حقائق

تعرف على أسباب العداوة القديمة بين (ليوناردو دي كابريو) و (مارك ويلبيرغ)!

من المعروف أن| (ليوناردو دي كابريو) و (مارك ويلبيرغ) اثنان من أفضل ممثلي هوليوود، لكن كان لكل منهما طرقه الخاصة والمختلفة جداً إلى النجومية، إذ شارك (ليو) في العديد من الإعلانات التجارية منذ صغره وله تجارب تلفزيونة منتظمة طوال فترة مراهقته ولو بأدوار ثانوية، وحصل على أول ترشيح لجائزة الأوسكار في عمر 21 عاماً فقط عن فيلم What’s Eating Gilbert Grape وذلك قبل لقائه (مارك)، أما (مارك) ومن ناحيته فقد بدأ حياته الفنية كعضو في فرقة موسيقية شبابية ثم انتقل إلى الراب وأطلق على نفسه اسم Marky Mark ضمن فرقة The Funky Bunch ليترك الغناء ويكرّس حياته للتمثيل أخيراً.

في مقابلة مع موقع Extra كشف (ويلبيرغ) أنّ مساراتهم الفنية المختلفة قد تسببت في شقاق كبير بينهما منذ أول فيلم عملا عليه معاً في عام 1995 وكان بعنوان The Basketball Diaries، يقول:

لم يكن هذا خلاف على شيء معين، كان الأمر وكأن لكل منا رأي محدد بخصوص الآخر، فأنا كمغني لموسيقى الراب كنت منفتحاً نوعاً ما ولي حضوري الخاص وصوتي وطبعي وكل تلك الأشياء، وكان الفيلم عملاً جدياً جداً ومهماً، وقد اختارني مخرج الفيلم الراحل (سكوت كالفيرت) لأنه هو من أخرج كل فيديوهاتي الموسيقية وشعر أنني كنت مناسباً جداً للعب الدور.

ويكمل:

لكن لم يراني أحدٌ في فيلم من قبل، لذلك كان عليّ أن أثبت نفسي، وعندما وصلت أخيراً إلى المرحلة التي يجب فيها العمل معه نظرنا إلى بعضنا بعضاً! ثم خرجنا معاً في تلك الليلة وأصبحنا أصدقاء سريعاً.

Us Weekly

غير أنّ (ويلبيرغ) قد تحدث في وقت سابق لموقع The Hollywood Reporter بعبارات أقل تهذيباً وأكثر صدقاً عن رد فعل (دي كابريو) على اختياره كممثل في الفيلم قائلاً:

كانت ردة (ليوناردو) مثل “على جثتي الميتة ستأخذ الدور، لن يكون ماركي مارك في هذا الفيلم اللعين” لقد كنت سيئ التصرف قليلاً معه في لعبة كرة سلة خيرية لذلك كان يقول أنّ أحمقاً مثلي لن يكون في هذا الفيلم.

مضى 11 سنة قبل أن يعمل الثنائي معاً مرة أخرى في فيلم (مارتن سكورسيزي) الشهير The Departed والذي رُشح عنه (ويلبيرغ) لجائزة الأوسكار عن أفضل ممثل مساعد، من أشهر أفلامه Ted و Three Kings و The Fighter وآخرها فيلم الأكشن والإثارة Mile 22 الذي صدر منتصف هذا الشهر بينما يقوم (دي كابريو)، المرشح خمس مرات لجائزة الأوسكار والفائز بواحدة، بالعمل حالياً مع المخرج (كوينتين تارانتينو) على فيلم Once Upon a Time in Hollywood مع (براد بت) المتوقع صدوره صيف العام القادم.

هنالك الكثير من الخلافات وعدم الإعجاب المتبادل بين نجوم هوليوود، لكن قليل منهم من يتكلم عنه صراحة كما فعل (ويلبيرغ) رغم أن المجاملات واللباقة لا بد أن تطغى أخيراً، فهل كنت على علم بشأن هذا الخلاف بين هذين الممثلين الشهيرين؟

المصادر:
موقع Esquire

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق