منوعات

7 ممثلين أفسدوا تجارب أداء أفضل أدوارهم!

أصيبَت (كلارك) بالإحباط وقالت أنّها مستعدة لصنع الشاي إذا اعطوها الدور

التمثيل ليس أمراً سهلاً، وتجارب الأداء تفوقه صعوبة، الدخول إلى غرفةٍ مليئةٍ بالغرباء الذين سيحكمون عليك وأنت تعرف أنّ حركةً خاطئة واحدة فقط ستكلفك أداء دور قد يغير حياتك للأبد، إنّها حقاً لمعجزة قدرة الممثلين على القيام بهذه التجارب دون التجمد من الخوف.

إعلان

سنعرض الآن مجموعةً من قصص تجارب الأداء التي حدثت فيها أمور عظيمة بشكلٍ خاطئ، لكن بطريقةٍ ما لم يخسر فيها الممثل دوره لأنّه ببساطة بعض الأمور مقدّر لها أن تحصل، إنها حقاً لمعجزة حصولهم على الدور.

1. الممثل Mel Gibson في فيلم Mad Max عام 1979

ميل غيبسون وهو شاب يرتدي جايكت جلد في فيلم ماكس المجنون Mad Max

باعتبار أنّ (غيبسون) طُلِبَ منه القيام بتجربة أداء هذا الدور فقط لأنّه دخل في عراك حانة في اليوم الذي يسبق التجربة، فقد جاء إلى الموقع فقط لكي يدعم صديقاً له، لكن وكالة توظيف الممثلين أُعجبت بمظهره المتضرر، المخرج George Miller على الأغلب لم يكن مندهش عندما تبيّن أنّه ليس من الصعب على (غيبسون) الأشعث أن يحفظ نصوصه.

على الرغم من عدم قيامه بالأمر الوحيد الذي يجب عليك فعله في تجربة الأداء -وهو إظهار أنّه باستطاعتك التمثيل بشكلٍ جيد بناءً على النص- قام المخرج بإعطاء (غيبسون) الدور الذي صنع به التاريخ.

إعلان

2. الممثل Kit Harington في مسلسل Game Of Thrones

كيت هارينغتون بدور جون سنو في مسلسل لعبة العروش Game of Thrones

(ميل غيبسون) لم يكن الوحيد الذي خاض عراكاً عشوائياً في لحظةٍ حرجة في مسيرته المهنية، فإنّ شجار (هارينغتون) كان أقل سحراً، حيث أنّه لم يكن في حانة بل في مطعم (مكدونالد) وقد خسر (هارينغتون) الشجار، كما أنّ الشجار لم يحصل له على تجربة الأداء بل كانت محجوزةً له مسبقاً وكانت في اليوم التالي للشجار.

القدوم إلى تجربة الأداء بعينٍ مُزرقّة هو أمرٌ خاطئ -للممثلين الذين يقرأون هذا لا تفعلوا مثل (كيت)- لكن لأنّه أصيب وهو يدافع عن شرف صديقته الحميمة شعر المسؤولون عن اختيار طاقم التمثيل أنّ هذا الأمر جعله أكثر أحقيّة بدور (جون سنو).

3. الممثلة Emilia Clarke في مسلسل Game Of Thrones

ايميلي كلارك بدور داينيريس تارغريان أم التنانين في مسلسل صراع العروش Game of Thrones

زميلة (هارينغتون) في مسلسل Game Of Thrones كانت على وشك أن تُفسد فرصتها لهذا العرض، فبعد أن شعرت أنّ الأمر لن يسير على ما يرام أصيبَت (كلارك) بالإحباط وقالت أنّها مستعدة لصنع الشاي إذا اعطوها الدور، وهو أمرٌ غريب لم نعهده من شخصية (كاليسي) التي نعرفها.

بشكلٍ غريب، قرر المسؤولون زيادة الطين بلّة وطلبوا منها أن ترقص لهم، فأخذت (كلارك) تقوم بمزيجٍ من حركات الرقص الغريبة ورقصة الرجال الآليين، لذلك توقعوا سلسلة من الرقصات الغريبة في الموسم الأخير من المسلسل.

إعلان

4. الممثل Riz Ahmed في فيلم Rogue One عام 2016

الممثل ريز احمد في فيلم Rogue one a star wars story

وهو من الممثلين القلائل الذين أفسدوا تجارب أدائهم بعد حصولهم على الدور، فرغم أنّه قد تم اختياره استمر (ريز) بإرسال شرائط فيديو لتجاربه لأنّه ظن أنّه لم يقدم أفضل ما لديه وسط حيرة طاقم الاخراج، أرسل (ريز) 10 تسجيلات كل منها بلباسٍ مختلف لكن هذا لم يكن كل شيء، حيث عزى المنتجون هذا الأمر إلى تفانيه في العمل بدلاً من نوع من الهوس الغريب، والذي أقرَّ به (ريز) لاحقاً.

لحسن الحظ لم يتم فصله لتجاوزه قوانين تجارب الأداء لكن عمله المجد قد آتى ثماره في ذلك الفيلم.

5. الممثلة Auli’I Cravalho في فيلم Moana عام 2016

الممثلة الشابة اولي كرافالو ممثلة فيلم الانيميشن Moana تغني في حفل الاوسكار

(كرافالهو) مختلفةٌ قليلاً عن الباقيين في هذه القائمة كونها ضمنت أشهر أدوارها بإفسادها لتجربة الأداء حيث أرسلت مقطعاً مصوراً لها برفقة أصدقائها إلى مسابقةٍ غنائية لجمع التبرعات في موطنها هاواي، ولم يعرض مقطعها في المسابقة لكن المقطع وصل إلى يد المسؤول عن طاقم التمثيل لدى شركة (ديزني)، والذي اتصل بها ليجري تجربة أداءٍ أخرى والتي أبلت فيها بشكلٍ أفضل وحصلت على الدور الرئيسي في أحد أفضل مشاريع شركة (ديزني).

6. الممثلة Keira Knightley في فيلم A Dangerous Method عام 2011

الممثلة كيرا نايت في فيلم طريقة خطيرة A Dangerous Method

حسناً ليس دوراً كثير الأهمية لـِ (كيرا)، لكن بشكلٍ مثير للجدل أحد أكثر تجارب الأداء غرابةً، فقد كان من المطلوب منها أن تقوم ببضعة تعابير وجهيّة جنسية للمخرج David Cronenberg، والأمر الذي جعل هذا الوضع أكثر غرابةً من المعتاد أنّه تمَّ إجراء التجربة على برنامج (السكايب) والذي تجمد عندما كانت (كيرا) تمثّل إحدى التعابير.

إعلان

7. الممثل Chris Hemsworth في فيلم Thor عام 2011

الممثل كريس هيمسوورث بدور ثور يحمل المطرقة في فيلم Thor

صدّق أو لا تصدّق، تجربة (كريس) لأداء شخصية Thorجرت على نحوٍ سيئ لدرجة أنّه لم يصل الى المرحلة التالية من التجربة بينما نجح أربعة ممثلين آخرين بالوصول إلى المرحلة النهائية، لكن (كريس) لم يكن ليدع الدور يفلت من يديه، فسجّل شريطاً مصوراً له وأوصله إلى المنتجين بواسطة علاقاته مع Joss Whedon الذي عمل معه سابقاً في فيلم The Cabin In The Woods والذي قام Whedon بإنتاجه.

لحسن حظ (كريس)، لم ينجح أي من الممثلين الأربعة السابقين بالحصول على الدور، والشريط المصوّر الذي سجّله بمساعدة أمّه في غرفة فندق كان كافياً لإعطائه فرصة أخرى، ومن المثير للغرابة أنّ أحد الممثلين الأربعة كان أخ (كريس) الأكبر (لوك)، والذي نجح في النهاية بالظهور كضيف في فيلم Thor: Ragnarok.

المصادر:
موقع Digital Spy

مقالات ذات صلة

إغلاق