منوعات

5 أسباب جعلت فيلم It أكثر فيلم رُعب ناجح في شُباك التذاكر!

جذَب الفيلمُ انتباهَ الجميع مُنذ آذار الماضي بالـ Trailer الذي يُعد البذرة التي أنبتت نجاح الفيلم الحالي.

كم كان يحتاج صندوق التذاكر لشيٍء كهذا، فالفيلمُ لم يتخطَّ توقعات المحللين المتفائلة فَحسب، بَل تجاوزَ مجموع إيرادات أفلام صندوق التذاكر في الأيام الأربعة الأخيرة مجتمعًة بافتتاحية أسبوعية حصدَ فيها 117.1 مليونَ دولار! مما سمح له بتخطّي فيلم Spider-Man: Homecoming وحجزِ المركز الثالث على قائمة أكبر افتتاحية أسبوعية لعام 2017، وقام بمُضاعفة الرقم القياسي لأكبر افتتاحية فيلم رعب والذي كان يشغله فيلم Hannibal.

سنناقش في هذا المثال 5 أسباٍب جعلت فيلم It أكثرَ فيلِم رُعٍب ناجٍح في صندوق التذاكر:

1. الـ Trailer القوي للفيلم:

يُمكن العودة أثناء البحث عن أصل الضجة حول الفيلم إلى نهايةِ شهرِ آذار عندما تمّ إصدار أول (تريلر) لهُ، تمّت رؤية (التريلر) 35 مليون مرة على (اليوتيوب) حتى الآن، مما ساعد على بناءِ جمهورٍ لَهُ قبل عرضه بشهور، على مَدى الصيف كانت هُناك أفلاٌم حَظيت إما بالضجة أو بالمُراجعات الجيدة لكن ليس كلاهما معاً، بينما حصل فيلم It على الاثنين مثله كمثل Wonder Woman و Dunkirk والتي كانت من إنتاج (وورنر بروز) مِثلَهُ، بالإضافةِ إلى وجود فريق تسويٍق يعرفُ كيف يسوّق لبطل الفيلم، مما يقودنا إلى البند الثاني.

2. Pennywise:

بينيوايز فيلم it اي تي تيم كوري 1990 بيل سكارسغارد مهرج مرعب فيلم رعب

في (التريلر) و(البوستر) الأول للفيلم لم نستطع مُشاهدة وجه (بينيوايز) الشرير سوى لبضعة لقطاٍت سريعة، كان تجسيد Tim Curry الأسطوري لـِ (بينيوايز) في النسخةِ الأولى من الفيلم مصدرَ إلهاٍم لِل (ميمز) على (الانترنت) في وقتها، مما أدى بشكٍل طبيعي إلى طرحِ التساؤلات عن طريقة تجسيد Bill Skarsgard للشخصية في النسخِة الجديدة.

لِمُدة شهٍر أبقَت (وورنر بروز) و New Line Cinema شخصيةَ (بينيوايز) بعيدًة عن الأضواء، حيث كان وجهه مخفيًّا دائمًا خلف البالون الأحمر الأيقوني خاصته، تضاعفَ التسويق بعد أن تمَت إزاحة الستار عن وجه الشخصية الجديدة، فتمَّ تصميم (بوسترات) تضمّ وجهه الساحر بالإضافة الى (تريلراٍت) جديدة تُظهره وهو يقوم بإخافةِ الأطفال، بهذه الطريقة استطاعت (وورنر بروز) إبقاء اهتمام المتابعين منصبًّا على الشخصية خلال شهور الصيف.

3. التسويق الاستثنائي:

فيلم اي تي بيت مسكون بالون احمر هوليوود جاكيت اصفر
CNN.com

بالإضافةِ إلى كُل ما ذُكر سابقًا، استطاع مُعجبو رواية (ستيفن كينغ) بالوقوف وجهًا إلى وجه مع (بينيوايز) في العديد من الحملات التسويقية الخاصة بطرق مختلفة، أهم مثال على هذه الطرق هو مغامرة المنزل المسكون الذي تمَّ إنشاؤه في (هوليوود)، بينما استطاع المُعجبون الذين لا يسكنون في (لوس أنجلوس) من اختبار جولٍة في أنابيب الصرف الصحي الخاصة بـِ (بينيوايز) عن طريق تقنية الواقع الافتراضي، وعلى الرُغم من أن أفلاماً عديدة مثل The Mummy قامت بنفس هذا النوع من التسويق، إلا أن فيلم It اعتمد بشكل كبير على (التريلرز) والأعمال المألوفة السابقة المتعلقة به لجعل نفس النوع من التسويق يعمل بشكٍل أفضل بالنسبة له.

4. شهرُ أيلول ليسَ مُجردَ شهٍر للأفلام السيئة:

بوستر فيلم وندر ومان غال غادوت فيلم اي تي بيل سكارسغارد فيلم انابيل اوايكينغ

كم كان يحتاج صندوق التذاكر لمن يُنقذه خلال أضعفِ صيٍف مرَّ عليه في العقد الأخير، وقد أتى It للإنقاذ بـ 13.5 مليون دولار في ليلته الافتتاحية، و 117.1 مليون دولار في أول أسبوٍع لهُ، محطّمًا بذلك الأرقام القياسية لأفلام الرعب في صندوق التذاكر، شركة (وورنر بروز) كانت الأقلَ معاناًة هذا الصيف، فقد أَنتجت العديد من الأفلام الناجحة مثل King Arthur: Legend of The Sword في أيار، و Wonder Woman في حزيران، و Dunkirk في تموز، و Annabelle: Creation في آب والذي حصدَ بدوره 35 مليون دولاراً في أسبوعه الافتتاحي.

كُل هذه الإنتاجات الناجحة مهَّدت الطريق لطرح It في السينما في بداية أيلول، والذي جذب شرائحًا من المُشاهدين تنقسم مناصفًة بين ذكوٍر وإناث، وكان مُرتادي الفيلم بعمٍر أكبر من 25 بنسبٍة تزيدُ عن ال 65%.

5. هل كان لمسلسل Stranger Things فضلٌ في ذلك أيضاً؟:

مسلسل سترينجر ثينغز نتفليكس
Odyssey

لكنَّ جذْبَ الفيلم لشريحٍة واسعة من المُشاهدين لا يُعدُّ مفاجئًا بالنظر إلى النجاح الكبير الذي حققه مسلسل (نيتفليكس) Stranger Things العام الماضي، خصوصاً أن بطله Finn Wolfhard قد شارك في الفيلم أيضاً، وقد صرَّح مُنتجو المسلسل أن رواية (ستيفن كينغ) كانت ملهمتهم لكتابة المسلسل.

هل شاهدت هذا الفيلم الناجح؟ ما رأيك بما قدّمه لنا؟

المصدر

مقالات ذات صلة

إغلاق