مشاهير

تماثيل شمعية للمشاهير صُنعت بشكلٍ خاطئ جداً

يبدو كنسخةٍ مخيفة من المغني المشهور

تأخذ التماثيل الشمعية وقتاً وجهداً ودقّة لصنعها، لذا فعندما يكون المنتوج النهائي لا يشبه الشخص المشهور الذي عليه أن يشبهه يكون الأمر مخيباً للآمال، فبعض التماثيل الشمعية تبدو مذهلةً بشكلها النهائي، وتبدو وكأنّها مطابقة للشخص المشهور التي صُنعت لأجله، ولكن بعضها الآخر تكون مقاييس وجهه غير صحيحة أو يحمل ألواناً غير ملائمة، ونذكر مثالاً عن هذا تمثال (بيونسي) الشمعي الذي نقده الكثيرون لأن لونه برتقالي جداً.

وفي هذا المقال سنرى التماثيل الشمعية الأكثر فشلاً لبعض المشاهير الذين نحبهم، وسندخل في عمق كل تمثال لنكتشف الأخطاء التي يحتويها.

1. (جوليا روبرتس) قد ربحت الأوسكار ولكن تمثالها لم يكن ناجحاً

تمثال اشمع البشع السيء لجوليا روبرتس بعد فوزها بجائزة الأوسكار
Getty Images

قبل أيام من فوز (روبرتس) بالأوسكار عن أفضل ممثلة لدورها في فيلم (إيرين بروكوفيتش) صُنع تمثالٌ شمعي ليخلّد اللحظة، كانت الممثلة في الثلاثينيات من عمرها عندما ربحت الأوسكار، ولكن التمثال الشمعي يبدو كنسخةٍ مخيفةٍ عجوز من الممثلة، ومع أنّ (روبرتس) كانت مشهورة بشعرها الأجعد في ذاك الوقت فأنّها حضرت حفل الأوسكار الـ 73 بشعرٍ أملس.

2. لم يُعجب الناس كثيراً بتمثال (بيونسي) الشمعي المبني على فيديو أغنيتها Crazy In Love

تثمال الشمع البشع البرتقالي لبيونسي

عانت تماثيل (بيونسي) الشمعية من المشاكل دوماً، حيث يتعذّر على الفنانين الوصول للون بشرتها المثالي، عام 2017 تذمّر الجميع من تمثالٍ شمعي ذو لونٍ فاتحٍ جداً، وبعدها أصبح برتقالياً جداً.

صُنع أول تمثال للمغنية عام 2004 بعد ظهور ألبومها Dangerously In Love وكان من المفترض أن يماثلها في فيديو أغنيتها ولكن الشعر والمكياج لا يشابهها البتّة.

3. تمثال (ليندسي لوهان) يبدو أكبر منها بكثير

تمثال الشمع القبيح لليندسي لوهان
Getty Images

تم إظهار تمثال (ليندسي لوهان) في نيسان من عام 2006، ومع أنّه يشبه ممثلة فيلم Mean Girls قليلاً، إلّا أنّه يبدو أكبر منها عمراً مثل حالة تمثال (جوليا روبرتس)، كما أنّه لا يوضّح عمرها الشبابي وشخصيتها، وليس هذا فقط ولكنّه يبدو برتقالي اللون مقارنة بلون (ليندسي) الأصلي.

4. تمثال (براد بيت) لا يشبهه أبداً

تمثال الشمع القبيح لبراد بيت وانجلينا جولي
Getty Images

نحن لا نعلم لمن يعود هذا التمثال الشمعي الذي يقف بجانب (أنجلينا جولي) والطفلة (شيلو جولي-بيت)، ولكن بالتأكيد لا يشبه (براد بيت)، ومع أنّ تمثال (أنجلينا) يشبه شكل الممثلة، نرى تمثال (براد) مختلف تماماً عن الممثل، ولربما كان من الأفضل وضع شخصٍ غريب بدل (براد بيت).

ولكن لحسن حظنا صُنعت تماثيل تشبه الممثل أكثر في عامي 2012 و2013.

5. حققت سلسلة (هاري بوتر) نجاحاً كبيراً بين المشاهدين ولكننا لا نستطيع قول نفس الشيء عن تمثال (دانييل ريدكليف) الشمعي

تثمال الشمع القبيح السيء لدانييل رادكيلف
Getty Images

تم الكشف عن هذا التمثال في لندن عام 2007 بعد ظهور فيلم Harry Potter And The Order of The Phoenix في صالات العرض، ولكن التمثال يبدو أكبر بكثير من الممثل الذي كان عمره 18 عاماً في ذاك الوقت.

6. يبدو تمثال (ليوناردو ديكابريو) وكأنه يخطط لعمل شيءٍ شرير

تمثال الشمع القبيح لليوناردو ديكابريو
Getty Images

تمثال (ليوناردو) الشمعي الذي ظهر عام 2007 يبدو كنسخةٍ مخيفة من الممثل الموهوب، كما أنّ لون العينين والشفتين وتسريحة الشعر مختلفة تماماً عن الممثل.

7. لدى تمثال (ميشيل أوباما) الشمعي بعض الأخطاء

تمثال الشمع القبيح السيء لميشيل اوباما
Getty Images

احتفالاً بالرئيس الـ 44 للولايات المتحدة والسيدة الأولى، قام البعض بصناعة تماثيل شمعية وعرضهم للعامة عام 2010، ولكن تمثال (ميشيل أوباما) لم يكن بالنجاح المطلوب للأسف، حيث كان اللون خاطئاً وتسريحة الشعر خاطئة، كما أنّ (ميشيل) لا تبدو هكذا عندما تبتسم وتظهر أسنانها، ولكن تمثالاً أكثر دقة عُرض عام 2013.

8. تسريحة شعر تمثال (روبرت باتنسون) الشمعي خاطئة للغاية

تمثال الشمع القبيح السيء لروبرت باتينسون
Getty Images

من المعروف عن (روبرت باتنسون) شعره الفوضوي في سلسلة أفلام (توايلايت)، لذا فحين عُرض تمثاله الشمعي عام 2011 كان الأمر محيّراً، فإنّ تصفيفة الشعر لا تشابه تصفيفة شعر (روبرت باتنسون) أبداً، ومع أنّ تفاصيل الوجه متشابهة فإنّ تصفيفة الشعر هي شيءٌ لا يمكنك التغاضي عنه.

9. لا يعطي تمثال (كريس هيمزورث) الشمعي إله الرعد حقّه

تمثال الشمع القبيح لكريس هيمثورث
Getty Images

عُرض عام 2012 مجموعة تماثيل شمعية مبنية على الأبطال الخارقين في أفلام (مارفل) وكان منها تمثال (كريس هيمزورث)، وواحدة من أهم الأخطاء التي يعاني منها التمثال هي اختلاف لون الشعر، حيث أنّ لون شعر (كريس) أشقر، وليس بلاتينياً كما يظهر في التمثال.

10. تمثال (جاستن تيمبرليك) يبدو أنّه يبتسم بطريقةٍ تثير التساؤل كما أنّ حاجبه مرفوع بشكلٍ غريب

تمثال الشمع القبيح لجاستن تيمبرليك
Getty Images

تمثال (جاستن تيمبرليك) الشمعي الذي عُرض عام 2014 يبدو كنسخةٍ مخيفة من المغني المشهور، حيث أنّ ابتسامته الغريبة ونظرته تشعرنا بعدم الراحة، لربما كان من الأفضل وجود هذا التمثال في أفلام (توايلايت).

11. تمثال (سيلينا غوميز) لا يشبهها

تمثال الشمع القبيح لليندسي لوهان
Getty Images

مكياج العيون يشبه المغنية الشابة فعلاً ولكن هناك شيءٌ في شكل الوجه يبدو غريباً، حيث أنّ خط الذقن محدد أكثر من وجه (سيلينا) المدوّر، مما يجعل التمثال يبدو لشخصٍ آخر.

12. تمثال (جينيفر لوبيز) الذي عُرض عام 2015 لا يشبهها أبداً

تمثال الشمع القبيح لجينيفر لوبيز
Getty Images

قد عُرض العديد من تماثيل المغنية عبر مراحل عديدة من حياتها، ومنها تمثال 2014 الذي كان دقيقاً، ولكننا لا نستطيع قول نفس الشيء عن تمثال 2015 الذي لم يكن يشبه المغنية البتّة.

13. تمثال (زاك إيفرون) الذي يمثّل شخصية (تروي بولتون) لديه ابتسامةً مريبة

تمثال الشمع القبيح لزاك ايفرون
Getty Images

عُرض العديد من تماثيل (زاك إيفرون)، وكان أول واحدٍ من هذه التماثيل مبني عن دوره في فيلم High School Musical والذي عُرض عام 2008، ولكنه بدا مخيفاً أكثر من كونه يشبه الممثل الشاب، لحسن حظنا تم عرض تمثال أكثر شبهاً بالممثل عام 2015.

14. تعابير وجه تمثال الراحل (مايكل جاكسون) مخيفة

تمثال الشمع القبيح السيء لمايكل جاكسون
Getty Images

تم صُنع هذا التمثال على شكل المغني بشكله السيئ الذي كان يتبعه عام 1987، ومع أنّ الملابس تماثل ملابس المغني الراحل لا نستطيع القول أنّ وجه التمثال يماثل وجه المغني، حيث أنّ عيون التمثال لا تشبه عيون المغني، كما أنّ شكله يوحي وكأنه على وشك القيام بشيءٍ شرير، مع أنّه كان من المفروض أن يبدو وكأنّه ضمن تقديم عرض.

15. وأخيراً فإنّ تمثال (جاستن بيبر) يبدو كشخصٍ مختلف تماماً

تمثال الشمع الخاص بجاستن بيبر

أعلم أنّ أكثر من نصف البشرية يكرهون المغني الكندي الشاب، ولكن هل يستحق هذه المعاملة السيئة المتمثلة بتمثالٍ شمعي لا يشبهه أبداً؟ يبدو التمثال كشخصٍ مختلف تماماً، وربما كان السبب أنّ وجه التمثال يبدو أطول من وجه (جاستن)، كما أنّ لون عينيه وشعره يبدو مختلفاً للغاية.

ما رأيكم بهذه التماثيل؟ هل وجدتم تماثيل أسوأ منها على شبكة الإنترنت؟ وإن أصبحتم مشهورين، هل تودون صنع تمثالٍ شمعي لكم؟

مقالات ذات صلة

إغلاق