مشاهير

11 ممثلاً ظهروا على الشاشة بعد وفاتهم في الواقع

قد يعاود بعض الممثلين الظهور على الشاشة حتى بعد موتهم، وذلك لأسباب مختلفة مثل حاجة المخرج لإنهاء الفيلم أو حتى لأهداف تجارية

يتم تقديس العديد من الممثلين والممثلات خلال فترة حياتهم، ويبقى بعضهم في ذاكرة عشّاقهم إلى الأبد. ويمكن لقلة مختارة منهم فقط أن يعاودوا الظهور على الشاشة حتى بعد موتهم. أحياناً يكون ذلك بسبب حاجة المخرج إلى إنهاء الفيلم، وأحياناً يكون الهدف تجارياً. لذا اخترنا لكم 11 قصة مذهلة عن ممثلين تم إحياء ذكراهم في الأفلام أو الإعلانات ليطلّو علينا من جديد.

إعلان

1. الممثل Bruce Lee

بروس لي
اُستخدم بعض الممثلين البدلاء لاستكمال فيلم Game of Death

بدأ تصوير فيلم Game Of Death قبل وفاة (بروس لي) بفترة قصيرة. واختلفت الآراء فيما بعد، ولكن قرار المخرج أن اللقطات المخزّنة كانت كافية لإكمال هذا العمل. وتم إطلاق الفيلم بعد وفاة (بروس لي) ب 5 سنوات.
استعان مخرجوا الفيلم بالممثل البديل في المشاهد التي تلت وفاة (بروس لي) بالإضافة الى الحيل التقنية التي كانت متوفرة في ذلك الوقت. وفي أحد المشاهد، يمكننا رؤية وجه (بروس لي) مُقتَطع من قطعة من الكرتون وتم تركيبها على ممثله البديل.

2. الممثل Peter Sellers

بيتر سيلرز
تم استخدام مشاهد ولقطات من أفلام سابقة للمثل (سيلرز) كي يستطيع المخرج تصوير هذا الفيلم

 

توفي الممثل البريطاني (بيتر سيلرز) المشهور بدور المفتش (كلوسو) في سلسلة أفلام (النمر الوردي) وقد كانت وفاته قبل بداية تصوير فيلمٍ جديد من السلسلة، الا أن قرار صناع الفيلم في استغلال وفاته للإعلان عن الفيلم الجديد أدى الى حدوث أمرٍ أكثر فظاعة.

قام المؤلف بتصوير دور المفتش (كلوسو) من الصور السابقة للمسلسل وبعض الإطارات الخام. ولأن هذه الصور لم تكن كافية، قاموا باستخدام أجزاء سابقة من العمل، مع الأخذ بعين الاعتبار أنه كان في أوائل الثمانينيات، ومع بدأ السلسلة في عام 1963، في فيلم The Trail Of The Pink Panther و Clouseau Ages، أصبح أصغر سناً، وكانت الخلفيات تتغير باستمرار. قامت أرملة (سيلرز) برفع دعوى قضائية ضد المنتجين وتلقت مليون دولار كتعويض عن الأضرار التي لحقت بها وبذكرى زوجها المتوفي.

إعلان

3. الممثل Oliver Reed

أوليفر رييد
شارك (اوليفر رييد) في فيلم Gladiator عن طريق الرسوم الحاسوبية

توفي (أوليفر رييد) الذي لعب دور المدرب الأسطوري (بروكسيمو) في فيلم Gladiator، بسبب نوبة قلبية قبل 3 أسابيع من انتهاء التصوير. كان بإمكان المخرج (ريدلي سكوت) إعادة تصوير جميع مشاهد (رييد) مع ممثل آخر، لكنه لم يفعل.
تمت إعادة إحياء (رييد) بمساعدة الرسومات الحاسوبية وممثلين بدلاء. حيث تم تصوير مشهد مقتل (بروكسيمو) من الخلف (بالاستعانة بممثل آخر)، ولكن الصوت كان ينتمي إلى (رييد): وكان يردد العبارة المسرحية (الظلال والغبار)، وقد ظهرت في الفيلم عن طريق الخطأ.

أثناء تصوير (ماكسيموس) وهو يدخل إلى الحلبة، يصرخ (بروكسيمو) من بعده قائلاً: “نحن البشر مجرد ظلال وغبار”. ولكن الكاميرا كانت مغلقة آنذاك، وبعد أن صرخ هذه العبارة قام (رييد) بتكرير جملة (غبار وظلال) وتم قص تلك اللقطة خلال التعديل، وبعد موت (رييد) بدا للمنتجين أن هذه العبارة هي الطريقة الأمثل لنقول وداعاً لكل من الممثل وشخصيته. وكانت لفتة جميلة.

4. الممثل Brandon Lee

براندون لي
اُستكمل تصوير فيلم The Crow بعد وفاة البطل الرئيسي (براندون لي)

توفي الممثل (براندون لي) وهو ابن (بروس لي) البالغ من العمر 28 عاماً خلال تصوير فيلم The Crow بسبب حادث مأساوي. حيث أصيب، وهو الشخصية الرئيسية في الفليم، أثناء تصوير أحد المشاهد وكان ذلك بسبب الدعائم التي لم تكن معدة بشكل صحيح مما أدى إلى وفاته في اليوم ذاته .

استولت الشرطة على المشاهد التي تظهر لحظة إصابة (براندون) وقاموا بتدميرها، وتم تصوير المشهد من قبل ممثل آخر. في عام 1993، كانت هناك بالفعل تقنيات دقيقة للجمع بين الوجوه الموجودة في الأرشيف مع وجوه الممثلين البدلاء، كمل سهل المكياج عمل فريق الفيلم. ونتيجة لذلك، حقق The Crow نجاحاً كبيراً في شباك التذاكر، وأصبح (براندون لي) شخصية بارزة في عالم السينما.

إعلان

5. الممثل Marlon Brando

مارلون براندو
أُعيد الممثل (مارلون براندو) إلى الحياة في هذا الفيلم عن طريق الرسوم الحاسوبية

توفي (مارلون براندو) في عام 2004 لكنه لعب دوره الأخير في عام 2006 في فيلم Superman Returns الذي أنتجه (بريان سينجر). كان من المهم للمخرج أن يكون والد سوبرمان هو (براندو)، الممثل الذي لعب الدور نفسه في نسخة 1978 من فيلم سوبرمان.

تم استخدام مواد من الفيلم الأصلي بالإضافة إلى رسومات الكمبيوتر. وهناك فيديو على Youtube يعرض عملية إنشاء هذا المشهد المعقد تقنياً. تم الجمع بين وجه (مارلون براندو) مع نموذج الكمبيوتر والرسوم المتحركة على أساس المشاهد الخام المصورة من القرن الماضي. وقامت تقنيات القرن الجديد بعمل مستحيل تقريباً: وما عليك سوى مقارنة صورة الممثل من الفيلمين في 1978 و 2006.

6. الممثل Laurence Olivier

لورنس اوليفر
تمت محاكاة تعابير وجه الممثل (لورنس اوليفير) وصوته في فيلم Sky Captain باستخدام التكنولوجيا الحديثة

قرر (كيري كونران) مخرج فيلم Sky Captain and The World of Tomorrow أن يشيد بممثل رائع، ووفقاً لفكرته، كان الخصم الرئيسي هو الدكتور (توتينكوف) (رأس الموت). ولكن تحول الشرير في نهاية الفيلم إلى رأس ناطق ينتمي إلى الممثل المتوفي.

ولخلق صورة لطبيب شرير، استخدم منتجوا الفيلم مظهر (لورنس أوليفر) وهو ممثل هوليودي شهير توفي عام 1989. حيث تم التقاط تعبيرات الوجه من الأرشيف، وتم تصوير الباقي بمساعدة تقنية التقاط الحركة. وينتمي صوت (لورنس) إلى ممثل آخر، ولكن يكاد يكون من المستحيل تمييز الفرق بينهما.

إعلان

7. الممثل Heath Ledger

هيث ليدجر
أدى كلّ من (جوني ديب وكولن فاريل وجود لو) دور الممثل (ليدجر)

 

كان فيلم (هيث ليدجر) الأخير والغير منته بعنوان The Imaginarium Of Doctor Parnassus لمنتجه Terry Gilliam. لقد وضعت نهاية (هيث ليدجر) المأساوية منتجي الفيلم أمام خيار صعب وهو إعادة تصوير الفيلم تماماً أو استخدام الحيل وإجراء تغييرات في النص.

كان لدى الفريق فكرة أنه بمجرد انتقال شخصية (ليدجر) من خلال الأبعاد ، يمكنه أن يكون شخصية ذات ألف وجه. وسرعان ما تم العثور على الوجوه: الأول كان (جوني ديب)، وانضم إليه أصدقاء (ليدجر) وهم (كولن فاريل) و (جود لو). ونتيجة لذلك يمكنك رؤية مجموعة كاملة من المشاهير في فيلم Imaginarium، وتم تكريس الفيلم لإحياء موهبة الممثل الراحل.

8. الممثلة Audrey Hepburn

أودري هيبورن
إعادة إحياء للأيقونة العالمية (اودري هيبورن) خلال إعلان شوكولا غالاكسي

 

أصبح إعلان شوكلاتة جالكسي أو dove التجاري أحد الأحداث الرئيسية في عالم الإعلانات في عام 2013. وتم حل المشكلات الأخلاقية بسرعة من قبل أبناء (أودري هيبورن) (فيرير) و(لوكا دوتي). حيث قالوا بأن (أودري) ستكون مسرورة لكونها نجمة في أحد إعلاناتها عن نوع الشوكولاتة المفضلة لديها.

بدأ العمل في المشروع بالبحث عن بديل لهذه النجمة المشهورة. حاول المختصون العثور على شخص يشبه (أودري هيبورن) ويملك تعبيرات وحركات وجه مشابهة لها. ونتيجة لذلك، كان هناك ممثلتان: الأولى ذات الشكل الأكثر تشابهاً والأخرى تملك تعابير وجه (أودري). حيث تم إعادة إحياء (اودري هيبورن) من جديد من خلال هذا الاعلان.

9. ممثلات يُعتبرن أيقونة في إعلانات شركة Dior

غريس كيلي
أميرة موناكو والنجمة الأميركية (غريس كيلي) في إعلان شركة “دبور” للعطور

كان وجه (تشارليز ثيرون) اللامع هو الواجهة الرئيسية لعطور Dior منذ منتصف العام 2000. وفقاً للشركة، فهي التي تجسد رونق العطر الأنيق Jadore. وفي عام 2011. انضمت إليها (جريس كيلي) و (مارلين ديتريش) بالإضافة ل(مارلين مونرو). في الفيديو، يمكنك رؤية وجوههم وقد تم إعادة إنشائها بمساعدة الرسومات. تسببت الصور التي استخدمها المنتجون في بعض المشكلات لأن الجميع يعرف على وجه اليقين ما ارتدته (مارلين مونرو) عند الذهاب إلى السرير.

10. الممثل Paul Walker

بول وكودي ووكر
الشبه الكبير بين الممثل (بول ووكر) وأخيه (كودي)

لم يكن (بول ووكر)، الذي توفي بشكل مأساوي في حادث سيارة، قد قام بإنهاء تمثيل كل المشاهد الضرورية في Furious 7. وهذا الأمر الذي أجّل إطلاق الفيلم إلى نيسان 2015. وذلك ما دفع منتجي الفيلم على الفور إلى اتباع سلسلة كاملة من الأساليب البديلة في التصوير.

أولاً، تمكنوا من الوصول إلى أرشيف الأجزاء الستة السابقة من الفيلم واستخدموا المشاهد المحذوفة مع (بول ووكر). ثم استخدموا تقنية الكمبيوتر لصنع وجه الممثل. وأخيراً قبلوا ب (كودي) و(كيلب)- وهما أخوان ممثلان – في أسرة Fast And Furious.

لم يتم الكشف عن كيفية مشاركتهم في الكواليس، ولكن انظروا فقط إلى مدى شبه (كودي ووكر) بشقيقه. ونتيجة لذلك، أصبح فيلم Furious 7 أكثر الأفلام ربحاً، بالإضافة لكونه واحداً من أكثر الأفلام نجاحاً في شباك التذاكر في تاريخ السينما. وتجدر الإشارة أيضاً إلى أن منتجي الفيلم لم يقتلوا شخصية (ووكر) في الفيلم ولكنهم سمحوا له بالانطلاق نحو غروب الشمس.

11. الممثل Peter Cushing

بيتر كوشنغ
عاود الممثل Peter Cushing الظهور في سلسلة أفلام Star Wars بعد 22 سنة من وفاته

جذبت إعادة إطلاق فيلم Star Wars من قبل Disney الكثير من الاهتمام، وليس ذلك بسبب مستوى تطور التقنيات المستخدمة من قبل عملاق صناعة الأفلام. ومع ذلك، عندما وصل الأمر إلى تصوير الصراع مع المتمردين بنجمة الموت، قام الاستديو بعمل رائع حقاً.

أوضح (جون نول)، المشرف على الإنتاج المرئي والمنتج لفيلم Rouge one، أن المخرج (غاريث إدواردز) لم يأخذ ممثلاً مماثلاً لدور الحاكم (تاركين)، وبدلاً من ذلك، اقترح ممثلاً بديلاً رقمياً. ويعترف (إدواردز) أن العديد من الناس كانوا متوترين عندما سمعوا بمثل هذا القرار. وكانت النتيجة ربما تجاوزت كل التوقعات. وإذا شاهدت الفيلم، فستفهم ما نتحدث عنه: حيث لا يبدو (تاركين) كما لو أنه كان رسوماً رقمية أبداً.

المصادر:
موقع Brightside

مقالات ذات صلة

إغلاق