) في دور الجوكر

في فيلم The Dark Knight، يقوم الـ (جوكر) بقصف مستشفى ويمشي بعيداً بينما تهز الانفجارات موقع التصوير. عندما يستعد للخروج، يبدأ في تحسس الصاعق ويقفز عندما يبدأ آخر انفجار. كان في الواقع رد فعل (هيث ليدجر) حقيقياً على الصوت المتأخر مع لمسة من الارتجال، واستطاع (ليدجر) إضافة شيء من الخصوصية إلى شخصية الـ (جوكر)، مما أدى إلى خلق مشهدٍ جميلٍ بتفاصيل مميزة.

أحب المخرج (كريستوفر نولان) هذه الحركة أيضاً، خصوصاً أن المشهد قد كلّف الكثير كي يتم تصويره، لذا نجح (ليدجر) بتوفير الكثير على المخرج والمنتجين. واستخدم معمل حلوى قديم في مشهد المستشفى، وتمّ تدميره بالكامل جراء التفجير.

7. بدون قصد: القيادة على الجانب الخاطئ من الطريق في فيلم X-Men Origins: Wolverine

القيادة على الطرف الخاطئ من الطريق خطأ قد لا يلاحظه كثيرون
يحوي X-Men Origins على خطأ قاتل في مشهد الرجل العاري

تمّ تصوير فيلم X-Men Origins: Wolverine في دولة كندا. ولكن إن تمعنت في النظر، وكنت على دراية بقوانين السير، ستكتشف أن الفيلم قد صُوّر في نيوزيلندا. يقوم زوجان بقيادة سيارتهما في طريقهما إلى المنزل في أحد المشاهد ليكتشفا “رجلاً عارياً”، يقطعان الجسر، ويمران على طريق رُسم عليه سهمٌ على الجانب الأيسر من الطريق كي يدل على الاتجاه. ويشير اتجاه السهم أن القيادة يجب أن تتم على الجانب الأيسر من الطريق.

أي أن قيادة السيارة كانت على الجانب الخاطئ. من الغريب ألا يلحظ المحررون هذا الخطأ عادة، ولكن يبدو أنهم قد نسوا تعديل المشهد.

8. بدون قصد: في فيلم Doctor Strange، هل كان البطل طبيباً حقاً؟

أخطاءٌ طبية قاتلة في فيلم Doctor Strange
لا يبدو أن (دكتور سترينج) على دراية كافية بالطب

خلال مشاهدتك لفيلم البطل الخارق Doctor Strange، ستلاحظ أن (بينيدكت كومبرباتش) ليس بطبيبٍ حقيقي، بل بالفعل، مجرد ممثلٍ يلعب دور طبيب. ففي عديد من المشاهد، يحدد الطبيب إصابة النخاع الشوكي لـ (بانغبورن) بين C7 وC8، أي في الفقرات العنقية السابعة والثامنة. ولكن في الحقيقة، لا يملك الإنسان سوى 7 فقرات عنقية. بالأحرى، كان عليه أن يقول C7 وT1، أي الفقرة الصدرية الأولى.

وعندما استعدّ لإجراء عملية جراحية، وضع الطبيب كمامته بعد أن غسل يديه، وهو ما سيسبب في تلوّث يديه وانتقال العدوى. بل يجب عليه وضع الكمامة قبل غسل يديه وفقاً لبروتوكولات الطب الجراحي. وهذا خطأ كبيرٌ إن إراد صنّاع الفيلم تقديم قصة حقيقية إلى الجمهور وليس مجرّد فيلم أكشن.

وتم تناسي خطأ آخر قامت به الطبيبة (بالمر) يشبه إلى حدّ كبير أخطاء الطبيب (سترينج) والتي تدلّ على نقص الخبرة، فقد قامت بغسل يديها بعد أن تم استدعاؤها إلى غرفة العمليات، ولكن في منتصف الطريق، تقف وتقبل الطبيب (سترينج) قبل أن تذهب. فلم تقم بغسل يديها قبل الدخول إلى غرفة العمليات. كما يتبين أنها تضع طلاء الأظافر، وهو أمر غير مسموحٌ به بالنسبة إلى الأطباء.

9. عمداً: المشهد الذي تلمس فيه (بيغي كارتر) عضلات (كابتن أميركا)

قامت (هايلي اتويل) بلمس عضلات (كريس ايفانز)، وذلك لم يذكر في نص الفيلم
لم تستطع (هايلي اتويل) أن تمنع نفسها وقامت بلمس عضلات (كابتن أميركا)

إن الممثلين بشرٌ في نهاية الأمر، فهم يمتلكون غرائز ودوافع وردود أفعال طبيعية لا يمكنهم التحكم بها دائماً بالرغم من تطلب مهنة التمثيل ذلك. لذا قد ترى بعض ردود الأفعال “البشرية” على الشاشة دون أن تعلم إن كانت حقيقية أم لا. وفي مثالنا هنا، تقوم الممثلة (هايلي اتويل)، طبيعياً، بما ستقوم به أي امرأة أخرى عند رؤية جسد الممثل (كريس إيفانز) بدون ملابس.

في فيلم Captain America: The First Avenger، تشاهد (بيغي) الممثل (إيفانز) أو “كابتن أميركا” عارياً بعد عملية التحول التي أجريت عليه لجعله أقوى بكثير، فتُسحر بمظهره الجديد وتقوم، لا إرادياً أو بدافع الفضول ربما، بلمس عضلات معدته. وهذا كله غير موجودٍ في النص الأصلي. اعترفت الممثلة (اتويل) لاحقاً بأنها المرة الأولى التي ترى فيها (كريس إيفانز) عاري الصدر، ولم تستطع المقاومة… ولكن هل تستطعن لومها؟

10. بدون قصد: مجموعة الأغاني الخاصة ب (بيتر كويل) في فيلم Guardians of the Galaxy

(كريس برات) و"الميكس" الخاطئ
خطأ آخر في مجموعة أفلام Guardians of the Galaxy

يمتلك (بيتر كويل) مجموعة رائعة من الأغاني في شريطة الخاص، ويبدو أن هذا الشريط لا يستعمل فقط لتسلية Star Lord بالموسيقى، بل بإمكانه السفر عبر الزمن! يملك الشريط شعاراً مميزاً بشدة، وهو شعار أشرطة TDK ويدعى CDing II. حيث ظهرت هذه العلامة عام 1993، ولكن (بيتر) قد حصل عليها عن طريق أمه عام 1988. إذاً كيف حصلت والدته (ميريدث كويل) على هذا الشريط من المستقبل؟

إن قمت بشراء الشريط الحاوي مجموعة من الأغاني في الحياة الواقعية، فقد تجد، كما وجد عددٌ من المعجبين، أن الأغاني مختلطة بشكل عشوائي، فأغنية “Come A little Bit Closer” والتي ظهرت في الجزء الأول من فيلم Guardians of the Galaxy، موجودة في شريط الجزء الثاني من الفيلم.

11. بدون قصد: بنطال (سوبرمان) السحري في فيلم Justice League

يتبين لنا أن بنطال (سوبرمان) غيرُ قابلٍ للبلل
حاول المخرج إظهار جسد (سوبرمان) على حساب مصداقية الفيلم

عندما يقوم (أكوامان) بوضع (سوبرمان) تحت الماء ليتم إحياءه، يستيقظ (سوبرمان) وهو يرتدي بدلته الزرقاء، فيحدث انفجارٌ وتتمزق بدلة (سوبرمان). الغريب في الأمر أن بنطال (سوبرمان) قد بقي على حاله دون أن يتمزق. أهو غير قابلٍ للتمزق؟ أم أنه عذرٌ ساذج كي يظهر الممثل (هنري كافيل) عاري الصدر؟

من المثير للجدل أيضاً أن (سوبرمان) قد خرج من الماء (أو سائل ما). ومع ذلك فقد خرج جافاً تماماً بدون بلل. فشعره مُسرّح ولا يبدو أي أثر للماء على جسده أو حتى بنطاله.

12. عمداً: تناول (روبرت داوني جونيور) للوجبات الخفيفة أثناء تصوير فيلم The Avengers

انتشرت العديد من الصور للمثل (روبرت داوني جونيور) وهو يتناول الوجبات الخفيفة أثناء التصوير.
غالباً ما نشاهد (داوني جونيور) وهو يتناول الوجبات الخفيفة في فيلم Avengers الأخير

لقد استطاع (روبرت داوني) تقمص شخصية (آيرون مان) بشكل رائع ومثيرٍ للإعجاب، فمن منا لا يحب دوره في أفلام الأبطال الخارقين؟ ولكن هل كنت تعلم أنه “مدمنٌ” على تناول الوجبات الخفيفة أو (السناكس)؟

قام (داوني جونيور) بإخفاء أطعمته في أي مكان أثناء تصوير فيلم The Avengers، وكان يأكل الطعام أثناء التصوير. والمضحك في الأمر أن طاقم العمل لم يستطع إيجاد مخزونه السري من الأطعمة، لذا سمحوا له بتناول وجباته أثناء تصوير المشاهد.
في أحد مشاهد الفيلم، يقدم (توني ستارك) في المختبر التوت لـ (كابتن أميركا) و(بروس بانر) أثناء حديثهم عن S.H.I.E.L.D، أي كان وقتها يتناول طعامه أثناء التصوير، وقام الجميع بمجاراته واستكمال تصوير المشهد.

قام (داوني جونيور) بإدخال أحد المشاهد الشهيرة إلى الفيلم، وهو مشهد تناول الشاورما. ويبدو أن الجميع أحب هذه الفكرة، لذا قام المخرج بتصوير المشهد.

13. بدون قصد: لم يستطع (ديدبول) تذكر ذراعه المقطوعة

لن تلاحظ الذراع الخاطئة لـ (ديدبول) إلا إن أوقفت الفيلم
يبدو أن القائمين على الفيلم قد نسوا أن ذراع (ديدبول) اليسرى قد قطعت وليس اليمنى

من المعروف أن فيلم Deadpool هو فيلمٌ هزلي أكثر من كونه فيلم أبطالٍ خارقين. وبالطبع، سيضع المشاهد كل تركيزه في النكات والمشاهد الفكاهية، بالتالي لن يلاحظ الأخطاء الموجودة في الفيلم. لكن إن أوقفت الفيلم في المشهد الذي يسقط فيه (ويد) على الشاحنة، بإمكانك أن تشاهد أن اليد الخاطئة قد قُطعت. أي قُطعت يده اليمنى بدلاً من اليسرى.

ولا يخلو الفيلم من أخطاء أخرى، فصورة ليلة الميلاد التي التقطها (ويد وفانيسا) مختلفةٌ تماماً عن الصورة التي تظهر في البار لاحقاً. فخلال مشهد التقاط الصورة، يظهر (ويد) مبتسماً (أي بدون أن يظهر أسنانه)، كما تضع (فانيسا) يديها على أذن (ويد). أما في الصورة التي تُعرض لاحقاً، فيبدو (ويد) ضاحكاً ويدي (فانيسا) على وجهه.

14. عمداً: قفاز اللانهائية المزيف في فيلم Thor

قفاز اللانهائية يظهر في موقعين مختلفين، وبقصتين مختلفتين
الخطأ الكبير الذي تفادته “مارفل” بلقطة إضافية

لعل قفاز اللانهائية المزيف أكبر خطأ في أفلام الأبطال الخارقين وعالم “مارفل” السينمائي. حدث هذا الخطأ في فيلم Thor الأول. حيث ترى القفاز في خزينة (اودين)، وسُمّي وقتها بـ Easter Egg حتى ظهور فيلم Infinity War وتعديل الأحداث كي يُصبح وقتها في يدِ (ثانوس).

قد سبب هذا الخطأ غضباً عارماً بين جماهير “مارفل”، لذا تم إصلاح هذا الخطأ وإغلاق هذه الثغرة في عالم “مارفل” عن طريق إدخال مشهد إضافي في فيلم Thor: Ragnarok. حيث تسترق (هيلا) النظر إلى القفاز في خزينة (أودين)، وتلاحظ أنها مزيفة وتدفعها بعيداً. فأغلقت بالتالي هذه القضية الكبيرة خلال ثوانٍ.

المصادر:
موقع Business Insider

مقالات ذات صلة

إغلاق