مشاهير

ممثلون لديهم بدلاء يبدون كتوائم حقيقية

عندما كان يستعد للعمل في فيلم Thor كان هو و(هيمسورث) يتناولان 8 وجباتٍ ويتدرّبان مرّتين كلّ يوم

إنّ استخدام الممثّلين البدلاء في عالم السينما ليس سراً فجميع الممثّلين يستعينون بممثّل بديل بين الحين والآخر لأداء مشهدٍ معين في أحد الأفلام، وفي الحقيقة فإنّ استخدام ممثّل بديل قد يكون له العديد من المبررات فقد يكون هنالك مشهدٌ إباحيٌ لا يرغب الممثّل في أدائه بنفسه أو ربّما يكون المشهد خطيراً أو يتطلّب مهاراتٍ قتاليةً معينة لا يمتلكها صاحب الدور في بعض الأحيان يكون السبب مالياً بحتاً فما الذي قد يدفعك لدفع مبالغ كبيرة لنجمٍ كبيرٍ من أجل تصوير مشهدٍ بعيدٍ أو آخر يُظهره من الخلف في حين أنّ ممثلاً عادياً يمكنه أن يقوم بالعمل ذاته مقابل مبلغٍ أقل بكثير؟

بشكلٍ عام فالحصول على عملٍ كممثّل بديل لا يتطلّب منك أن تكون نسخةً عن الممثل دوماً، ففي كثيرٍ من الأحيان يكفي أن تكونا بالطول ذاته أو أن تمتلكا بنيةً جسديةً متشابهة فحتى عندما يقوم ممثلٌ بديل بأداء مشهدٍ إباحي مثلاً فلن يظهر وجهه في الفيلم، ولكن هناك بعض النجوم الذين عثروا على بدلاء لهم يبدون وكأنّهم توائم حقيقيون.

1. شبيهة (ريس ويذرسبون) تثير الارتباك بين الناس

ريس ويذرسبون مع شبيهتها الممثلة البديلة ماريلي ليسلي

صُدم جميع متابعي النجمة عندما قامت في شهر آب الماضي بنشر صورةٍ لها مع شبيهتها –التي تكاد تكون نسخةً عنها- Marilee Lessley وكتبت على الصورة:

“تعرّفوا على (ماريلي) لقد كانت بديلتي في 5 أفلام وهي الآن تساعدني في فيلم Big Little Lies ألا نبدو متشابهتين؟”.

جميع التعليقات على الصورة كانت تعبّر عن الصدمة بمقدار الشبه وبعضهم قال لها أنتما تبدوان كتوأم وحتى الممثّلتان (جوليان مور) و(هيلاري سوانك) عبّرتا عن تفاجئهما بالشبه الكبير بين (ماريلي) و(ريس)، وفقاً لمجلة People فقد كانت (ليسلي) تعمل كبديلة (ويذرسبون) منذ سنوات وقالت (ويذرسبون):

“قابلت (ليسلي) عندما كنّا نقوم بإنتاج فيلم Legally Blonde 2 وكانت تبدو مثلي تماماً وهذا كان رأي الجميع ولهذا أصبحت بديلتي منذ ذلك الوقت”.

من ناحيتها قامت (ليسلي) بمشاركة العديد من المنشورات التي تعبّر فيها عن حبّها لشبيهتها فنشرت صورةً في عام 2016 لتخبر الجميع أنّ (ريس) وقفت بجانبها في أوقاتٍ صعبةٍ من حياتها فقالت:

“جاءت (ريس) إليَّ حالماً سمعت بالمصائب والصعاب التي أصابتني في ذلك الشهر وسألتني إن كان هناك ما يمكنها أن تفعله لمساعدتي … إذا جاء شخصٌ مشهورٌ للغاية ورائع أو أيّ شخصٍ آخر وحاول عرض المساعدة عليك فلا تكن عنيداً!!! اقبل المساعدة وكن شاكراً”.

2. بديلة (أيمي شومر) واحدةٌ من أنجح مؤديات المشاهد الخطيرة في عالم السينما

ايمي شومر مع بديلتها وشبيهتها ميريديث ريتشاردسون

لن يلومك أحد إن أطلت النظر إلى صورة (أيمي شومر) مع شبيهتها (ميريديث) فهما تبدوان متشابهتين حقاً ويصعب تصديق عدم وجود صلة قرابةٍ بينهما، عملت (ميريديث ريتشاردسون) مع (شومر) في فيلمين حتى الآن وهي تعمل في مجال السينما منذ عام 2012 وظهرت في العديد من المسلسلات التلفزيونية والأفلام فقد أدّت بعض المشاهد الخطيرة في فيلم Jurassic Park وفيلم Ghostbusters وفيلم Dawn of the Planet of the Apes.

في مقابلةٍ لها قالت (ريتشاردسون) أنّها كانت ترغب في أن تصبح مؤدية مشاهدٍ خطرة في هوليود منذ أن كانت في عمر العاشرة وعندما أصبحت في سن الـ 21 من عمرها انتقلت من موطنها ألاباما إلى نيو أورليانز.

3. (بين آفليك) وبديله (الأسطورة)

بن افليك مع ممثله البديل شبيهه الممثل الاسطورة ريتشارد سينترون الاسطورة

في الحقيقة لم يقم هذا الرجل بمنح نفسه هذا اللقب بل كان (آفليك) من منحه إياه وباعتبار أنّ (ريتشارد سيترون) يعمل كممثلٍ بديل منذ عام 1995 فأعتقد أنّ هذا اللقب يناسبه جداً، هذا اللقب حديثٌ نسبياً فقد استخدمه (أفليك) لأول مرة في شهر مايو من عام 2018 ضمن صورةٍ على (إنستاغرام) وذلك عندما كانوا يقومون بتصوير فيلم Triple Frontier والذي يعتبر خامس فيلمٍ يعملان فيه معاً وعلّق على الصورة قائلاً:

“أنا ممتنٌ للعمل مع أشخاصٍ مذهلين مثل هؤلاء”.

بالإضافة إلى هذا الفيلم شارك (سيترون) مع (آفليك) في Batman vs Superman و Suicide Squad و The Acountant وفيلم Justice League وبالطبع كان قد عمل سابقاً في الكثير من الأفلام ومنها Wonder Woman و Iron Man و Mr & Mrs Smith و Live Free or Die Hard.

في أحد المقابلات تحدّث (سيترون) عن (آفليك) وعمله معه وقال أنّ أكثر فيلمٍ استمتع فيه بالعمل معه كان Batman vs Superman، وعن (آفليك) فقد قال:

“إنّه حقاً رجلٌ طيب وقلت له حينها إنّه لأمرٌ رائع أنّنا نستطيع أن نعمل معاً، وكنت صادقاً فيما قلته، عملنا معاً كان ممتعاً وأمورٌ كهذه تلامس قلبه … إنّه حقاً رجلٌ جيد”.

4. (إيميليا كلارك) تعرّفت على شبيهتها أثناء تصوير مسلسل صراع العروش

اميليا كلارك ام التنانين وشبيهتها روزي ماك

حصولها على عملٍ كبديلةٍ (لإيميليا كلارك) في الموسم الخامس من المسلسل لم يكن مخططاً له بل كان أمراً حصل بالصدفة حيث أنّ الممثّلة البريطانية (روزي ماك) لم تقم بأيِّ تجارب أداء من أجل الدور ولكنّ الشبه الكبير بينهما تسبب في حصول الأمر.

وعن كيفية حصول الأمر تحدّثت (روزي) قائلةً:

“قمت بالصدفة برفع صورةٍ لي مع تسريحةٍ تشبه التسريحة الخاصة بالشخصية التي تلعبها (كلارك) ليقوم أحد وكلاء الأعمال بأخذ الصورة وإرسالها لهم، بعدها تلقيت مكالمةً تقول أنّ الاختيار وقع عليّ من أجل أن أكون بديلة (دينيرس تارغاريان) واعتقدت في البداية أنّ الأمر كان مزحةً وحسب”.

الشبه في الملامح كان واضحاً وحتى (كلارك) نفسها قالت أنّ هناك شبهاً كبيراً بينها وبين (ماك) وحتى أنّ الممثّلتين كانتا تلقيان بعض النكات بشأن الشبه حيث كانت تقول إحداهما بين الحين والآخر:

“أنا أرى الأشياء مضاعفةً”.

خلال عملها في تصوير المسلسل تعرّفت (روزي) على الممثل البديل (إغناسيو بلانكو) ونشأت بينهما علاقة حب ولكنّ هذه العلاقة لم تستمرّ طويلاً فسرعان ما انفصلا عن بعضهما حيث قالت (روزي):

“كان واضحاً أنّ علاقتنا العاطفية لم تكن ناجحةً”.

5. بديل (ذا روك) هو أحد أقربائه

تانواي ريد ابن عم دواين جونسون ذا روك وممثله البديل

هناك سبب جيد لكون Tanoai Reed يُعتبر بديلاً جيداً لـ (دوين جونسون) وذلك لأنّ الشبه بينهما ليس مجرّد مصادفة إذ أنّ هناك صلة قرابةٍ بينهما، التقى هذان الرجلان في أحد مواقع التصوير والذي كان يعمل فيه (ريد) كممثلٍ يلعب دور سائق شاحنة وحصل بالصدفة على وظيفةٍ كممثّل بديل وفي ذلك اليوم اكتشف (جونسون) الحقيقة التي كان يعلمها (ريد) منذ سنوات وهي أنّ جدّيهما الأكبرين كانا أولاد عم.

اليوم وبعد مرور 17 عامٍ على عملهما معاً أصبح هذان الاثنان صديقين مقرّبين ويقول (ريد) أنّه لا يوجد ممثّل يعترف بإنجازات ممثّله البديل كما يعترف (ذا روك) بإنجازاتي، وفي شهر يوليو من عام 2018 فاجأ (ذا روك) (ريد) بنشر مقطع فيديو على فيسبوك يُخبر فيه الجميع كم يقدّر عمل (ريد) كممثّلٍ بديل له وقال فيه:

“لقد كان شريكاً مذهلاً وأشبه بأخٍ بالنسبة إليّ … أنا لي الشرف بأنّنا عملنا معاً وأريد القول من أعماق قلبي أحبك وشكراً لك وأتمنى أن تستمع بسيارتك الجديدة”.

ليقوم بعدها (جونسون) بكشف السيارة الجديدة التي اشتراها لـ (ريد) وهو ما جعل دموع (ريد) تنهمر بغزارة.

6. بديل (كريس هيمسورث) يحتاج إلى تناول كمياتٍ كبيرةٍ من الطعام من أجل عمله

الممثل كريس هيمثورث مع ممثله البديل بوبي هولاند يأكلون بيتزا

يعلم الجميع أنّ الممثّل الأسترالي (كريس هيمسورث) يُشتهر بوسامته الشديدة ولهذا من الطبيعي أن يكون شبيهه (بوبي هولاند هونتون) ذا قدرٍ كبيرٍ من الوسامة، بدأ عمل هذين الرجلين معاً في فيلم Snow White and the Huntsman وعملا بعدها في فيلم Thor 2 ومنذ ذلك الحين أصبح (هونتون) الرجل الذي يقصدونه من أجل أداء المشاهد الخطيرة في أفلامه وعلى ما يبدو فقد أصبحا أيضاً صديقين خارج مواقع التصوير فقد قال (هونتون):

“إنّ (هيمسورث) أبٌ رائع، زوجٌ رائع وصديقٌ رائع لقد أصبحنا صديقين مقربين الآن وأنا أحبّه”.

بالطبع فإنّ عمل (هونتون) كممثّلٍ بديلٍ يتطلّب قيامه ببعض المشاهد الخطيرة ولكنّ هذه ليست الصعوبة الوحيدة التي تواجهه فهو أيضاً عليه أن يعمل على تغيير شكل جسده من أجل الأدوار أيضاً، على سبيل المثال عندما كان يستعد للعمل في فيلم Thor كان هو و(هيمسورث) يتناولان 8 وجباتٍ ويتدرّبان مرّتين كلّ يوم، طبعاً كان (هيمسورث) يُدرك الجهد الكبير الذي يبذله بديله من أجل أدواره ولهذا فقد كان يقوم دوماً بشراء الساعات الفاخرة له كعربون امتنانٍ.

7. بديل الممثّل Jared Padalecki ليس رجلاً غبياً

جاريد باديليكي مع ممثله البديل وشبيهه

أهمُّ عاملٍ يجب أن يتوفّر في الممثّل البديل هو الشبه في شكل الجسم ولهذا من الطبيعي أن يحاول الممثّل زيادة وزنه أو تخفيضه من أجل محاكاة التغيّرات في شكل الممثّل الأساسي وهو ما قد يتطلّب الالتزام بحميةٍ غذائيةٍ قاسية والتمارين الرياضية.

لكن بالنسبة لـ (مايك كاربينتر) الممثّل البديل لـ (جاريد بالاديكي) فالأمر كان أصعب بكثير ويتطلّب جهداً كبيراً وخاصة في الفترة التي كان جسد (بالاديكي) يزيد ضخامةً يوماً بعد يوم، وبالطبع عندما نشاهد صورهما معاً سوف نعلم حالاً أنّ الجهود التي بذلها (كاربينتر) لم تذهب سدىً فهما أشبه بنسخةٍ مكررة من حيث الشكل.

إنّ (كاربينتر) لا يعمل كبديلٍ لـ (بالانديكي) فقط فقد أدّى عدداً من المشاهد في أفلامٍ أخرى منها Blade: Trinity و The Incredible Hulk و Twilight، بالنسبة له من الضروري أن يهتم بنفسه بالرغم من الأخطار في المشاهد التي يؤديها ويلخّص فلسفته في الحياة عندما يقول:

“أنا ممثلٌ بديل أؤدي المشاهد الخطرة ولست رجلاً غبياً، أريد العمل اليوم وغداً وبعد غد وأريد أن أكون مستعداً وأحرص على سلامتي وأعتني بجسدي فهو الأداة التي أستغلها في عملي”.

8. بديل الممثّل (توم هاردي) استطاع أن يُتقن لكنته

توم هاردي مع ممثله البديل وشبيهه

أوّل عملٍ جمع بين النجم (توم هاردي) وممثّله البديل النيوزلندي Jacob Tomuri كان فيلم Mad Max: Fury Road ليصبحا معاً حتى اليوم، وفي فيلم Legend الذي لعب فيه (هاردي) دوري الشقيقين التوأم (ريجي وروني) كان (توموري) يقف أمامه عندما يجمع المشهد الشقيقين معاً.

بالإضافة إلى الشبه الكبير تمكّن (توموري) من إتقان اللكنة البريطانية لأنّه أراد يكون ملماً بكلِّ شيء يتعلّق بالدور كأيِّ شخصٍ آخر من الممثّلين ولأنّه أراد استنساخ شخصية (هاردي) بالكامل حتى لا يلاحظ الجمهور الفرق، علاقتهما تطوّرت من مجرد نجمٍ وممثّل بديل إلى صداقةٍ عميقة خلال الأشهر الثمانية التي قضياها معاً في تصوير فيلم The Revenant وقال (توموري) أنّهما اليوم أصدقاء في الواقع وتجمعهما علاقةٌ احترافيةٌ في العمل.

ما رأيك في هؤلاء البدلاء وهل تعتقد أنّ باستطاعتك التمييز بينهم ومعرفة الحقيقي؟

المصادر:
موقع Nicki Swift

مقالات ذات صلة

إغلاق