أخبار

ماهو سبب إزالة متحف في أيرلندا لسجادات مستوحاة من مسلسل لعبة العروش

تعتبر هذه البُسُط أحد أهم أسباب زيارة المتحف

تُعد بسط الحائط المزخرفة الخاصة بمسلسل Game of Thrones واحدة من أكثر القطع اليدوية التي صنعها معجبو هذا العمل الجماهيري تميزاً وجمالاً، وهي أحد أسباب جذب السياح لمتحف ألستر العريق في إيرلندا الشمالية، حيث قام المتحف بتفويض من هيئة السياحة الأيرلندية بنسج لوحة من البُسط تصور مشهد معين من كل حلقة من الحلقات الـ 67 التي جرى عرضها من المسلسل حتى الآن، كل منها تم تصميمه على نمط نسيج بايو، وهو نسيج يصوّر الأحداث التي أدت إلى غزو النورمان لإنجلترا في القرن الحادي عشر مصنوع من الكتان بطول 69 متر وعرض 50 سم، كل نسيج هو لوحة رائعة، ولو كانت في بعض الأحيان مروعة، كالعرس الأحمر، وهنا بعض الصور لها.

ومنذ إتمامها عُلّقت هذه البُسط في متحف ألستر في بيلفاست وهي المدينة التي كانت بمثابة العصب الحيّوي لتصوير المسلسل منذ انطلاقه، إلا أنه قد تم إفساح المجال لمعروض جديد، ألا وهو قالب جبس من العظام المتحجرة لديناصور يُسمى Dippy أخذ مكان البُسط، حالياً.

معجبو الديناصورات كُثر نعم، لكن معجبو المسلسل أكثر ولا بد أنّ أملهم سيخيب للإزالة البُسط. على الأقل في الوقت الحالي، لأنه كما ذكر المتحف في تعليق له على موقع انستغرام أنه يعمل على استعادة هذا العمل الفني لاستكماله بلوحات جديدة بمجرد بدء الموسم الثامن، وقد علّق المتحف في نهاية الشهر الماضي على الموضوع:

تم إزالة العمل الفني مؤقتاً لإفساح المجال لوصول Dippy من متحف التاريخ الطبيعي، ومن المأمول أن يعود البساط، ويُستكمل، في نيسان من العام المقبل ليتزامن إنهائه مع الموسم الأخير من المسلسل، لا توجد خطط للقيام بنقله لمكان آخر في الوقت الحالي، فنحن بحاجة للمحافظة على حالته من أجل إعادته كما كان.

ربما كان ليحقق البساط نجاحاً كبيراً في جولة عرض على العامة، لكنه بالتأكيد سيتعرض للعوامل الجوية والخارجية التي ستؤثر على طبيعته وجماليته وانسجامه مع تكملته القادمة التي ينتظرها الجميع بفارغ الصبر.

وبالحديث عن الموسم الأخير من المقرر رسمياً أن يبدأ عرضه بالفعل خلال النصف الأول من العام القادم، بعد عام كامل من الموعد المتوقع، ومن المحتمل أن تكون أسباب التأخير ذات شقّين، أولاً، الرغبة في جعل الحلقات النهائية في غاية الكمال، والتي من المتوقع أن تتميز بالكثير من المعارك الطاحنة والمؤثرات الخاصة المهولة، وثانياً، كان المخرجون حريصين على تصوير المسلسل خلال الأشهر الأكثر برودة من العام، نظراً لأن جيش الوايتووكرز سيغزو ببرودته ويستيروس.

سيتضمن الجزء الأخير ست حلقات فقط، لكن من المتوقع أنّ يمتد كل منها لما بين 60 و 120 دقيقة – بميزانية أجمالية تبلغ 60 مليون دولار، وبالفعل انتهت عملية الإنتاج بتأكيد من الممثلتين الرئيسيتين (إميليا كلارك) و (مايسي ويليامز) ويُشاع أن حفلة الوداع حدثت في بداية شهر تموز الماضي.

كما تم الكشف عن معلومة رئيسية أخرى عن الموسم الثامن بفضل دعوى قضائية تعرض لها (نيكولاي كوستر والداو)، الذي يلعب دور (جيمي لانيستر) رفُعت عليه من قبل مديرة أعماله السابقة (جيل ليتمان)، وخلال جلسة الاستماع طُلب من الممثل تقديم سجلات أرباحه بما في ذلك المبلغ المدفوع له للظهور في الموسم الثامن، وبيّنت الوثائق أنّ الممثل تلقى 1.066.667 دولار عن كل حلقة وأنه سيظهر في الحلقات الست، مما يدل على أنه سيبقى على قيد الحياة حتى النهاية بعد أن أشارت تقارير سابقة على أنه سيظهر في أربعة فقط، وكان قد تقاضى الممثل عن كل حلقة من الموسم السابع مبلغ 942.857 دولار كما تلقى مبلغ 1.5 مليون دولار مقدماً من أرباح المسلسل.

ربما تكون أرقام كبيرة بالنسبة لمسلسل مليء بالشخصيات الرئيسية والمهمة، لكنه يستحق بكل تأكيد، ومع اقتراب الموعد النهائي نتمنى أن يكون ختامها مسك وألا يتأخر علينا أكثر.

مقالات ذات صلة

إغلاق