مشاهير

مشاهير يفعلون المستحيل لإخفاء هوياتهم الحقيقية!

قد تختلف الأسباب، ولكن من حق المشاهير عيش حياة هادئة وبعيدة عن صخب المصورين

قد تعتقد أن الشهرة أمر رائع، من الأضواء والكاميرات إلى المصورين والسجاد الأحمر، قد يرغب معظمنا بتجربة حياة المشاهير والاهتمام الذي يلحق بهؤلاء الممثلين أو المغنيين. ولكن قد يتحول هذا الاهتمام الزائد إلى خرقٍ للخصوصية، فلا يحبّذ جميع المشاهير والنجوم في عالم الفن هذا الأمر، ويفضلون عيش حياتهم الخاصة بعيداً عن الإعلام وعيون الناس.

لذا تراهم يظهرون بهويات مزيفة أو مختلفة في حفلاتهم أو استعراضاتهم ويخفون أوجههم بطريقة فنية متقنة كي لا يتم التعرف إليهم. وبدورنا جمعنا لكم مجموعة من المشاهير الذين قاموا بإخفاء هويتهم، أو وجههم، كي يحافظوا على حياتهم الخاصة، أو لمجرد إمضاء بعض الوقت بلا إزعاجٍ.

1. أيقونة البوب Sia

مغنية البوب (سيا)
المغنية الأسترالية (سيا) إلى جانب المؤدية (مادي زيغلر)

ولدت المغنية والمؤلفة المعروفة باسم (سيا) في (اديليد)، أستراليا عام 1975، واسمها الحقيقي هو (سيا كيت ايزبيل فورلر). وهي ليست مغنية فحسب، بل قامت بإخراج مقاطع الفيديو وإنتاج الأغاني، كما ألف أغانٍ لا حصر لها لأسماء كبيرة من نجوم الموسيقى كـ (بيونسي وبريتني سبيرز وكارلي راي جيبسن).

لا نعتقد أنك تستطيع التعرّف على (سيا) إن رأيتها في الشارع أو في المقهى، ومن المؤكد أنك لست الوحيد الذي لا يمكنه تمييزها والتعرف عليها بدون شعرها المستعار الأشقر والضخم. حيث تختبئ (سيا) خلف شعرها المستعار في الحفلات الموسيقية وتختار راقصات مثل (مادي زيغلر) لإيصال الفكرة في مقاطع الفيديو الموسيقية خاصتها.

وكتبت (سيا) بياناً مناهضاً للشهرة في عام 2013 إلى Billboard، مشيرة فيه إلى رغبتها في البقاء في الظلال لتجنب الانتقادات التي تلقي بها وسائل الإعلام على جميع المشاهير. قد تقوم (سيا) أحياناً بخلع شعرها المستعار في بعض الحفلات، ولكنها حافظت حقاً على هويتها وخصوصيتها بمنأى عن المصورين أو (الباباراتزي).

2. الثنائي الموسيقي Daft Punk

ثنائي "الالكترونيك" Daft Punk
ثنائي “الالكترونيك” Daft Punk

إن كان لديك الوقت الكافي، لعلّك ستجلس ساعاتٍ وساعات من أجل البحث عن صور حقيقية للثنائي الموسيقي الفرنسي الذي أبهر العالم بموسيقى الالكترونيك والمعروف باسم Daft Punk. يتألف الثنائي من (غاي مانويل دي اوميم كريستو) و(توماس بانجالتر). ويقوم كلاهما بأداء الحفلات وتأليف الأغاني متسترين بأقنعة الروبوتات.

حيث أوضح (دي اوميم كريستو) لمجلة (رولينج ستون): “نحن لسنا فنانين، ولسنا عارضين. لن يكون من الممتع للبشر رؤيتنا، ولكن الروبوتات بالمقابل مثيرة وممتعة بالنسبة للبشر.” ولكن لحسن حظنا، نحن البشر، قد يُكشف وجههما الحقيقي عندما يصدر كتابهما الجديد.

3. فرقة Kiss الموسيقية

فرقة الروك الشهيرة Kiss
عمالقة ال”روك” Kiss

كانت فرقة Kiss أولى الفرق الكبرى التي تختبئ وراء أقنعة أو هويات مسرحية. من المعروف اليوم هوية مؤلفي الفرقة مثل (جين سيمونز وأيس فريلي وبيتر كريس وبول ستانلي). ولكن في السبعينيات، كان أعضاء الفرقة يعرفون بالأسماء التالية: الشيطان، آس سبيس، كاتمان، وستارتشايلد.

وكي يجذبوا الاهتمام، قاموا بطلاء وجوههم بتلك الألوان والأشكال البيضاء والسوداء بطريقة فنية ومثيرة للانتباه. حيث قاموا ببناء شخصياتهم الفريدة على المسرح، مما سمح لهم بالتواجد بين معجبيهم والمشي في الشوارع في وضح النهار دون أن يُكشف أمرهم. وذلك وفقاً لموقع Allmusic.com

4. فرقة Blue Man Group

الثلاثي وراء Blue Man Group
الفرقة المسرحية Blue Man Group

تم إنشاء Blue Man Group في عام 1988 بأعضائها المؤلفين من (كريس وينغ ومات غولدمان وفيل ستانتون) كفرقة مسرحية تجريبية بالإضافة إلى عزف موسيقي. ومنذ ذلك الحين، امتد العرض ليشمل العديد من المدن والكثير من الجولات العالمية.

ما يميّز أعضاء الفرقة هو الطلاء الأزرق الذي يغطي رأسهم، بالإضافة إلى حركاتهم وتعابير وجههم التي تنمّ عن فضولٍ مثير.
بعد انتهاء العرض، يمسح أعضاء الفرقة الطلاء عنهم وينضمون إلى المجتمع بشكل طبيعي. حاليا، هناك حوالي 70 رجلاً أزرق على كشوف المرتبات ، وفقا ل INC.

5. فرقة The Gorillaz الموسيقية

رسومات الأنيميشن التي يستخدمها أعضاء فرقة The Gorillaz
فرقة The Gorillaz الموسيقية وشخصيات الانميشن المستخدمة في مقاطع الفيديو خاصتهم

إن حضور حفلة موسيقية لهذه الفرقة يعني الرقص على أنغام شخصيات الرسوم المتحركة التي تظهر على شاشة عملاقة، والمؤلفة من أعضاء الفرقة (نودل ورسل وموردوك و2-D)، حيث تخفي هذه الألقاب الأسماءَ الحقيقية لأعضاء الفرقة.
بدأ هذا المشروع الموسيقي في عام 1998 على يد كلّ من الموسيقي والمغني الرئيسي في فرقة Blur واسمه (دامون البارن)، وفنان الكتب الهزلية (جيمي هيوليت). وكان المشروع الموسيقي رد فعلٍ على برامج تلفزيون الواقع السطحية الجديدة التي تقدمها قناة MTV.

يستغل المنشؤون تشكيلة أعضاء الفرقة الوهمية، بما في ذلك الشخصيات التي تظهر في جميع مقاطع الفيديو الموسيقية. كما قاموا مؤخراً باستبدال عازف غيتار البيس (موردوك) بشخصية من برنامج “فتيات القوة” الكرتوني. لماذا؟ حسناَ، لأنهم يستطيعون ذلك، وفقاً لموقع Noisey.

6. الـ “دي جاي” Deadmau5

يستخدم Deadmau5 قناعاً على شكل رأس فأر ضخم
ال “دي جاي” Deadmau5 بقناعه المريب

إن كنت مهتماً بأغاني “الالكترونيك” والتي انتشرت في نهاية القرن الماضي ولاقت شعبية واسعة لدى جيل هذا القرن، فلا بدّ أنك سمعت بـ Deadmau5. حيث انتشرت موضة جديدة في أغاني ال EDM أو “الالكترونيك” عن طريق وضع الـ “دي جاي” داخل زي ACIDCAT.

يمكن ل Deadmau5 هذا أن يكون أي شخصٍ عندما يؤدي أغانيه على المسرح. ولكنه في الحقيقة موسيقي الالكترونيك الكندي (جويل زيمرمان) الذي حصد شهرة واسعة قبل وضعه القناع.

أشار موقع Thump إلى التالي: “لم يرتدِ الموسيقي خوذة الفأر حتى بدأ بحفلاته الموسيقية الرسمية الأولى كي يتفرّد بالاختلاف عن جميع موسيقيي الالكترونيك الآخرين. ذُهل الجمهور في البداية من الرأس العملاق. ثم بدأت الأضواء تظهر من الخوذة، ثم بدأت بالوميض على وقع الأنغام، وبدأت الحفلة.”

7. فرقة الروك Pussy Riot

تختبأ الفرقة وراء أقنعة التزلج خوفاً من التعرض للسجن والغرامات المالية
فرقة الروك Pussy Riot

تشتهر فرقة الروك النسوية الروسية Pussy Riot بكلماتها اللاذعة وأعمالها المثيرة للجدل في معارضة واضحة للرئيس الروسي (فلاديمير بوتين). وغالباً ما يرتدي أعضاء الفرقة أقنعة التزلج لحماية هوياتهم الحقيقية. أما مؤخراً، فقد اقتحم أربعة أعضاء ملعب كرة القدم في كأس العالم بدون إخفاء هويتهم، وذلك فقاً لصحيفة (تليغراف).

قامت المؤدية (ناديا تولوكونيكوفا) –وهي واحدة من أعضاء الفرقة –بغزو كاتدرائية موسكو في عام 2012، وقامت بتنظيم احتجاج ضد الرئيس (فلاديمير بوتين). كما أنشأت موقعاً على الإنترنت تدعو فيه إلى إصلاح العدالة الجنائية وتركز على دمج فنها مع النشاط السياسي، حسب ما أوردته وكالة (رويترز).

8. الكاتب Thomas Pynchon

مؤلفات (توماس بينشون) التي تحولت إلى أفلام
مؤلفات الكاتب (توماس بينشون) الذي بقي مجهول الهوية

لا يتمتع الكتّاب بنفس شهرة نجوم البوب والموسيقى، إلا أن مؤلف كتب The Crying of Lot 49، Gravity’s Rainbow وInherent Vice قد خالف هذا المبدأ. حيث اُعتبر الكاتب (توماس بينشون) –الذي حظيت الأفلام المقتبسة عن كتبه على إشادة كبيرة من النقاد –كنجم موسيقى الروك.

وفقاً لموقع The Atlantic، عندما كان (بينشون) في سن السابعة والسبعين، تجنب بشكل منهجي تصويره أو مقابلته خلال 50 عاماً من عمله ضمن مجال الأدب الخيالي الذي جاء لتحديد الأدب ما بعد الحديث. يُعدّ هذا التزاماً كبيراً وسط عالمٍ يزدحم بالطامعين بالشهرة.

9. الممثل Daniel Radcliffe

لا يخفي (رادكليف) وجهه، ولكنه أوجد طريقة لإزعاج المصورين
الممثل (دانيل رادكليف)

إنه (دانيال رادكليف)، الممثل المحبوب الذي كبرنا معه، برودواي، التلفزيون، ونجم الأفلام الذي سيعرف إلى الأبد باسم “هاري بوتر”. أمضى سنوات في الهروب من المصورين حتى اكتشف الخدعة التي ستنقذه من الباباراتزي.

ففي برنامج Tonight Show في عام 2007، كشف (رادكليف) أنه “سيرتدي الزي نفسه في كل مرة … حتى يتمكن المصورون من التقاط صورٍ له لمدة ستة أشهر ولكنها ستبدو كما لو التقطت في نفس اليوم. بالتالي ستصبح الصور غير قابلة للنشر، وهو أمر مرعب بالنسبة للمصورين. لا يوجد شيء أفضل من رؤية المصورين وهم يشعرون بالإحباط.”

عُرف عن (رادكليف) أيضاً إخفاء هويته في المناسبات العامة الكبيرة، حيث حضر الممثل “سان دييغو كوميك كون” في عام 2014 في بدلة “سبايدرمان”، وذلك وفقا لـ The Atlantic.

المصادر:
موقع This Is Insider

مقالات ذات صلة

إغلاق