منوعات

(بيلا ثورن) تنصح الفتيات بالتمرد وإطلاق شعر الإبط!

شكروا (ثورن) لأنّها شجّعتهم على التعايش مع شعر جسدهم دون خجل

بعد أن أصبحت صفحات التواصل الاجتماعي هي المنبر الجديد والذي يتيح للكثيرين التعبير عن آرائهم وطرح قضاياهم شهدنا في الآونة الأخيرة العديد من الحملات التي كانت تهدف إلى جعل البشر يتصالحون مع وجود شعر الجسم وخاصةً شعر الإبطين والأرجل حيث تستهدف هذه الحملات النساء بشكلٍ خاص وتحاول إقناعهن بأنّهنَّ غير مجبراتٍ على الرضوخ للضغط الاجتماعي وإزالة الشعر عندما لا يرغبون بذلك.

في الغالب كانت هذه الحملات تنطلق من صفحات النشطاء ولكنّها حظيت بدعم الكثيرين. واليوم تنضم الممثّلة (بيلا ثورن) على صفحتها في (إنستغرام) إلى القائمة لتدعم هذه الحملات مع من سبقوها من المشاهير مثل Hasely و Wcout Willis و Paris Jackson.

الممثلة الجميلة بيلا ثورن Bella Thorne
GETTY IMAGES

وكانت (ثورن) قد نشرت على حسابها في (إنستغرام) مجموعةً من الصور تظهر فيها وهي تسير في شوارع نيويورك مرتديةً البيكيني الجديد الذي أصدرته والذي يحمل اسم Filthy Fangs برفقة شقيقتها (داني) بالإضافة إلى بعض الصور التي ظهرت فيها لوحدها، وفي إحدى الصور التي نشرتها في قصصها في (إنستغرام) ظهرت (ثورن) وهي تقف أمام جدارٍ أحمر وتمد يديها لتعرض في هذه الصورة بالإضافة إلى البيكيني الجديد شعر إبطها غير المحلوق بكل فخر.

بالطبع هذه ليست المرة الأولى التي تُظهر فيها (ثورن) دعمها لهذه الحملة ففي شهر آب الماضي قامت بالرد قائلةً: “هذا صحيح”. على تغريدةٍ نشرها أحد مستخدمي (تويتر) يقول فيها:

“أراهن أنّ (بيلا ثورن) فتاةٌ غريبة تفوح رائحة جسدها ولا تحلق شعر جسدها”.

الممثلة الجميلة بيلا ثورن Bella Thorne

الكثير من المعجبين قاموا بالرد على التغريدة وشكروا (ثورن) لأنّها شجّعتهم على التعايش مع شعر جسدهم دون خجل فقالت إحداهن:

“لقد توقفت عن حلاقة شعر إبطي بسببك وأشعر اليوم بالثقة أكثر بمئة مرة منذ أن توقّفت”.

وعلّق آخرٌ بقوله:

“إنّه جسدك لذلك إنّها خياراتكِ أنتِ”.

طبعاً أنصار هذه الحملات اليوم لم يعودوا يقتصرون على عددٍ محدودٍ من الأشخاص حيث أنّ دراسةً قامت بها شركة Market Research في عام 2016 قالت أنّ ما يقارب 25% من الأشخاص الذين ولدوا بعد عام 2000 توّقفوا عن حلاقة شعر إبطهم.

الممثلة الجميلة بيلا ثورن Bella Thorne شعرها على شكل جدلات جميلة

بالتأكيد الموضوع ما زال يسبب الجدل فهناك انقسامٌ كبير وخلافٌ بخصوص شعر الجسم والإبط تحديداً، فمع تزايد الحملات التي تدعو إلى عدم الخجل من شعر الجسم تظهر أصواتٌ مضادة تدعو إلى الحلاقة لكلا الجنسين بدافع النظافة الشخصية ولو أنّه من المفضّل استخدام مزيل رائحة العرق حتى مع الحلاقة.

ما رأيك الشخصي بهذه الحملات وهل تدعمها أم أنّك تعتبر أنّ الحلاقة هي الخيار الأفضل؟

المصادر:
موقع Teen Vogue

مقالات ذات صلة

إغلاق