أنمي

الفانتازيا كما لم ترها من قبل، 10 أعمال أنمي فانتازية سوف تبقى في ذاكرتكم!

أهلًا يا رفاق، تحدثنا في مقالات عديدة عن أعمال الأنمي الرائعة التي تتبع التصنيفات المختلفة، وأكثرنا في القوائم التي تجمع أفضل 10 أعمال في كل تصنيف بعينه، وها نحن اليوم نُكمل المسير ونأتي على ذكر أهم و –من وجهة نظري- أفضل تصنيفات الأعمال الفنية المرئية حصرًا: تصنيف الفانتازيا. المميز في الفانتازيا هي أنها عبارة عن خيال مُطلق، لا توجد حواجز أو عقبات أمام الإبداع فيها، فعلى سبيل المثال هي ليست مُقيدة بحدود وقوانين العلم كالخيال العلمي، وليست مُقيدة بحدود الواقع كالدراما والدستوبيا الملحمية. في العوالم الفانتازية أنت تخلق أي شيء وكل شيء، ولا يستطيع أي شخص إيقاف تدفق إبداعك! هذه هي روعة الفانتازيا! ولهذا سوف نتحدث عن اليوم عن 10 أعمال أنمي فانتازية رائعة سوف تخطف قلوبكم وعيونكم على الفور. اربطوا أحزمة الأمان، فلدينا رحلة طويلة!

1- أنمي Fullmetal Alchemist: Brotherhood بعام 2009

بالطبع، بالطبع، بالطبع، لا يمكن أن نبدأ قائمة اليوم إلا بهذا الأنمي الأسطوري الذي يتم التحاكي به ليل نهار بين جميع البشر المحبين لصناعة الأنمي على مستوى العالم. هذا الأنمي لم يصنع طفرة في الصناعة فقط، بل أيضًا أعاد تشكيل العديد من المفاهيم حول الفانتازيا والخيال، وعلّم الكتّاب بعد ذلك كيف يُمكن أن نُنتج عملًا فانتازيًّا ذا لمسة واقعية يجمع بين المتعة، الدستوبيا، الخيال، والقتالات الحماسية التي لا تنتهي. ذلك المزيج هو الذي جعل لهذا الأنمي كينونة فريدة، ولهذا استحق أن يكون منصبه هو رقم 1 في قائمة اليوم. حصل الأنمي على تقييم 9.25 على موقع MAL العالمي، وتم تصنيفه كرقم 1 على مستوى العالم من حيث التقييم، ورقم 4 من حيث الشعبية، وهذا على يد 770 ألفًا من رواد الموقع.

تتحدث قصة هذا الأنمي عن الأخوين (إلريك) وهما عبارة عن أخ أكبر (إدوارد إلريك)، وأخ أصغر (ألفونس إلريك). وُلد الأخوان في عالم يقوم على الخيمياء، والخيمياء هي مزيج بين العلم الماديّ والأسحار، وتلك القوة قادرة على تسخير عناصر الطبيعة والتلاعب بالمكونات من أجل تحويلها إلى أشياء أخرى. في يوم من الأيام توفت والدتهما الحبيبة، وبناء عليه شرعا في كسر أحد القوانين المُحرمة في الخيمياء: إعادة تخليق الموتى! لكن عندما أتت ساعة التنفيذ وقاما بالبدء في العملية، انتهى الأمر بفقد (إدوارد) لقدمه وذراعه، بينما فقد (ألفونس) جسده كله وصار مجرد روح محبوسة في جسد معدني بالكامل. تمر السنين وينضم الأخوان إلى الجيش الرسمي للبلاد من أجل الحصول على (حجر الفلاسفة) الذي يُقال أن به قدرة عظيمة تُحقق المعجزات وتُعيد جسديهما إلى ما كانا عليه. فعل سينجح الأخوان؟ هذا ما ستعلموه عند مشاهدة الأنمي!

2- أنمي Sword Art Online بعام 2012

الشيء الذي لا شك فيه هو أن أنمي Sword Art Online قد حقق شعبية مهولة جدًا منذ صدر لأول مرة في عام 2012، وحتى هذا العام ما زالت الأجزاء الجديدة تصدر له باستمرار، سواء كانت تلك الأجزاء أنمي أو أجزاء أخرى تخص عالم الأنمي والقصة بشكلٍ عام. يتميز الأنمي بالعديد من الأشياء في الواقع، وأبرز ما يُميزه هو تتابع الأحداث وتصاعدها وملحميتها، فطريقة كتابة المشاهد تجعلك مُتحمسًا للذي سيأتي بعد ذلك، وكيف يمكن للبطل أن يخرج من هذا المأزق الصعب جدًا. كما أن الرسم جيّد والموسيقى التصويرية جميلة جدًا. حصل الأنمي على تقييم 7.61 على موقع MAL العالمي، وتم تصنيفه كرقم 1336 على مستوى العالم من حيث التقييم، ورقم 3 من حيث الشعبية، وهذا على يد 955 ألفًا من رواد الموقع.

في يوم من الأيام استلم الفتى Kazuto Kirigaya نسخة من الإصدار الأول للعبة Sword Art Online، وهي لعبة واقع افتراضي يدخلها اللاعبون ويتحكمون في شخصيتهم باللعبة عن طريق الأفكار فقط. لكن بعد مرور وقت، اتضح أنه لا يمكن لهم الخروج من اللعبة والعودة للعالم الواقعي، وتم حبسهم هناك من قبل صانع اللعبة. ومن أجل أن يخرجوا من هذا العالم، يجب أن يُنهوا الـ 100 مرحلة بنجاح، وبين هذا وذاك يسعى الفتى (الذي صار اسمه كيريتو) بأن يُنهي مراحل اللعبة كي يعود إلى منزله وحياته بسلام. تلك اللعبة عبارة عن لعبة حياة أو موت، لأن الموت فيها هو موت مباشر في الواقع كذلك دون رجعة، واللعبة بها مراحل خطيرة وأعداء كُثُر. فهل سيتمكن السيّاف الصغير (كيريتو) العودة إلى الواقع وإنهاء اللعبة؟ هذا سأتركه لكم لتُجيبوا عنه.

3- أنمي Fairy Tail بعام 2009

إذا قال لك أحدهم أريد أن أُشاهد أنمي فانتازي يتحدث عن الأسحار وبه قتالات كثيرة ولحظات مؤثرة، فالخيار الأول في عقلك سيكون أنمي Fairy Tail دون شك. هذا الأنمي جمع العديد من مقومات العمل الفني الناجح، وبه استطاع صنع أسطورة كاملة واستحق له منصبًا بين أشهر أعمال الأنمي بالتاريخ. الأنمي مزيج فريد بين القصة المتماسكة من جهة، والقتالات الملحمية من جهة أخرى. الرسم فيه جيّد والموسيقى الخاصة به فوق الرائعة. حصل الأنمي على تقييم 8.06 على موقع MAL العالمي، وتم تصنيفه كرقم 469 على مستوى العالم من حيث التقييم، ورقم 18 من حيث الشعبية، وهذا على يد 440 ألفًا من رواد الموقع.

تبدأ أحداث القصة في عالم سحري تمامًا، حيث الناس فيه يستخدمون الأسحار للقيام بالمهام وأداء الأشياء التي لا يمكن للشخص العادي أن يفعلها دون أن تكون بحوزته قوى خارقة بطريقة ما. وبناء عليه يجتمع السحرة ذوي الأفكار والآمال المشتركة في أكثر من رابطة سحرية، وإحدى أشهر تلك الرابطات هي رابطة سحرة (فيري تايل). في يوم من الأيام تقرر الساحرة الشابة (لوسي هارتفيليا) ترك حياة الترف، والذهاب إلى تلك الرابطة الشهيرة والانضمام إليها. وفي الطريق إلى هناك تصتدم بفتى ذو شعر وردي يُدعى (ناتسو)، ويتصادف أنه ساحر في تلك الرابطة، وأنه أيضًا أحد أشهر السحرة في المنطقة ويُعرف باسم (ذابح التنانين). الآن تبدأ (لوسي) مغامراتها في تلك النقابة التي كل فرد فيها هو فرد من عائلة كبيرة تسعى لراحة أعضائها، وكذلك تربطها بهم علاقات لا يُمكن لأي أعداء أو خصوم محوها على الإطلاق!

4- أنمي Blue Exorcist بعام 2011

بالرغم من أن هذا الأنمي لم يصدر له إلا موسم رسمي فعلي واحد يمت بصلة وثيقة للمانجا في عام 2011، إلا أنه حصل على شعبية مهولة على مستوى العالم. وهذا بالتأكيد يرجع لحبكته الغريبة، وحلقته الأولى التي تجذب المُشاهد بعنف كي يُكمل الأنمي كله في جلسة واحدة. يتميز الأنمي بالقصة الجديدة من حيث التفاصيل، حيث تم تقديم فكرة الشياطين والأسحار عشرات المرات، لكن ليس بتلك الطريقة المختلفة. أسلوب الرسم رائع جدًا جدًا جدًا، وكذلك التحريك والموسيقى التصويرية على قدر كبير من الاحتراف. حصل الموسم الأول من الأنمي على تقييم 7.82 على موقع MAL العالمي، وتم تصنيفه كرقم 838 على مستوى العالم من حيث التقييم، ورقم 14 من حيث الشعبية، وهذا على يد 540 ألفًا من رواد الموقع.

تتحدث قصة الأنمي عن الفتى (أوكومورا رين) الذي سعى كثيرًا للبحث عن عمل، لكن لا يحالفه الحظ في كل مرة. إلا أنه في يوم من الأيام أخيرًا وجد لنفسه مكانًا في وظيفة ما، لكن في النهاية ما باء الأمر بالفشل أيضًا لأنه اكتشف بالصدفة أن هناك كيانات غريبة تحوم حوله. مع مرور الوقت يكتشف الفتى أنه ابن أكبر شياطين الجحيم، ابن (ساتان) ذاته، وأن الشخص الذي ربّاه ما هو إلا طارد أرواح أخذ على عاتقه مهمة تربيته وانتزاعه من بين براثن أبيه الشيطاني، حيث أنه نصف بشري ونصف شيطان. الآن يحاول (ساتان) استرجاع ولده مرة أخرى، لكن يقف له طارد الأرواح (فيوجيموتو) بالمرصاد ويلقى حتفه أثناء منعه من تحقيق ذلك. بعد ذلك يعقد (رين) العزم على الثأر لأبيه، وذلك بالغدو طارد أرواح أيضًا. الآن شيطان يحارب بني جنسه، فكيف ستكون النهاية يا تُرى!

5- أنمي Noragami بعام 2014

يمتاز بالأحداث السريعة والشخصية التي تحبها فور رؤيتها. كما أن المزيج بين الدراما والقتالات والرومانسية والفانتازيا الخيالية شيء رائع جدًا في الواقع. الأنمي مكون من 12 حلقة فقط ويصلح كوجبة خفيفة بين الأعمال الطويلة الأخرى. حصل الموسم الأول من الأنمي على تقييم 8.14 على موقع MAL العالمي، وتم تصنيفه كرقم 385 على مستوى العالم من حيث التقييم، ورقم 15 من حيث الشعبية، وهذا على يد 533 ألفًا من رواد الموقع.

إذا كنت في حاجة ماسّة للمساعدة من أي أحد، يوجد رقم مُعين يمكن أن تتصل به، وعند الاتصال، سوف يُجيب عليك شخص ما يقول أنا الإله (ياتو). و(ياتو) هو إله له طموحات كثيرة جدًا ويحلم بأن يكون له آلاف التابعين في كل مكان، لكن لا يوجد معبد واحد حتى باسمه على ظهر الكوكب. وبناء عليه يقوم بالعمل كبشري عادي من أجل حفنة من الأموال، وفي النهاية تركته شريكته (والتي هي سلاحه أيضًا) لأنه شخص عديم النفع تمامًا. وبينما الحياة سيئة جدًا، تظهر فتاة لتُنقذه من حادث سيارة لتُصدم هي مكانه، لكن تنجو في النهاية، الشيء الغريب أن روحها الآن يمكن أن تخرج من جسدها بسهولة. والآن هي تريد أن تجعله يعيدها كما كانت عليه، وشرط (ياتو) هو أن تكون الفتاة شريكته الجديدة في هذا العالم العجيب!

6- أنمي A Certain Magical Index بعام 2008

24 حلقة كاملة في هذا العالم العجيب! الأنمي ببساطة هو طفرة في عالم الفانتازيا والقوى الخارقة على وجه العموم، وهذا دليله هو أن بعض أعمال الأنمي الحديثة جدًا اقتبست منه الأعمدة الرئيسية وبها أصبحت قادرة على صنع ذواتها الخاصة. أسلوب الرسم جيّد جدًا، وأيضًا الموسيقى التصويرية مناسبة لكل حدث على حدى. حصل الأنمي على تقييم 7.62 على موقع MAL العالمي، وتم تصنيفه كرقم 1307 على مستوى العالم من حيث التقييم، ورقم 117 من حيث الشعبية، وهذا على يد 207 ألفًا من رواد الموقع.

منطقة Academy City في اليابان هي أحد أعمدة التكنولوجيا في العالم، وبما أنها مُتقدمة عن سائر العالم بحوالي 30 عامًا من التكنولوجيا الفائقة، أصبح القاطنون فيها ذوي قدرات ذهنية خارقة، وأصبحت هناك أكاديميات ومدارس مُتخصصة في تطوير تلك القدرات. وبين هذا وذاك، يوجد الفتى بالثانوية Touma Kamijou، والذي لا يملك قدرات خارقة هجومية على الإطلاق، ومُعدل قدراته هو صفر. لكن بعد فترة أصبحت لديه قُدرة لا يستطيع أي عالم تفسيرها، وهي قوة تستطيع إلغاء مفعول القوى الخارقة الأخرى. حياته بعد ذلك استمرت بطبيعية شديدة، لكن في يوم من الأيام أتت إليه فتاة صغيرة تقول أنها تحمل أسرارًا سحرية كثيرة وأن هناك من يسعون خلفنا. الآن صارت مهمة الفتى هي حمايتها من ذلك العدوان، ومع الوقت يرى عالم القوى الخارقة كما لم يره من قبل!

7- أنمي Charlotte بعام 2015

أبرز ما يُميز هذا الأنمي هو أن مؤلفه هو نفس مؤلف أنمي Angel Beats وأنمي Clannad، وكل أنمي من السابقَين وضع بصمة في عالم صناعة الأنمي نظرًا لمدى دخول حبكته إلى القلب مباشرة. والمؤلف هنا لم يفعل شيئًا مختلفًا، فالحبكة أيضًا تدخل القلب مباشرة، لكن هذه المرة القوى الخارقة الفانتازيا تأخذ حيّزًا كبيرًا من الحبكة. الشخصيات في هذا العمل تكاد تُمثل كل شرائح البشر بالمُجمل فعلًا، إن لم يكن كلهم. حصل الأنمي على تقييم 7.91 على موقع MAL العالمي، وتم تصنيفه كرقم 667 على مستوى العالم من حيث التقييم، ورقم 69 من حيث الشعبية، وهذا على يد 339 ألفًا من رواد الموقع.

يولد Yuu Otosaka طفلًا ذكيًّا كغيره من القلائل في البلاد، لكن هذا الفتى فاق في الذكاء الكثيرين، فعقله لديه قوة خارقة تتمثل في القدرة على الدخول إلى عقول الآخرين والتحكم بأجسادهم بالكامل لمدة 5 ثوانٍ فقط، واستطاع دخول مدارس مرموقة بفضل تلك القدرة. وفي يوم من الأيام تكتشف فتاة ما قدرته الخارقة تلك، وتنقله من تلك المدرسة المرموقة، إلى أكاديمية أخرى خاصة بذوي القدرات الخارقة. وهناك يعملون من أجل محاربة الآخرين الذين يُسيؤون استخدام قدراتهم الخارقة ويريدون الأذى للناس. وهناك يتعلم أن قدرته التي تبدو محدودة وضعيفة، يمكن لها أن تكون قوية وباطشة لدرجة لا يتخيلها!

8- أنمي Overlord بعام 2015

يبدو أن عام 2015 مليء بالأعمال الجيدة أليس كذلك؟ حسنًا، هذا الأنمي عمل جيد بالفعل. فله ثلاثة مواسم والعديد والعديد من الحلقات الخاصة المختلفة، كما أنه مُقتبس عن سلسلة روايات خفيفة – Light Novels حققت رواجًا مهولًا بداخل اليابان وخارجها، ويُعتبر الآن واحدًا من الأعمال المُنتظرة على الدوام من قبل محبي صناعة الأنمي على وجه العموم. يتميز الأنمي بأسلوب الرسم الفريد والموسيقى الأوركسترالية الجبّارة. حصل الموسم الأول من الأنمي على تقييم 8.07 على موقع MAL العالمي، وتم تصنيفه كرقم 466 على مستوى العالم من حيث التقييم، ورقم 80 من حيث الشعبية، وهذا على يد 307 ألفًا من رواد الموقع.

في الساعات الأخيرة من لعبة الواقع الافتراضي الشهيرة Yggdrasil، يُقرر اللاعب صاحب شخصية الساحر القوي باللعبة البقاء فيها بينما تُغلق أبوابها ومحطاتها للمرة الأولى والأخيرة، لكن يُصدم أنه بعد مرور منتصف الليل لم تتوقف اللعبة أنه مازال بداخل اللعبة بالشخصية التي كان يلعب بها دائمًا. ومع الوقت يكتشف أن عالم اللعبة أصبح أكثر واقعية وأن شخصيات اللعبة المُبرمجة اكتسبت شخصيات ذاتية وأصبحت لها أفعال خاصة وتفكير خاص. الآن يجب عليه أن يُكمل حياته في هذا العالم حتى يجد مخرجًا من كل هذا الهراء!

9- أنمي Guilty Crown بعام 2011

عندما تُشاهد هذا الأنمي لأول مرة يجب أن تعلم أنك بصدد مشاهدة عمل فني سوف يترك علامة فيك دون شك. فالأنمي يبدأ بداية تقليدية جدًا، لكن مع الوقت تتصاعد الدراما وتنفرج زاوية الأحداث أكثر فأكثر حتى ندخل في صلب القصة ونجد الأهوال في انتظارنا. أيضًا الرسم فيه رائع والمقطوعات الموسيقية جميلة جدًا، خصوصًا في الحلقات الأخيرة. حصل الأنمي على تقييم 7.72 على موقع MAL العالمي، وتم تصنيفه كرقم 1053 على مستوى العالم من حيث التقييم، ورقم 51 من حيث الشعبية، وهذا على يد 352 ألفًا من رواد الموقع.

تبدأ أحداث الأنمي بعد مرور 10 سنوات على ظهور “فيروس نهاية العالم” الذي يُصيب البشر ويجعل حالتهم البيولوجية مأساوية تمامًا. وبناء عليه تمت السيطرة على البلاد التي كانت يومًا ما حضارة رائعة، من قبل منظمة عسكرية تُدعى الـ GHQ. ومن الناحية الأخرى اندلعت المقاومة ضدها لتُعيد الحياة المدنية إلى هذه البلاد بعيدًا عن القمع والسيطرة الشاملة. لكن بين هذا وذاك لدينا الفتى الانطوائي والخجول والغير مبالي بأي شيء Shuu Ouma. هذا الفتى اصتدم في يوم ما بفتاة من حركة المقاومة بينما كان آخرون يسعون خلفها، وهنا يكتسب الفتى قدرة غامضه تجعله قادرًا على سحب آلات فتّاكة من أجسام البشر. وهنا ينضم للمُقاومة مُجبرًا ليتعلم كيف يتحكم بقواه الجديدة.

10- أنمي Attack on Titan بعام 2013

الأنمي الغني عن التعريف بالطبع، والأشهر على الساحة هذه الأيام بموسمه الثالث والذي تخطى وكسر كل التوقعات بالكامل دون أدنى شك. يتميز الأنمي بالرسم الخارق والبديع من قبل استوديو WIT، وأيضًا المقطوعات الموسيقية الدافعة للدماء في العروق التي يستخدمها في مشاهده وقتالاته الملحمية. حصل الموسم الأول من الأنمي على تقييم 8.48 على موقع MAL العالمي، وتم تصنيفه كرقم 107 على مستوى العالم من حيث التقييم، ورقم 2 من حيث الشعبية، وهذا على يد 985 ألفًا من رواد الموقع.

في يوم من الأيام ظهرت العمالقة من العدم وأصبحت البشرية في خطر، ولذلك حصنت البشرية نفسها بداخل ثلاثة أسوار عالية، حيث عاشت في هناء وسعادة لسنين طويلة. لكن فجأة ظهر عملاق كبير من العدم ليُهشم الجدار الخارجي سامحًا للعمالقة الأصغر منه بالدخول، وبناء عليه تحولت حياة هؤلاء القوم إلى جحيم! ومن ضمن الذين ماتوا هي والدة الفتى الصغير (إيرين). ومع مرور السنين يقرر الفتى أنه سينضم إلى قوّات مكافحة غزو العمالقة، وأقسم أنه سوف يذبح جميع العمالقة عن بكرة أبيهم. فهل سينجح في مسعاه؟ هذا ما ستكشفه أحداث الأنمي بالتدريج.

وفي الختام

الآن انتهينا من قائمة اليوم، حيث تحدثنا عن مجموعة من أعمال الفانتازيا التي تُعتبر أحجارًا ثمينة ضمن ذلك التصنيف. نراكم قريبًا في قوائم ومواضيع أخرى على موفيكتوبس!

إغلاق